غوغل أحد أكبر المالكين العقاريين في نيويورك

غوغل يستثمر أكثر من مليار دولار لإقامة مقر جديد له في مانهاتن، كما انه سيقوم بإنشاء مركز بيانات صديق للبيئة في الدنمارك.


نيويورك خزان كبير للمواهب

واشنطن – أعلنت "ألفابت"، المجموعة الأم لغوغل، الإثنين عزمها استثمار أكثر من مليار دولار لإقامة مقر جديد لها في حي ويست فيلدج في مانهاتن بنيويورك.
وقالت المديرة المالية للمجموعة روث بورات في بيان إن "ألفابت" ستستأجر عدة مبان ستشكل جزءا من مجمعها المستقبلي البالغة مساحته 160 ألف متر مربع.
وأوضحت أن العمل سيبدأ في المجمع الجديد الواقع قرب بحيرة هادسن مطلع العام 2020 تحت اسم "غوغل هادسن سكوير".
وكانت "ألفابت" أعلنت في شباط/فبراير أنها اشترت المجمع العقاري "تشلسي ماركت" في مقابل 2,4 مليار دولار، في صفقة ستفضي إلى ترك المجموعة مقرها الحالي في بير 57 عند نهر هادسن.
ويعمل في "غوغل" التي تتخذ من سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا (غرب) مقرا رئيسيا لها، سبعة آلاف شخص في نيويورك من أصل 94 ألفا و400 موظف في الإجمال.
وأضافت بورات "مع هذين الاستثمارين الجديدين، "غوغل تشلسي" و"غوغل هادسن"، سنتمكن من زيادة عدد موظفينا في نيويورك بواقع أكثر من الضعف في السنوات العشر المقبلة".
وأشارت إلى أن "نيويورك لا تزال خزانا كبيرا للمواهب المختلفة والدولية وهذا ما دفع بغوغل إلى أن تنشئ مقرا لها في هذه المدينة في العقد الماضي وما يدفعها للبقاء فيها".
وبحسب صحيفة "وول ستريت جورنال"، غوغل أصبحت مع هذا الاستثمار الجديد أحد أكبر المالكين العقاريين في نيويورك.
وفي منتصف تشرين الثاني/نوفمبر، بعد 14 شهرا من المنافسة المحتدمة بين عشرات المدن، أعلنت مجموعة "أمازون" اختيارها موقعين في لونغ أيلاند سيتي قرب نيويورك وكريستال سيتي على تخوم واشنطن لإقامة مقريها الجديدين اللذين سيوفران 50 ألف وظيفة جديدة ستوزع عليهما بالتساوي.  
وأعلنت شركة غوغل الأمريكية العملاقةاستثمار 600 مليون يورو لإنشاء مركز بيانات صديق للبيئة، في الدنمارك.
وقال "جو كافا"، نائب رئيس الشركة لمراكز البيانات العالمية، في بيان، إن المركز الجديد المقرر إنشاؤه في مدينة "فريدريسيا" (وسط) هو الأول لغوغل في البلاد.
وتابع أن المنشأة ستكون من بين الأكثر كفاءة من حيث استهلاك الطاقة في الدنمارك، وبدون أي انبعاثات كربونية.