'سلامات' مبادرة إماراتية للكشف المبكر عن اضطرابات ضغط الدم

بالتزامن مع اليوم العالمي للقلب، الإمارات تطلق المبادرة الأولى من نوعها في مجال تحسين بيئة أماكن العمل والمساهمة في رفع جودة حياة الموظفين الصحية.


توفير أجهزة ثابتة لقياس ضغط الدم الذاتي في وزارة الصحة بالإمارات


تقديم مشورة صحية افتراضية وتوجيه المرضى الى العيادات المتخصصة


إرسال النتيجة عبر رسالة نصية بالبريد الالكتروني للموظف

أبوظبي - أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية مبادرة "سلامات" التي تهدف لتعزيز الوعي بالكشف المبكر عن اضطرابات ضغط الدم عند موظفيها والتعرف على عوامل الأخطار المؤدية إلى أمراض القلب والشرايين.
وتعتبر هذه المبادرة – التي تأتي بالتزامن مع اليوم العالمي للقلب – الأولى من نوعها في مجال تحسين بيئة أماكن العمل، والمساهمة في رفع جودة حياة الموظفين الصحية.
وتتضمن المبادرة توفير أجهزة ثابتة لقياس ضغط الدم الذاتي في أكثر من ركن في مقر الوزارة بدبي وإرسال النتيجة عبر رسالة نصية للبريد الالكتروني للموظف بالإضافة إلى تقديم مشورة صحية افتراضية وتوجيه المصابين حسب العلامات المنذرة بمراجعة العيادات المتخصصة للحصول على الرعاية الطبية وتوفير لوحة رقمية للترويج للمبادرة والمؤشر الوطني لأمراض القلب والشرايين.
كما تشمل المبادرة ارشادات مستمرة ودقيقة حول الاستخدام الصحيح لأجهزة قياس ضغط الدم وكيفية الاستفادة من  مبادرة "سلامات".
وأشار الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية رئيس الفريق التنفيذي لمؤشري القلب والسرطان إلى أن مبادرة "سلامات" تهدف لتحسين بيئة العمل ورفع مستوى جودة حياة الموظفين الصحية وتبني الابتكار والذكاء الاصطناعي كأسلوب عمل بما يتوافق مع السياسة الموحدة والخطة الاستراتيجية للمؤشر الوطني الخاص بأمراض القلب والشرايين.
وأوضحت منى الكواري مديرة إدارة الرعاية التخصصية أن مبادرة "سلامات" تعتبر خدمة ابتكارية مستدامة تعزز المسؤولية الذاتية في الوقاية ويستفيد منها جميع موظفي الوزارة بدبي للكشف المبكر عن اضطرابات ضغط الدم وستمتد لاحقا إلى مرافق أخرى بهدف توصيل الخدمة إلى معظم موظفي الوزارات، منوهة إلى أن العمل جار على إنشاء برنامج نوعي بتقنية الذكاء الاصطناعي لتحليل نتائج قياس ضغط الدم وتقديم مشورة صحية افتراضية وسيتم ترقية الخدمة التي نقدمها حالياً لترسيخ أفضل سبل الوقاية لموظفي الوزارة.