'توسيليزوماب' يتغلب على التهاب المفاصل الروماتويدي

العقار الجديد والواعد أكثر فعالية من 'ريتوكسيماب' في محاربة المرض الذي يصيب الأشخاص من جميع الفئات العمرية ويستهدف بالخصوص كبار السن ويتسبب في هشاشة العظام.


عدم استجابة العديد من المرضى للعلاجات التقليدية

لندن - كشفت دراسة بريطانية حديثة أن عقار "توسيليزوماب" أكثر فاعلية في علاج مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي، الذين لم يستجيبوا للعلاجات التقليدية المضادة للأمراض الروماتيزمية.
الدراسة أجراها باحثون بكلية بارتس ولندن للطب في بريطانيا، وعرضوا نتائجها أمام المؤتمر السنوي للكلية الأميركية لأمراض الروماتيزم، الذي يعقد في الفترة من 8 - 13 نوفمبر/تشرين الثاني، في ولاية جورجيا الأميركية.
وأجرى الفريق دراسته لاكتشاف فاعلية عقار "توسيليزوماب" (Tocilizumab) وهو دواء يستخدم لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، والتهاب المفاصل، وتم إقراره في بريطانيا في 2013.
وتمت التجارب على 81 شخصًا يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي، وقارنوا نتائج عقار "توسيليزوماب" مع عقار آخر يستخدم لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي هو "ريتوكسيماب" (Rituximab).
وقيمت التجارب التي استمرت 48 أسبوعًا، مدى الاستجابة الأولية للمرضى لهذين العقارين، ووجدوا أن 56.1 بالمئة من المرضى استجابوا بصورة أولية لعقار "توسيليزوماب"، مقابل 44.7 بالمئة ممن تناولوا "ريتوكسيماب".

التهاب المفاصل
مرض يؤثر على أعضاء الجسم الأخرى

كما وجدوا أن الاستجابة النهائية لدى المرضى بلغت 46.3 بالمئة بين المجموعة التي تلقت عقار "توسيليزوماب"، مقابل 23.7 بالمئة مع عقار "ريتوكسيماب".
فيما بلغت نسبة الشفاء من المرض في نهاية التجربة 36.6 بالمئة بين من تناولوا عقار "توسيليزوماب"، مقابل 15.8 بالمئة بين من تناولوا "ريتوكسيماب".
وقال الدكتور قسطنطينو بيتزاليس، قائد فريق البحث، "يفتقر ما يقرب من نصف مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي، إلى استجابات علاجية للعلاجات البيولوجية باهظة الثمن، التي تحمل أيضًا مخاطر الآثار الجانبية".
وأضاف أن "الدراسة أظهرت أن عقار توسيليزوماب، أكثر فعالية من ريتوكسيماب، في تحقيق نشاط مرضي منخفض لدى المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي ولم يستجيبوا للأدوية التقليدية المضادة للأمراض الروماتيزمية".
ويرتبط التهاب المفاصل الروماتويدي بآلام المفاصل، وانتفاخ يعيق حركة الأيدي والأرجل، الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على قدرات التنقل والحركة، وفي بعض الأحيان يمكن أن يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على الأعضاء مثل العينين أو الجلد أو الرئتين.
ويصيب التهاب المفاصل الأشخاص من جميع الفئات العمرية، لكن كبار السن هم الأكثر تأثرا بهذا المرض الذي يظهر بألم وتورم وصلابة في المفاصل، ويتطور لهشاشة العظام إلى أن يصل لالتهاب المفاصل الروماتويدي.