صغيرون وفيصل صالح يلتقيان وفد بيت الشعر بالخرطوم

الصديق عمر يقدم تنويرًا لوزيرة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزير الثقافة والإعلام بالسودان حول نشأة بيت الشعر بالخرطوم.


انتصار صغيرون ترحب بوفد بيت الشعر، وتؤكد على تعاونها فيما يخدم المهرجان المقبل.


وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح يرحب بزيارة وفد بيت الشعر، مثمنًا جهود إدارته في تقديم نشاط نوعي يخدم المشهد الأدبي في السودان

الخرطوم ـ التقت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي البروفيسور انتصار الزين صغيرون، بمكتبها اليوم، مدير بيت الشعر الخرطوم الدكتور الصديق عمر الصديق، برفقة نائبته الشاعرة ابتهال محمد مصطفى تريتر، وقدم د. صديق تنويرًا للوزيرة حول نشأة بيت الشعر، واتفاقية التعاون المشترك بين جامعة الخرطوم، ودائرة الثقافة بحكومة الشارقة، وتنويرًا متكاملًا حول ما قدمه البيت من منجزات، منذ افتتاحه في خواتيم العام 2016، أبرزها سبعة دواوين شعرية سابقة، وخمسة أخرى قادمة، ودورتين لمهرجان الخرطوم للشعر العربي، الذي يضم سنويًّا مشاركات عربية وإفريقية لأسماء لها الأثر البارز في المشهد الشعري العربي، وملتقى الخرطوم لنقد السوداني الذي اختتمت فعاليات دورته الثانية في أغسطس الماضي، بمشاركة نقاد من داخل البلاد وخارجها، إلى جانب إيفاد شعراء لتمثيل السودان في مهرجانات بالخارج، وتطرق اللقاء إلى استعدادات وعزم إدارة البيت لعقد النسخة الثالثة من مهرجان الشعر.
من جانبها رحبت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي أ. د. انتصار صغيرون بوفد بيت الشعر، وأكدت على تعاونها فيما يخدم المهرجان المقبل، إلى جانب تأكيد تشريفها لفعالياته المنعقدة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
***
من ناحية أخرى التقى وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح، مدير بيت الشعر الخرطوم، برفقة نائبته الشاعرة ابتهال محمد مصطفى، ومدير الإعلام والعلاقات العامة والمراسم الشاعر الإعلامي محمد آدم بركة، وهدف اللقاء إلى تنوير ببيت الشعر الخرطوم ونشأته، حيث أوضح الدكتور الصديق عمر الصديق للوزير أن البيت نشأ وفق مبادرة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، واكتمل التأسيس عبر اتفاقية ثنائية بين جامعة الخرطوم، ودائرة الثقافة بالشارقة. 

وبيَّن الصديق خلال اللقاء أن بيت الشعر أصدر 12 ديوان شعر لشعراء شباب من السودانيين طبعتها دائرة الثقافة بالشارقة، ويصدر دوريًّا صحيفة "الوجود المغاير" الناطقة باسم الشعر في السودوان، والتي وصلت إلى العدد 35 بإصدارة شهر سبتمبر/أيلول الماضي.
وأضاف: قدم البيت أكثر من 500 شاعر وشاعرة منذ إنشاء البيت، وأكثر من 48 فعالية في هذا العام فقط حتى الآن، وأكثر من 36 منتدى أسبوعيًّا، و19 مؤسسة تعاون معها بيت الشعر في عدد من الفعاليات والمشاريع، أبرزها: وزارة الثقافة، والمركز الثقافي الفرنسي، سفارة المملكة العربية السعودية، مؤسسة شمبات الثقافية (النيمة)، ومجمع اللغة العربية، وغيرها من المؤسسات، كما زار البيت بعض ولايات السودان منها: ولاية شمال كردفان (الأبيض)، وولاية الجزيرة (ودمدني)، ويمتلك البيت مكتبة أدبية ضخمة، وموقعًا إلكترونيًّا حافلًا بأخبار الشعر والشعراء، إلى جانب فعاليات كبرى مثل: مهرجان الشعر العربي الذي انقضت منه دورتان، وملتقى الخرطوم لنقد الشعر السوداني، الذي اختتمت فعاليات دورته الثانية في أغسطس/آب الماضي، بمشاركة نقاد وأدباء من المغرب الأديبة فاطمة بوهراكة، ومن مصر الشاعر الناقد أحمد فضل شبلول.
وقدم د. الصديق الدعوة للوزير لتشريف فعاليات مهرجان الخرطوم للشعر في دورته الثالثة المنعقدة بالخرطوم في الفترة من 21 – 23 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بمشاركة إفريقية وعربية تضم السنغال، مصر، المملكة العربية السعودية، وسوريا.
من جهته رحب وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح بزيارة وفد بيت الشعر، مثمنًا جهود إدارته في تقديم نشاط نوعي خدم ويخدم المشهد الأدبي في السودان، ووعد يتقديم كافة المعينات التي ترفد العمل الثقافي بكافة ضروبه، وأكد تشريفه فعاليات مهرجان الخرطوم للشعر العربي.
وثمن فيصل جهود الشارقة في إسناد العمل الثقافي في السودان، مقدمًا الشكر للدكتور سلطان القاسمي على جهوده ورعايته المستمرة للثقافة والمبدعين في الوطن العربي.