First Published: 2017-04-07

ربما يعصف سوء التغذية بنصف سكان الأرض في 2050

 

عالمة هولندية ورئيسة جامعة فاغنينغين لويز فريسكو تطالب بضرورة تطوير القطاع الفلاحي في السنوات المقبلة من أجل تلبية الطلبات الغذائية المتنامية.

 

ميدل ايست أونلاين

غياب الاستقرار السياسي في قفص الاتهام

امستردام - قالت عالمة هولندية أن نصف سكان الأرض سيعاني من سوء التغذية بحلول العام 2050، إذا لم يتم تطوير القطاع الزراعي.

وجاء ذلك خلال محاضرة، في عنوان "أفاق القطاع الفلاحي والتغذية سنة 2030 على ضوء تحرير تجارة المواد الفلاحية والتغيرات المناخية"، نظّمتها وزارة الفلاحة التونسية، الاربعاء، بالتعاون مع "منظمة الزراعة والأغذية العالمية" فاو.

وطالبت العالمة ورئيسة جامعة فاغنينغين، لويز فريسكو، بضرورة تطوير القطاع الفلاحي في السنوات المقبلة من أجل تلبية الطلبات الغذائية المتنامية.

وأوضحت فريسكو أن 50 في المئة من سكان الأرض يقطنون في المناطق الحضرية، التي لا تنتج الأغذية، في حين يوفّرها الوسط الريفي، على رغم ضعف الإمكانات.

وأشارت إلى أن نسبة السكان في المناطق الحضرية سترتفع إلى 65 في المئة بحلول العام 2050، ما يعني تزايداً كبيراً في المتطلبات الغذائية، لذلك "فإنه من المهم الانطلاق من الآن في تطوير الفلاحة من خلال تعصيره والاعتماد على أوجه جديدة للإنتاج من قبيل الفلاحة البيولوجية والفلاحة الحضرية (حقول إنتاج في الأوساط الحضرية)".

ولفتت إلى أن ثلاثة بلايين نسمة في العالم (من أصل سبعة بلايين) يعانون من سوء التغذية، منوهة بأن الأسباب المؤدية إلى ذلك لا تكمن في نقص الإنتاج وإنما ترجع إلى أسباب عدة أخرى أهمها غياب الاستقرار السياسي.

 

مقتل 16 شرطيا مصريا في اشتباكات مع متطرفين

نكسة قضائية جديدة لصندوق الثروة السيادية الليبية

شرق ليبيا يصدر عملات معدنية لمواجهة شحّ السيولة النقدية

برلين تستأنف تدريبا مشروطا لأكراد العراق

الإعدام غيابيا لقاتل بشير الجميل

أحداث كركوك والموصل تمحو صورة الجيش العراقي الضعيف

نتنياهو يحشد القوى العالمية لدعم أكراد العراق

موظفو النفط العراقيون يستعيدون مراكزهم في كركوك

بغداد تستعيد آخر المناطق من قبضة الأكراد في كركوك

دعم أوروبي أقوى لايطاليا لمكافحة الهجرة انطلاقا من ليبيا

مطامع نفطية تعري الحياد الروسي المزعوم في أزمة كردستان


 
>>