إيران تئن تحت وطأة أسوأ أزمة صحية

الصحة الإيرانية تعلن تسجيل 3712 إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال 24 الماضية في رقم قياسي للإصابات اليومية منذ بدء انتشار الوباء في البلاد.


إصابات كورونا في إيران تقترب من نصف مليون مصاب


طهران أكثر خطورة في ظل سرعة انتشار كورونا


كورونا يعمق جراح إيران المتناثرة

طهران – تعيش إيران على وقع تفشي فيروس كورونا المستجد، أسوأ وضع صحي بسبب انتشار الوباء بسرعة قياسية أمام عجز السلطات عن مواجهته في ظل انعدام قدرة المستشفيات على استيعاب المزيد من المصابين.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية الثلاثاء تسجيل 3712 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في الساعات الأربع والعشرين الماضية، في رقم قياسي للإصابات اليومية منذ بدء انتشار كوفيد-19 في البلاد في فبراير/شباط.

وتعد الجمهورية الإسلامية أكثر الدول تأثرا بكوفيد-19 في الشرق الأوسط. وحذر مسؤولون إيرانيون مؤخرا من تزايد حالات الإصابة في ظل تراجع في الالتزام بالإجراءات الوقائية، لا سيما وضع الكمامات في الأماكن العامة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة العامة سيما سادات لاري في مؤتمرها الصحافي اليومي، إن "استخدام الكمامة واجب اجتماعي"، مشددة على أن إيران بلغت "مرحلة تحتاج خلالها الى تضامن أكبر من أجل الحفاظ على صحتها".

وأشارت لاري الى تسجيل 3712 إصابة جديدة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات الى 429.193.

وبلغ الرقم القياسي السابق لعدد الإصابات اليومية 3574، وأعلن عنه في الرابع من يونيو/حزيران الماضي.

إلى ذلك أفادت المتحدثة عن تسجيل 178 وفاة إضافية خلال 24 ساعة، ما يرفع إجمالي الوفيات إلى 24,565.

وشهدت حالات الوفاة والإصابة تزايدا منذ مطلع سبتمبر/أيلول، بعدما سجلت تراجعا كان الأكبر منذ أسابيع طويلة.

وأعلن المقر الوطني لمكافحة كورونا في إيران أن تفشي المرض في العاصمة طهران أصبح "أكثر خطورة". وفي الوقت نفسه، حذر مسؤولون في بعض المدن بالمحافظات الأخرى من عدم وجود قدرة لدى المستشفيات لاستيعاب المزيد من المرضى.

ويأتي تسجيل العدد القياسي من الإصابات بعد سلسلة تحذيرات لمسؤولين إيرانيين، من بينهم الرئيس حسن روحاني، من تراجع الالتزام بالإجراءات الوقائية لا سيما وضع الكمامات.

وكررت لاري هذا التحذير الثلاثاء، بقولها "للأسف نسبة احترام البروتوكولات الصحية ووضع الكمامات في بلدنا تتراجع، وفي الوقت عينه نلاحظ زيادة في عدد الحالات المؤكدة وتلك التي تتطلب دخول المستشفى يوميا في معظم المحافظات".

وتابعت "التغلب على فيروس كورونا يتطلب بداية تعاونا فاعلا بشكل أكبر من الشعب مع المسؤولين الصحيين".

وتعيش إيران منذ نحو أزمات متراكمة زادت من معاناتها الاقتصادية التي بدأت منذ انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي وفرض عقوبات شديدة على طهران.