First Published: 2017-11-14

دمشق ترفض تواجد القوات الأميركية 'جملة وتفصيلا' بسوريا

 

الخارجية السورية تعارض ربط بقاء القوات الأميركية بنتائج العملية السياسية بجنيف وتطالبها بالانسحاب 'الفوري وغير المشروط' من أراضيها.

 

ميدل ايست أونلاين

'ذريعة ومحاولة لتبرير التواجد'

دمشق - أعلنت دمشق الثلاثاء رفضها "جملة وتفصيلا" ربط القوات الأميركية تواجدها في سوريا بنتائج العملية السياسية في جنيف، غداة تأكيد واشنطن أن التحالف الدولي الذي تقوده سيبقى في سوريا طالما لم تحرز المفاوضات تقدما.

وقال مصدر في وزارة الخارجية السورية الثلاثاء، بحسب تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية "سانا"، إن "ربط التواجد الأميركي في سوريا الآن بعملية التسوية ما هو إلا ذريعة ومحاولة لتبرير هذا التواجد" مشدداً على أن "هذا الربط مرفوض جملة وتفصيلاً".

وأكد المصدر أن "الولايات المتحدة وغيرها لن تستطيع فرض أي حل بالضغط العسكري بل على العكس فإن هذا التواجد لا يؤدي إلا لإطالة أمد الأزمة وتعقيدها".

وجدد مطالبة بلاده للقوات الأميركية "بالانسحاب الفوري وغير المشروط من أراضيها" معتبراً أن "هذا الوجود هو عدوان على سيادة سوريا واستقلالها".

وتأتي مواقف دمشق بعد إعلان وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الاثنين أن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق لن يغادر هذين البلدين طالما أن مفاوضات جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة لم تحرز تقدماً.

وذكر ماتيس، وهو جنرال سابق في قوات مشاة البحرية الأميركية (المارينز)، أن مهمة قوات التحالف هي القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية وإيجاد حل سياسي للحرب الأهلية في سوريا المستمرة منذ العام 2011 ، مشددا على ان الانتصار على تنظيم الدولة الإسلامية سيتحقق "حينما يصبح بإمكان أبناء البلد أنفسهم تولي أمره".

وأعلنت الولايات المتحدة وروسيا في بيان رئاسي مشترك السبت، أنهما اتفقتا على أنه "لا حل عسكرياً" في سوريا وعلى إبقاء القنوات العسكرية مفتوحة لمنع تصادم محتمل حول سوريا وحث الأطراف المتنازعة على المشاركة في محادثات السلام في جنيف.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا أعلن في وقت سابق إن جولة جديدة من محادثات جنيف ستعقد اعتباراً من 28 تشرين الثاني/نوفمبر.

وانتهت سبع جولات سابقة من المحادثات بدون تحقيق تقدم كبير في اتجاه تسوية سياسية، مع تعثر المفاوضات حول مصير الرئيس السوري بشار الأسد.

 

برلين تحقق في تلاعب قطر باستثمارات في دويتشه بنك

القوات العراقية تتقدم في الصحراء لتأمين الحدود مع سوريا

لا استقرار في لبنان في ظل سلاح حزب الله

الحريري: اقامتي بالسعودية لإجراء مشاورات حول الوضع في لبنان

القاهرة تحقق مع متشدد ليبي يشتبه بتدبيره هجوم الواحات

لقاء الحريري بماكرون يعزز استقرار لبنان

الألغام والخلايا النائمة تعيق عودة النازحين للموصل القديمة

سليم الجبوري يحذر من عسكرة المجتمع العراقي

الانتصارات العسكرية لا تنهي خطر الدولة الإسلامية بالعراق

القوات العراقية تحرر آخر بلدة من قبضة الدولة الاسلامية

ثقة أممية باقتراب التسوية السياسية في ليبيا

قيادي كردي يدعو اربيل لإلغاء نتائج استفتاء الانفصال

برلمانيات عربيات يعبدن الطريق أمام اتفاقية لمناهضة العنف ضد المرأة

الرياض تطالب بنزع سلاح حزب الله من أجل استقرار لبنان

واشنطن وبرلين تدعوان بغداد وأربيل للحوار

لودريان يشعر في الرياض بخطورة الهيمنة الإيرانية على لبنان

ليبيون يبيعون حليهم ثمنا لصحتهم

السعودية ترفض ادعاءات عون حول احتجاز الحريري

الجيش المصري يعتقل 70 متشددا شمال سيناء

الدولة الإسلامية على وشك خسارة كامل أراضيها بسوريا والعراق


 
>>