المؤتمر الأول للذكاء الاصطناعي يستشرف مستقبل الرعاية الصحية بالإمارات

المؤتمر المندرج ضمن فعاليات 'شهر الإمارات للابتكار' يساهم في الارتقاء بجودة الحياة واستدامة الرعاية الصحية بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز والافتراضي والمراقبة الطبية عن بعد.


المؤتمر يندرج في إطار تحقيق أجندة 2030 للتنمية المستدامة

أبوظبي - نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالإمارات فعاليات المؤتمر الأول للذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية، ضمن فعاليات "شهر الإمارات للابتكار" بمشاركة نخبة من الخبراء العالميين والمحليين ومهنيي الرعاية الصحية وممثلي المؤسسات والشركات المختصة بمجال الابتكار والصحة الرقمية وتقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي.
يهدف المؤتمر الذي عقد في مركز التدريب والتطوير التابع للوزارة بالشارقة إلى بحث مستقبل الرعاية الصحية القائمة على الذكاء الاصطناعي والتركيز على تطبيقات التكنولوجيا في الرعاية الصحية وأفضل ممارسات تقنيات التحول الرقمي المعتمدة في مشاريع الصحة.
ويوفر المؤتمر فرصة لاستكشاف مستقبل الذكاء الاصطناعي وتأثيره في مجموعة متنوعة من إعدادات الرعاية الصحية وتعزيز استراتيجية الذكاء الاصطناعى وعرض أحدث تقنيات الابتكار في مجال الرعاية الصحية والجمع بين الشركات الناشئة الناجحة وعمالقة التكنولوجيا والتركيز على التطبيقات العملية وأفضل الممارسات في المشاريع الناجحة.
ويقدم المؤتمر مجموعة متنوعة من الأفكار من قادة الابتكار والخبراء الأكاديميين ومهنيي الرعاية الصحية.
وأفاد عوض صغيّر الكتبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة أن تنظيم وزارة الصحة ووقاية المجتمع لمؤتمر الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية يأتي في إطار مساعيها لدعم عملية التحول النوعي للوزارة إلى تقنيات الصحة الرقمية وتعزيز آليات دمج الذكاء الاصطناعي في الخدمات الطبية.
واعتبر ان الؤتمر يندرج في إطار استشراف مستقبل الرعاية الصحية بتوظيف التقنيات الذكية وابتكار مسارات وحلول استباقية لتعزيز الرعاية الصحية وتحقيق أجندة 2030 للتنمية المستدامة نحو توفير الصحة الجيدة.
وأشار إلى حرص وزارة الصحة ووقاية المجتمع على الارتقاء بجودة الحياة واستدامة الرعاية الصحية بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز والواقع الافتراضي وأجهزة المراقبة الطبية عن بعد.
وناقش المؤتمر عددا من الموضوعات تضمنت استراتيجيات أتمتة قطاع الصحة ودمج خوارزميات الذكاء الاصطناعي في الخدمات الطبية وعرضاً للقيمة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعي والابتكار في نظام الرعاية الصحية في الإمارات بالإضافة إلى عقد محاضرات حول تأثير التحول الرقمي على جودة بيئة الرعاية الصحية وسبل تسخير تقنيات الذكاء الاصطناعي في مجال الرعاية الصحية المستدامة والأبعاد الأخلاقية للذكاء الاصطناعي بالنسبة للهيئات التنظيمية في القطاع الصحي.
وتحدث في المؤتمر خبراء من جامعة موناش الأسترالية عن تجربة الجامعة في المستشفيات الافتراضية، لتقديم خدمات الرعاية الصحية المرتكزة على احتياجات المريض عن بعد.
كما تضمنت فعاليات المؤتمر تقديم محاضرات حول دور التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في دعم وتقديم الرعاية الصحية وخاصة في الوقاية والكشف المبكر للأمراض المزمنة وآلية تطبيق الذكاء الاصطناعي لمساعدة المتخصصين في الحد من الأخطاء الطبية فضلا عن استشراف طرق العلاج وتوفير الرعاية الصحية الأفضل للمرضى بدقة متناهية.
وتكثف الإمارات من حملات توعوية ومبادرات ومؤتمرات دولية طبية من اجل الحفاظ على صحة دائمة لجميع المواطنين والمقيمين لديها.