First Published: 2017-08-31

مواد في صناعة الملابس وطلاء الأظافر تؤذي الحامل

 

كيماويات تعرف باسم مثبطات اللهب المصنعة من الفوسفات العضوي تتسلل الى بول السيدات وتقلل فرص نجاح عملية الإخصاب.

 

ميدل ايست أونلاين

ضرورة البحث عن بدائل آمنة

واشنطن - قالت دراسة حديثة إن النساء اللاتي يحتوي بولهن على نسب مرتفعة من مواد مقاومة للحرائق ربما يواجهن صعوبة في الحمل وفي إتمام فترة الحمل بسلام.

وتستخدم هذه الكيماويات التي تعرف باسم مثبطات اللهب المصنعة من الفوسفات العضوي في صناعة الملابس وأقمشة الأثاث ومواد التنجيد المقاومة للحرائق وربما توجد أيضا في طلاء الأظافر ومقاعد السيارات والحشايا التي تستخدم في ممارسة اليوغا.

خلال الدراسة فحص الباحثون 211 امرأة ذهبن إلى عيادة للخصوبة في ماساتشوستس لإجراء عمليات تلقيح صناعي. وأظهرت الاختبارات المعملية ارتفاع مستويات ثلاث مواد تستخدم في مقاومة الحرائق في بول السيدات.

وقلت فرص نجاح عملية الإخصاب بنسبة عشرة في المئة لدى النساء اللاتي أثبتت الفحوصات احتواء بولهن على أعلى مستويات من هذه المواد الكيماوية. كما قلت لديهن بنسبة 31 في المئة فرص زرع البويضة الملقحة في الرحم وتراجعت احتمالات إتمام الحمل لديهن بنسبة 41 في المئة واحتمالات ولادة طفل حي بنسبة 38 في المئة.

وقالت كورتني كاريجنان التي قادت فريق البحث الذي أجري في كلية هارفارد تي.اتش. تشان للصحة العامة في بوسطن "تشير النتائج إلى أن التعرض للمواد المقاومة للنيران ربما تكون أحد عوامل الخطر في عملية الإنجاب".

وأضافت عبر البريد الإلكتروني "كما تعزز الأدلة التي تشير للحاجة إلى خفض استخدام هذه المواد المثبطة للنيران والبحث عن بدائل آمنة".

 

وفاة مهدي عاكف المرشد السابق للإخوان المسلمين

'النجباء' تمهد لفتح طريق امدادات السلاح الإيرانية لسوريا

استفتاء الانفصال ورقة ضغط كردية لتحسين شروط التفاوض مع بغداد

دول الجوار الليبي تبحث في القاهرة تطورات الأزمة السياسية

تركيا المتوجسة من الانفصال تدعو البرزاني للتخلي عن عناده

السراج يطالب أميركا برفع الحظر عن تسليح قوات الرئاسي

اقتراح تقديم الانتخابات يثير مخاوف من جدل عقيم في لبنان

اعتراض أممي يزيد الضغوط لمنع الاستفتاء في كردستان

منع داعية سعودي من الخطابة وصف المرأة بأنها بـ'ربع عقل'

الصدر يعتبر استفتاء الانفصال 'انتحارا'

أوبك تناقش تمديد اتفاق خفض الانتاج إلى ما بعد مارس 2018

برنامج أويحيى ينال ثقة البرلمان وسط انتقادات حول التوجه المالي

دعوات أممية لإنهاء الاقتتال في صبراتة

انشاء فريق أممي لجمع أدلة على جرائم الدولة الاسلامية في العراق

تحرير عانة بالكامل يفتح طريقا سالكة لاستعادة الحويجة والقائم

افتتاح مدرسة تحمل اسم الخميني يثير مخاوف طائفية في نينوى

السراج لا يرى حلا سياسيا بمعزل عن اتفاق الصخيرات

كتيبة الدباشي من تهريب البشر إلى تولي الأمن في سواحل ليبيا

تحركات مضادة للاستفتاء الكردي من العراق وايران وتركيا

ترامب يعد ببحث استئناف مساعدة عسكرية معلقة لمصر


 
>>