'الريزيوم' تعالج تضخم البروستاتا في خمس دقائق

اعتماد تقنية حديثة للمرة الأولى في الإمارات مدرجة ضمن اللوائح والتوصيات العالمية ومعتمدة من هيئة الغذاء والدواء الأميركية وتعوض المريض عن التدخلات الجراحية.


'الريزيوم' ثورة علمية وطبية جديدة وتعتبر آمنة جدا للمرضى وغير مؤلمة

أبوظبي - أعلن مستشفى القاسمي بالشارقة التابع لوزارة الصحة ووقاية المجتمع عن نجاح الطاقم الطبي بقسم المسالك البولية باستخدام تقنية الريزوم لعلاج تضخم البروستاتا دون الحاجة لأي تدخل جراحي.
و"الريزوم" تقنية حديثة تم اعتمادها وإدراجها ضمن اللوائح والتوصيات العالمية وهي الأولى من نوعها على مستوى دولة الإمارات ومعتمدة من هيئة الغذاء والدواء الأميركية FDA وتمثل ثورة علمية وطبية جديدة حيث تستغرق العملية من 5 إلى 10 دقائق ويستطيع المريض مغادرة المستشفى في اليوم نفسه.
وقال يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، وكيل الوزارة المساعد لقطاع المستشفيات إن الوزارة اعتمدت استخدام تقنية الريزوم بقسم المسالك البولية في مستشفى القاسمي بالشارقة.
وأكد حرص الوزارة على تعزيز الابتكار والتميز واعتماد أفضل سبل العلاجات في مستشفياتها من خلال استقطاب أحدث التقنيات الطبية ورفع كفاءة الكوادر الطبية المتخصصة وصولا لتخفيف آلام المرضى وتغيير حياتهم نحو الأفضل .
وأشار يوسف محمد السركال إلى جهود الوزارة في توفير أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية وتطبيق معايير الجودة والتميز في المستشفيات وذلك في إطار جهودها التي تبذلها والهادفة لتقديم رعاية صحية متكاملة وفق أعلى معايير التميز وتحقيق الريادة في المجال الصحي.
وأشارت كلثوم البلوشي مدير إدارة المستشفيات إلى أن إدخال تقنية "الريزوم" في قسم المسالك البولية يشكل إضافة نوعية على خدمات المستشفى وذلك بفضل دعم الوزارة وتوفير أفضل الإمكانات والموارد للارتقاء بجودة الخدمات الصحية وسلامة المرضى .
وأشادت البلوشي بكفاءة الفريق الطبي وقدراته على التعامل مع الحالات الدقيقة، مؤكدة حرص إدارة المستشفيات على تطوير جميع الأقسام والارتقاء بمستوى الخدمات الصحية وتحقيق الجودة والتميز في مستشفيات الوزارة.
وأوضح عارف النورياني المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي حرص الوزارة على توفير أحدث الابتكارات الطبية لضمان خدمات الرعاية الصحية الأمثل للمرضى بأفضل نوعية .
وقال إن بعض المرضى كانوا يضطرون للسفر خارج الدولة لإجراء هذه التقنية ما يكلفهم الكثير ولكن حرص الوزارة على استقطاب التكنولوجيا الحديثة داخل المنشآت الصحية من أجل صحة أفراد المجتمع أسهم في توفر معظم الخدمات العلاجية بالدولة.
وأكد يونس الشمسي استشاري ورئيس قسم المسالك البولية أن هذه التقنية تعتبر آمنة جدا للمرضى وعملية غير مؤلمة وتفيد المرضى الذين لا يرغبون في إجراء العمليات التقليدية التي تستدعي بقاء المريض بضعة أيام في المستشفى ومناسبة للمرضى الذين يعزفون عن استخدام الدواء بشكل دائم حيث أن أكثر المرضى يستغنون عن تناول أدوية البروستاتا بعد اجراء تقنية الريزيوم المبتكرة.
وهناك العديد من الأمراض التي تصيب الرجال على غرار التهاب او تضخم البروستاتا الى جانب سرطان البروستاتا بسبب نمط الحياة السريع وتناول أطعمة غير صحية أو ممارسات جنسية خاطئة.
وبحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية فإن سرطان البروستاتا، يعد ثاني أكثر السرطانات انتشارا بين الرجال في العالم بعد سرطان الرئة، على مستوى العالم، إذ أصاب أكثر من مليون شخص في العالم عام 2012 وحده، كما توفى أكثر 307 آلاف شخص بالمرض.