الحوثيون يرفضون الحلول السلمية ويتجهون للتصعيد

الرئاسة اليمنية تتهم الجماعة الموالية لإيران برفض كل مقترحات حل الأزمة في البلاد في وقت تعمد فيه الميليشيات الى تنفيذ مناورات بزوارق حربية في الحديدة وذلك في رسالة تهديد لدول الجوار خاصة السعودية.


الحوثيون تحولوا الى ورقة بيد ايران لتهديد امن المنطقة واستهداف السعودية

الرياض - اتهم علي محسن صالح نائب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، جماعة الحوثي، برفض كل مقترحات حل الأزمة في البلاد.
جاء ذلك خلال لقائه في العاصمة السعودية الرياض، الإثنين، مع محافظ الحديدة (غرب) حسن طاهر، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).
وفي اللقاء، أكد صالح "حرص السلطات الشرعية على السلام العادل، وتقديمها التنازلات تلو التنازلات".
وقال صالح "المليشيات الحوثية بتعنتها رفضت كل الحلول والمقترحات الرامية لإنهاء الأزمة" مضيفا "مليشيا الحوثي تواصل نهجها التصعيدي والإرهابي بحق أبناء اليمن والأشقاء (في السعودية)".
والأربعاء، طالب مبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن، مارتن غريفيث، أطراف النزاع بالتزامات جادة وقرارات حكيمة من الجميع لإنهاء أزمة البلاد.
ومنذ سنوات تبذل الأمم المتحدة جهودا دبلوماسية متكررة، بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة، غير أنها لم تفلح حتى اليوم في تحقيق أي تقدم ملموس على الأرض.
ويشهد اليمن منذ عام 2014 حربا عنيفة أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.
ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015 ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.
والاحد قالت جماعة الحوثي، إنها نظمت عرضا بحريا بالزوارق الحربية في محافظة الحديدة الساحلية (غرب).

الحوثيون شنوا هجمات بزوارق مفخخة على السعودية
الحوثيون شنوا هجمات بزوارق مفخخة على السعودية

وأفاد موقع "26 سبتمبر" التابع للجماعة أنه جرى "تنفيذ عرض بحري بالزوارق في الحديدة، حضرته قيادة وزارة الداخلية، وقيادات قوات خفر السواحل (قطاع البحر الأحمر)، وقيادة محافظة الحديدة".
وأضاف الموقع "العرض أتى تزامنا مع مشروع إعادة جاهزية الزوارق البحرية، في إطار مواكبة تطوير أداء عمل خفر السواحل، لحماية الموانئ التجارية ومراكز الإنزال السمكي".
ونقل الموقع عن رئيس مصلحة خفر السواحل في الجماعة اللواء، عبدالرزاق المؤيد، قوله "إعادة جاهزية الزوارق التابعة لخفر السواحل (قطاع البحر الأحمر)، يأتي ضمن خطة عمل متكاملة لتطوير إمكانات المراقبة وحماية المياه الإقليمية، وتقديم العون للصيادين وحماية المصطافين خصوصا في المواسم السياحية".
ونشر الموقع صور عدد من الزوارق أثناء استعراضها في البحر، على متنها جنود يتبعون وزارة الداخلية في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليا.‎
وهذه هي المرة الأولى التي ينظم فيها الحوثيون عرضا بحريا بالزوارق منذ بدء الحرب في اليمن.
وكانت وزارة الطاقة السعودية قد أعلنت منذ يومين تدمير زورقين مفخخين مسيّرين عن بعد بالقرب من منصة التفريغ العائمة التابعة لمحطة توزيع المنتجات البترولية، أطلقتها "مليشيات الحوثي"، وفقًا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).
وسبق أن أعلن التحالف العربي بشكل متكرر، تدمير زوارق مفخخة للحوثيين في البحر الأحمر، يهددون الملاحة البحرية.
وتعمل الجماعة الموالية لايران على تهديد ممرات النفط في البحر الاحمر خدمة للاجندات الايرانية.