First Published: 2017-10-05

اجتماع قاري في المغرب يرسم معالم منطقة تجارة حرة إفريقية

 

لجنة اقتصادية تابعة للأمم المتحدة تتوقع توقيع اتفاق دولي قبل نهاية العام يزيد في الناتج المحلي الإجمالي لعموم القارة بين 3 و5 بالمئة.

 

ميدل ايست أونلاين

خطوة لتفعيل اتفاقيات سابقة

الرباط - توقعت اللجنة الاقتصادية الإفريقية التابعة للأمم المتحدة أن يتم الاتفاق النهائي على إنشاء منطقة للتبادل التجاري الحر تشمل القارة الإفريقية قبل نهاية العام 2017.

جاء ذلك في تقرير أصدرته اللجنة الخميس بالعاصمة المغربية الرباط على هامش أعمال اليوم الثالث من الاجتماع الـ32 للجنة الاقتصادية الإفريقية التابعة للأمم المتحدة.

وقال خالد حسين، رئيس إدارة السياسات الاقتصادية باللجنة، إن توقيع اتفاقية بين الدول الإفريقية قد يتم قبل نهاية العام يتم بموجبها إنشاء منطقة قارية للتبادل التجاري الحر.

حسين أضاف أن تأخرا طرأ على التوقيع "لكن المفاوضات جارية، والأشهر المقبلة ستشهد مشروع اتفاق سيحفز التجارة بين دول القارة".

"وسيقود إحداث منطقة تجارة حرة إفريقية، لزيادة في الناتج المحلي الإجمالي لعموم القارة بين 3 - 5 بالمئة"، بحسب المسؤول الأممي.

وتجري مفاوضات إنشاء المنطقة التجارية الحرة مع حكومات الدول الإفريقية من خلال الاتحاد الإفريقي، واللجنة الاقتصادية لإفريقيا.

وقبل عامين، اتفق زعماء 26 دولة إفريقية على تكوين أكبر تجمع اقتصادي للتجارة الحرة في القارة، تمتد من كيب تاون (بدولة جنوب إفريقيا) جنوبا إلى القاهرة شمالا.

إلا أن الاتفاقية لم تر النور وما زالت المفاوضات مستمرة بهدف إحداث منطقة حرة تشمل كل الدول.

وتشير تقارير أممية إلى أن حجم التجارة البينية بين الدول الإفريقية لا تزيد عن 12 بالمئة من إجمالي تجارتها.

 

خطوات مكثفة لتعزيز التقارب بين السعودية والعراق

'نقاط اختناق' تختتم محادثات الليبيين في تونس

مصر تنشر أسماء القتلى العسكريين الـ16 في معركة الواحات

'المصالح العليا' للجزائر تنحصر ببقاء الرئيس المختفي المريض

العبادي إلى الرياض لتوقيع اتفاقية مجلس التنسيق

شجب لاختيار منظمة الصحة موغابي سفيرا للنوايا الحسنة

صفقة سرية وراء هزيمة البشمركة في كركوك

المغرب يستدعي سفيره في الجزائر والقائم بالأعمال الجزائري

قاسم سليماني حذر الأكراد من العودة للجبال قبيل هجوم كركوك


 
>>