عمّان تحتفي بكتاب "من الاستشراق إلى علم الشرق"

كتاب أسعد دوراكوفيتش يعد حركة تصحيحية في حقل الدراسات الأدبية العربية.


جرار: الكتاب قام على تصحيح قدر كبير من المصطلحات والمفاهيم والأحكام التي انتشرت طويلا عن الأدب العربي بشعره ونثره وعن القرآن الكريم وصلته بالأدب العربي


إسماعيل أبو البندورة يعرّف بمؤلف الكتاب وبدوره بتعليم اللغة العربية والتعريف بالثقافة العربية والإسلامية في حدود يوغسلافيا سابقا


الزعبي: هناك اتفاقية تعاون ما بين "الآن" ومعهد الدراسات الشرقية في بريتشينا تمخضت عن إصدار ثلاثة كتب

عمّان ـ عُقدت مساء الأربعاء الموافق 24/7/2019، في مقر رابطة الكتاب الأردنيين ندوة لإشهار كتاب "من الاستشراق إلى علم الشرق" لمؤلفه العلامة البوسني أسعد دوراكوفيتش الصادر حديثا عن الآن ناشرون وموزعون في عمّان، بالتعاون ما بين رابطة الكتاب الأردنيين ودار الآن ناشرون وموزعون، ونادي خريجي الجامعات اليوغوسلافية السابقة، بمشاركة سفير دولة البوسنة والهرسك في عمّان والدكتور صلاح جرار والكاتب والمترجم إسماعيل أبو البندورة، والكاتب والمترجم د. باسم الزعبي عن الآن ناشرون وموزعون.
استهل اللقاء الكاتب إسماعيل أبو البندورة الذي ترجم العديد من الأعمال الأدبية من الأدب البوسنوي، معرّفا بمؤلف الكتاب وبدوره بتعليم اللغة العربية والتعريف بالثقافة العربية والإسلامية في حدود يوغسلافيا سابقا، ومن ثم في البوسنة والهرسك وكوسوفو، مشيدًا بدوره في ترجمة وشرح القرآن الكريم، وعيون الأدب العربي قديما وحديثا مثل شعر المعلقات، وكتاب ألف ليلة وليلة، وغيرها، وقد استحق التكريم من خلال منحه جائزة الشارقة للثقافة العربية/ اليونسكو، وجائزة الشيخ حمد للترجمة والتعاون الدولي، وضمه لعضوية مجامع اللغة العربية في مصر وسوريا والأردن.
وأشاد د. صلاح جرار الذي أعدّ مقدمة هذه الطبعة من الكتاب بالمؤلف، مؤكدا أن الكتاب جديد بامتياز، وتمتد الجدة فيه بدءا من عنوانه غير التقليدي مرورا بمنطلقات مؤلفه ومنهجه وحنقه الصارخ على المفاهيم السابقة والمصطلحات، وصولا إلى النتائج التي كشفت عن وجه آخر للشعر العربي ودارسيه من العرب والمستشرقين. وتدل هذه النتائج المدهشة على نباهة وفطنة وعمق رؤية ودقة نظر المؤلف الذي لم يطلق حكما واحدا من غير أن يعززه بكثير من الأدلة التحليلية والمنطقية.
وأضاف الدكتور جرار أن الكتاب يعد حركة تصحيحية في حقل الدراسات الأدبية العربية، إذ قام على تصحيح قدر كبير من المصطلحات والمفاهيم والأحكام التي انتشرت طويلا عن الأدب العربي بشعره ونثره وعن القرآن الكريم وصلته بالأدب العربي.
أما السفير البوسني فقد شكر الجهات المنظمة لهذه الفعالية، مشيدا بالعلاقات الوطيدة التي تربط الأردن والبوسنة والهرسك شعبيا ورسميا، وتلا رسالة من المؤلف اعتذر فيها عن عدم تمكنه من الحضور بسبب عدم قدرته على السفر، مشيدا بالتعاون ما بين الآن ناشرون وموزعون ومعهد الدراسات الشرقية في بريتشينا الذي أثمر هذه الطبعة من الكتاب.
وتحدث أخيرا المدير التنفيذي لدار الآن ناشرون وموزعون الدكتور باسم الزعبي معبرا عن سعادته لصدور هذا الكتاب المهم عن الدار، لافتا الانتباه إلى أن هناك اتفاقية تعاون ما بين دار النشر ومعهد الدراسات الشرقية في بريتشينا تمخضت عن إصدار ثلاثة كتب لغاية الآن، وأنهم يسعون إلى المزيد من هذا التعاون.