First Published: 2018-02-12

الأمير هاري يخطط للاحتفال بليلة حياته بين عامة الشعب

 

حفيد الملكة إليزابيث والممثلة الأميركية ماركل سيكونان خلال حفل زفافهما على متن عربة تجوب مدينة وندسور، في حدث يتوقع متابعته من ملياري شخص.

 

ميدل ايست أونلاين

بعد مقابلتين فقط، قررا التوجه في رحلة معا

لندن - قال مكتب الأمير هاري في قصر كينغزنتون إن الأمير وخطيبته الممثلة الأميركية ميغان ماركل سيحتفلان بزفافهما مع عامة الشعب حيث سيكونان على متن عربة يسيران بها في مدينة وندسور.

وأعلن هاري حفيد الملكة إليزابيث والخامس في ترتيب ولاية العرش خطبته على ماركل نجمة المسلسل التلفزيوني الأميركي "سوتس" العام 2017 ومن المقرر أن يتزوجا في 19 مايو/أيار في كنيسة سان جورج بقلعة وندسور.

وبعد حفل الزفاف، الذي سيكون في وضح النهار، بفترة قصيرة سيظهر الاثنان للمرة الأولى كزوج وزوجة في عربة تسير لمسافة نحو ميلين.

وقال القصر في بيان مفصحا عن تفاصيل جديدة للزفاف "يأملان أن توفر هذه الرحلة القصيرة الفرصة لمزيد من الناس ليتجمعوا حول وندسور ويستمتعوا بيومهما الخاص".

وسينتهي هذه الموكب القصير بقلعة وندسور وهي منزل الملوك والملكات البريطانيين لقرابة الألف سنة.

وسيعقد الزفاف الرسمي جاستن ولبي رئيس أساقفة كانتربري الزعيم الروحي للطائفة الإنجيلية.

ويتوقع أن يجتذب الزفاف اهتماما كبيرا من جميع أنحاء العالم كما كان الحال مع زفاف الأمير وليام الشقيق الأكبر لهاري على كيت ميدلتون في 2011 والذي تابعه قرابة ملياري شخص.

وقال قصر كينزنغتون إن هاري وماركل سينضمان للضيوف في حفل استقبال داخل قلعة وندسور بعد انتهاء الموكب.

والتقت ماركل وهي مطلقة بهاري في يوليو/تموز 2016 عن طريق صديق مشترك وكان آنذاك يعرفان القليل فقط عن بعضهما البعض. وبعد مقابلتين فقط، قررا التوجه في رحلة معا إلى بوتسوانا.

وسيتم تعميد ماركل قبل الزفاف لتصبح من رعايا كنيسة انجلترا وتنوي الحصول على الجنسية البريطانية لكنها ستحتفظ بجنسيتها الأمريكية.

وتقع كنيسة سان جورج المبنية على الطراز القوطي داخل قلعة وندسور غربي لندن. ولها روابط قديمة تمتد لقرون مع التاريخ الملكي. وتضم الكنيسة مقابر عشرة ملوك بينهم هنري الثامن وزوجته الثالثة جين سيمور والملك تشارلز الأول.

وشهدت الكنيسة زفاف الأمير إدوارد، عم الأمير هاري، على صوفي ريز جونز عام 1999 وصلاة خاصة بمناسبة زفاف الأمير تشارلز والد هاري على كاميلا باركر باولز في 2005.

 

الجزائر تداري انتهاكات حقوق الانسان بحملة تبريرات مضادة

العاهل الأردني يقوي فريقه الاقتصادي في الحكومة والديوان

المصرف العقاري يعود للموصل وسط ركام الأنقاض

مصر تتحفظ على أموال أبوالفتوح

تعرض كاتم أسرار القذافي المالية لمحاولة اغتيال في جوهانسبورغ

الإضرابات النقابية تزيد مصاعب الحكومة في الجزائر

أردوغان يرسم في جولة افريقية ثانية خارطة التمدد التركي

اتهامات لبغداد بفرض عقوبات جماعية على اقارب الجهاديين

مشاورات موسعة تمهد لحل أزمة العمالة بين الكويت والفلبين

تواتر الهجمات الإرهابية يكشف ضعف الحزام الأمني في كركوك

جيبوتي سقطت في امتحان الثقة مع الإمارات

مشاريع تركية جديدة واجهة للتغلغل في الساحة الليبية المضطربة

لفتة انسانية أردنية للمرضى السوريين العالقين في مخيم الركبان

العراق وسوريا يواجهان معضلة ضمان احتجاز الجهاديين

انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية المحسومة سلفا في مصر

حرب على المياه الشحيحة في أفق بلاد الرافدين


 
>>