روسيا تسجل أول لقاح لكورونا في العالم في غضون أيام

تخصيص اللقاح المطور من طرف مركز 'غماليا' الى الفئات الأكثر عرضة لفيروس كورونا المستجد من العاملين في المجال الطبي وكبار السن في مرحلة أولى.


منظمة الصحة تدعو إلى الامتثال للبروتوكولات السارية لدى تطوير لقاح كوفيد-19


روسيا تسجل أول لقاح لفيروس كورونا في 12 أغسطس

موسكو - أعلنت روسيا السبت أن لقاح فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 الذي طوره مركز "غماليا" سيتم تسجيله بحلول 12 اب/أغسطس الجاري.
وقال أوليغ غريدنيف نائب وزير الصحة الروسي في تصريحات له إن "العمل جار حاليا على إعداد كميات كبيرة من اللقاح".
وأشار إلى أنه سيتم تطعيم الفئات الأكثر تعرضا للمرض من العاملين في المجال الطبي وكبار السن أولا.
في حين دعت منظمة الصحة العالمية إلى الامتثال للبروتوكولات واللوائح السارية لدى تطوير لقاح ضد كوفيد-19 بعد أن وعدت روسيا بإنتاج "الملايين من جرعات اللقاح في مطلع عام 2021.
وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية كريستيان ليندماير رداً على سؤال عن التصريحات الروسية إن "أي لقاح وأي دواء لهذا الغرض يجب أن يخضع بالطبع لجميع التجارب والاختبارات المختلفة قبل الموافقة على نشره".
وأضاف خلال مؤتمر صحافي عبر الإنترنت أن "هناك إرشادات وتوجيهات واضحة ولوائح تنظيمية لإنجاز الأمور بطريقة آمنة وفعالة".
وتابع "في بعض الأحيان يدعي باحثون أفراد أنهم عثروا على شيء ما، وهذا بطبيعة الحال، خبر سار. ولكن هناك فرق كبير بين العثور على لقاح ناجح أو الحصول على إمكانية الحصول على لقاح ناجح بعد اجتياز جميع الخطوات".
وشدد على أن منظمة الصحة العالمية "لم تر أي شيء رسمي حتى الآن".
أعرب باحثون عن قلقهم من سرعة تطوير اللقاح الروسي، قائلين إنها ربما تجاوزت مراحل معينة من أجل تسريع العمل تحت ضغط من السلطات.
وتشدد منظمة الصحة العالمية على ضرورة اتباع قواعد "تطوير لقاح آمن"، للتأكد "من أننا نعرف ما الذي يعمل ضده اللقاح ومن يمكنه مساعدته وبالطبع وكذلك إذا كانت له آثار جانبية سلبية وإذا كانت الآثار الجانبية الطبية أكثر أهمية من الفائدة المتحققة".
يأتي ذلك في الوقت الذي شهدت فيه روسيا ارتفاعا طفيفا بعدد الوفيات بتسجيل 119 حالة جديدة خلال يوم واحد مقارنة بيوم أمس 116 حالة ليبلغ العدد الإجمالي 14725 حالة وفاة.
وأعلنت غرفة العمليات الخاصة بمكافحة فيروس كورونا بروسيا في تقريرها اليومي انخفاض عدد الاصابات الجديدة خلال الساعات الـ24 الماضية بتسجيلها 5241 إصابة مقارنة بـ5267 في اليوم السابق ليرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات إلى 845443 إصابة.
وبلغ عدد الفحوص المختبرية التي أجريت في روسيا منذ بداية الجائحة لتشخيص الإصابات بكوفيد-19 عتبة الـ30 مليونا نفذ 321 ألفا منها خلال آخر 24 ساعة و لا يزال أكثر من 246 ألف شخص في البلاد تحت الرقابة الصحية.
واصل فيروس كورونا المستجدّ الجمعة تفشيه القاتل في أرجاء العالم، دافعا الكثير من الدول إلى تشديد إجراءاتها الصحية، على أمل إبطائه بانتظار إيجاد علاج أو لقاح.
انطلق السباق على تطوير لقاح في جميع أنحاء العالم مع 26 لقاحاً تجريبياً في مرحلة التجارب السريرية أي مرحلة اختبارها على البشر و139 لقاحاً في مرحلة التقييم قبل السريري، وفقًا لبيانات منظمة الصحة العالمية.
وقال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي، إن لقاحًا معتمدا لفيروس كورونا قد ينتهي به الأمر ليكون فعالًا بنسبة تتراوح بين 50 و60 في المئة فقط من الوقت، مما يعني أنه لا تزال هناك حاجة إلى تدابير الصحة العامة للسيطرة على الوباء.
وقال فاوتشي في ندوة عبر الإنترنت استضافتها جامعة براون "لكن احتمالية أن يكون العقار فعالا بنسبة 98 في المئة ليست كبيرة، مما يعني أنه لا يجب التخلي عن إجراءات الصحة العامة".