الإمارات تقر تدابير سفر جديدة للوقاية من كورونا

الهيئة الإماراتية لإدارة الطوارئ والأزمات تعلن أنه لن يسمح بالسفر لغرض السياحة والترفيه باستثناء السفر للدراسة والعلاج أو لمهمة دبلوماسية أو رسمية لموظفي القطاع الحكومي والخاص.


الإمارات قطعت شوطا مهما في مكافحة فيروس كورونا محليا ودوليا


سيف الظاهري ينصح المصابين بالأمراض المزمنة بعدم السفر


الإمارات تجري تقييما بشكل مستمر لنتائج مكافحة فيروس كورونا

أبوظبي - قالت السلطات الإماراتية اليوم الأربعاء إنه لا يسمح في الوقت الحالي بالسفر للخارج لأغراض السياحة أو الترفيه، وهو إجراء اتخذته دولة الإمارات ضمن تدابير الوقاية من فيروس كورونا.

وقطعت أبوظبي شوطا مهما في مكافحة الجائحة العالمية التي تسببت في وفاة عشرات الآلاف حول العالم وملايين الإصابات منذ ظهورها لأول مرة في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر/كانون الأول 2019، بفضل تدابير صارمة على المستوى المحلي وعلى المستوى الدولي بإرسالها أطنان من المساعدات والإمدادات الطبية لعشرات الدول حول العالم.

وقال سيف الظاهري المتحدث باسم الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث "السفر بغرض الترفيه أو السياحة لن يكون مسموحا في الفترة الحالية حيث سيكون محددا لدواعي معينة ولفئات تم تحديدها وبناء على مستوى الخطورة والوضع الصحي في الدول الأخرى".

وأضاف "الفئات والحالات المسموح لها بالسفر هي للدراسة وتلقي العلاج الطبي أو مهمة البعثة الدبلوماسية أو المهمة الرسمية لموظفي القطاع الحكومي والخاص".

وأوضح كذلك أن من الفئات المسموح لها بالسفر رجال الأعمال في القطاعات التجارية والاقتصادية من المواطنين والمقيمين بالإضافة إلى المقيمين في دولة الإمارات الراغبين في السفر إلى بلدانهم والعودة.

ونصح الظاهري المصابين بالأمراض المزمنة بعدم السفر، مضيفا أنه "من غير المسموح للأشخاص ممن تزيد أعمارهم عن 70 عاما بعدم السفر باستثناء الحالات المرضية المسافرة للعلاج في الخارج".

وقال أيضا "لا تزال كافة دول العالم تقيم الأوضاع الصحية  ولا زلنا في دولة الإمارات نتابع الأوضاع عن كثب ونقيم الإجراءات بشكل مستمر بالتعاون مع الناقلات الوطنية لتحديد الوجهات المسموح بالسفر لها، حيث أن أغلبها لا تزال مغلقة لمجالها الجوي".

وقالت المتحدثة باسم حكومة دولة الإمارات الدكتورة آمنة الضحاك أن إجمالي عدد الإصابات بالفيروس المسجلة منذ ظهور أول حالة يوم 29 يناير/كانون الثاني الماضي 49069 حالة.

وذكرت في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء أنه تم تسجيل 594 حالة شفاء جديدة من الفيروس، ليبلغ إجمالي حالات الشفاء في الدولة 38160 حالة.

وتابعت "ما زال أمامنا خطوات مهمة وإجراءات قد تستجد في قادم الأيام بحسب الظروف والوضع الصحي، فلنحرص على سلامة أنفسنا وأسرنا وسلامة بركة الدار من كبار المواطنين والمقيمين وأصحاب الأمراض المزمنة، فواجبنا عدم تعريضهم لخطر الإصابة ولنتواصل معهم بحذر ونراعي كافة الاحتياطات لحمايتهم".

وسجلت وزارة الصحة الإماراتية وفاة شخص من المصابين، ليصل إجمالي عدد الوفيات في إلى 316 حالة.

وأعلنت الضحاك أن عدد الفحوص التي تم إجراؤها في الدولة للمواطنين والمقيمين تجاوز 5.3 مليون فحص على مستوى الدولة، مشيرة إلى ارتفاع متوسط حالات الشفاء اليومية من 500 حالة خلال شهر مايو/ايار إلى 654 حالة يومية خلال الشهر الماضي وانخفض متوسط الإصابات اليومية من 712 حالة خلال شهر مايو إلى 470 حالة خلال شهر يونيو/حزيران.