"الوجود المغاير" ترصد حركة كورونا في أوساط الشعراء

العدد الجديد من المطبوعة السودانية احتوى على ملف خاص حمل عنوان "كورونا .. والشعراء". 


أسامة خليل يكتب عن المغامرة الجمالية بين المراوغات ورهانات الكتابة في قصيدة صباح الخير أصدقائى .. للشاعر حميد سعيد


العدد يحتفي بالشعراء محمد المهدي المجذوب، والشريف زين العابدين، ويحيى فضل الله

أصدر بيت الشعر بالعاصمة السودانية الخرطوم، عددا جديدا من مطبوعته "الوجود المغاير"، والتي تهتم بشئون الشعر والثقافة السودانية والعربية.
حيث احتوى العدد على ملف خاص حمل عنوان "كورونا .. والشعراء" وشارك فيه مجموعة من شاعرات وشعراء السودان، وتحدثوا عن الشعر والشعراء في زمن كورونا.
ودراسة نقدية حملت عنوان "مضامين الحرية عند الشاعر إدريس جماع" بقلم الدكتور أسامة خليل، ودراسة بعنوان "المغامرة الجمالية بين المراوغات ورهانات الكتابة في قصيدة صباح الخير أصدقائى .. للشاعر لحميد سعيد" بقلم خيرة مباركي، وترجمات شعرية لمحمد عبدالواحد.
واحتفى العدد بالشعراء محمد المهدي المجذوب، والشريف زين العابدين، ويحيى فضل الله، بجانب تحقيق خاص حول بيت الشعر بمدينة الأقصر في صعيد مصر.
واهتم العدد بمتابعة الحركة الشعرية في ظل الواقع الذي فرضه فيروس كورونا المستجد، حيث تضمن العدد تغطية لقرار بيت الشعر في الخرطوم، بالتحول إلى الأنشطة الإلكترونية، وتأجيل أيام الشرق الشعرية، وإرجاء الاحتفاء بالعاصمة المغربية الرباط كعاصمة للثقافة الأفريقية.
وقد شارك بالكتابة في هذا العدد من "الوجود المغاير" الدكتور أسامة خليل، وأحمد عوض، ومتوكل زروق، ومحمد الخير إكليل، وأسامة تاج السر، ومحمد آدم بركة، وخيرة مباركي.
يرأس مجلس إدارة "الوجود المغاير" الدكتور الصديق عمر الصديق، والمدير العام انتهال محمد مصطفى تريتر، ورئيس التحرير عماد محمد باكر، والتصميم والرسومات الفنية لبدر الدين محمد النور.