القمة العربية الأولى لتطوير الذات تنعقد افتراضيا

القمة تستضيف نخبة من كبار المتحدثين من مختلف الدول العربية، من الخبراء والمتخصصين والإعلاميين والباحثين.


المشاركون يقدمون أوراقا بحثية وخطابات تحفيزية متعلقة بتطوير الذات في عدة مجالات


رحاب شريف: سيتم طرح محاور مهمة من شأنها الإرتقاء بجودة حياة الفرد العربي 


القمة تهدف إلى رفع مستوى الوعي الذاتي للهوية الفردية وتعزيز مفهوم التواصل مع الذات

المنامة ـ تنظم فيوجر ماستر الإقليمية، القمة العربية الإفتراضية الأولى من نوعها لتطوير الذات تحت شعار"العودة إلى الداخل" الأحد ٢٦ يوليو/يوليو ٢٠٢٠، وذلك برعاية كريمة من الشيخ عيسى بن علي آل خليفة وكيل وزارة شؤون مجلس الوزراء بمملكة البحرين.
والقمة العربية لتطوير الذات تعتبر الحدث الأكبر على مستوى الوطن العربي في ظل جائحة كورونا، حيث تستضيف هذه القمة نخبة من كبار المتحدثين من مختلف الدول العربية، من الخبراء والمتخصصين والإعلاميين والباحثيين، ليقدموا أوراقا بحثية وخطابات تحفيزية متعلقة بتطوير الذات في عدة مجالات تحديدآ تحت ظلال العودة إلى الداخل. وقد اختير هذا الشعار من أجل توعية المجتمع العربي بكيفيه إدارة حياته من داخله ومن نفسه ومن ثم سينعكس هذا الشيء على حياته الخارجية. 
وصرحت رئيسة اللجنة المنظمة رحاب شريف بأنه سيتم طرح محاور مهمة من شأنها الإرتقاء بجودة حياة الفرد العربي لنترقي بالتالي بالمجتمعات وكذلك التأثير في فكر الشباب العربي، وتتلخص المحاور الأساسية التي ستتناولها القمة حول الاستثمار في تطوير الذات بإستخدام الإتجاهات الحديثة في التكنولوجيا والذي سيتحدث فيه الدكتور سعد البراك من دولة الكويت الرئيس التنفيذي السابق لشركة الاتصالات زين ويصنف من أقوى الشخصيات العربية في مجال تقنية المعلومات، ومحور نقطة التحول وأثرها في تطوير الذات ستتحدث فيه الفنانة بلقيس فتحي حيث تم اختيارها من بين جميع الفنانات العرب كونها متحدثة مؤثرة وعلى درجة رفيعة من الثقافة، ومحور السلام الداخلي وأثره في نشر السلام الخارجي والذي سيتحدث فيه الدكتور سيف جنان من دولة العراق والذي يعتبر المؤثر الأول في الشباب العراقي، وكذلك سيتم التحدث في الإتجاهات الحديثة لتطوير الذات من منظور إعلامي والذي سيتناوله المتحدث الإعلامي مصطفى الآغا، أما الدكتور الكاتب أدهم شرقاوي والذي حصدت كتبه الأعلى مبيعا في الوطن العربي، فسيقدم محورا تحت عنوان "العودة إلى الداخل.. نماذج وقصص"، أما الدكتورة الإعلامية نشوى الرويني والتي صنفتها فوربس من ضمن أقوى مئة سيدات أعمال بالشرق الأوسط، فستقدم "تطوير الذات تحت ظلال العمل الخيري.

بينما يقدم فهد هيكل والذي يعد من المؤثرين في مجال التنمية البشرية في مواقع التواصل الاجتماعي، سيقدم ورقة تحت عنوان "أثر العودة إلى الداخل في تجاوز الضغوطات الاجتماعية" ، أما محور" أثر العودة إلى الداخل في تربية النفس وتهذيبها" فسيقدمه الدكتور طلال بن حمد الرواحي والذي يعد من أشهر المؤثرين في سلطنة عمان في مجال التربية وتطوير الذات. رحاب شريف الكاتبة والمدربة الدولية المعتمدة ستقدم ورقة بعنوان "أسرار الوعي العالي في تطوير ذات"، والمتحدث الدولي معتز مشعل سيقدم ورقة تحت عنوان "العودة إلى الداخل، بين إطلاق الطموح والسكينة الداخلية".
ومن جانبها قالت زينب أسد رئيس لجنة شؤون التنسيق والمتابعة بأن هذه القمة ستساعد المشاركين في تطوير الذات على الوصول إلى الأهداف والغايات التي يسعون لتحقيقها، من خلال تطوير الداخل والجوهر، ممّا يزيد من قوّة العلاقات الأسرية، والاجتماعيّة، والعمليّة، كما يساهم في إظهار قوّة ذاتنا، ونضجها، وميزتها، بالإضافة إلى أنّه يزيد من الشعور بالسعادة؛ لأنّه يزيد من القدرة على معرفة ما يحزننا، وما يسعدنا، ممّا يزيد من القدرة على التصدّي لكلّ عائق، كما يزيد من قوّة شخصيتنا في مواجهة المواقف المحرجة، والمصاعب.
ومن جانبها قالت نور الشامسي رئيس العلاقات العامة والإعلام بأنه سيحضر القمة مشاركون من جميع الدول العربية، وتم فتح باب التسجيل إلكترونيآ للراغبين في حضور هذه القمة التي تعتبر حدثا نوعيا مميزا يتعلق بكل الفئات للإرتقاء بجودة حياتهم.
وتهدف هذه القمة إلى رفع مستوى الوعي الذاتي للهوية الفردية وتعزيز مفهوم التواصل مع الذات، داعيين جميع الفئات للمشاركة في هذا الحدث المهم والذي بلا شك سيعتبر نقله وإضافة نوعية في حياة كل فرد.