معرض ضخم يتتبع الاختراعات العلمية لدافينشي

ايطاليا تحتفي بأشهر فنان أعسر في التاريخ بمناسبة مرور خمسة قرون على وفاته من خلال سلسلة معارض واحتفالات مستمرة حتى منتصف العام المقبل.


دافينشي ساهم في تطوير المظلة والمروحية والدبابات الحربية


دافينشي عمل في الرسم والنحت والهندسة والعلوم والرياضيات وعلوم الفلك


ايطاليا تضرب قطعة نقدية عليها وجه الرسام الشهير

روما - افتتح معرض الأربعاء مكرس للنبوغ العلمي لدى ليوناردو دافينشي في روما كجزء من الاحتفالات المقامة لمناسبة مرور 500 عام على وفاة الفنان والمبتكر الإيطالي.
وهذا المعرض الذي يقام في متحف سكوديرييه ديل كويريناله بعنوان "لا سيينزا بريما ديلا سيينزا" (العلوم قبل العلوم) يتتبع آثار العمل التكنولوجي والعلمي لدافينشي ويعكس الطريقة التي تطورت خلالها "أسطورة ليوناردو".
ويضم المعرض أكثر من 200 قطعة من بينها أعماله الأكثر شهرة التي ساهمت في تطوير المظلة والمروحية والدبابات الحربية، كما يقول المتحف.
وقال القيّم على المعرض كلاوديو جورجيوني إن دافينشي كان "مواطنا أوروبيا عالميا".

وشكّل دافينشي قوة دفع أساسية في عصر النهضة خصوصا أنه عمل في مجالات مختلفة منها الرسم والنحت والهندسة والعلوم والرياضيات وعلوم الفلك.
ومن أبرز أعماله الفنية لوحتا "موناليزا" و"العشاء الأخير".
ويكّرس المعرض غرفة كاملة لأعمال دافينشي المتعلقة بـ"عبقريته العسكرية" تضم نسخا من تصاميمه، بما فيها "القوس والنشاب العملاق" الشهير.
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن في وقت سابق أنه سيستضيف نظيره الإيطالي سيرجو ماتاريلا في أمبواز (وسط فرنسا) في 2 مايو/ايار لإحياء الذكرى المئوية الخامسة لرحيل دافينشي.
وتستعد الحكومة الإيطالية لإقامة فعاليات واحتفالات متنوعة تتواصل حتّى نهاية العام وما بعده.
ومن المرتقب تنظيم عشرات الفعاليات حتّى ابريل/نيسان 2020 برعاية عدّة وزارات، بما فيها الخارجية والثقافة والتعليم.

وتقام ثلاثة معارض خصيصا لهذه المناسبة، "ليوناردو دافينشي: رسم ملامح المستقبل" من 15 ابريل/نيسان إلى 14 يوليو/تموز في تورينو، و"دافينشي: مثال العالم" من 17 ابريل/نيسان إلى 14 يوليو/تموز في البندقية ومعرض ثالث مخصص لإبداع دافينشي في العلوم فتح أبوابه الأربعاء في روما، على أن يستمرّ حتّى 30 يونيو/حزيران.
ومن المرتقب ضرب قطعة نقدية قيمتها 2 يورو عليها وجه المفكّر الكبير المولود في إيطاليا سنة 1452 والذي توفي في فرنسا سنة 1519، فضلا عن إصدار أربعة طوابع بريدية تحمل صورا لأعماله في الثاني من مايو/ايار المصادف في ذكرى وفاته.