ملتقى القاهرة للإبداع الروائي: 250 ناقدا وروائيا من 20 دولة

الملتقى يعد واحدًا من أهم الملتقيات العلمية المتخصصة في مجال الرواية العربية على مستوى الوطن العربي.


الملتقى يتناول عددًا من الإشكاليات المتعلقة بفن الرواية العربية من خلال عدد من المحاور الرئيسية


الملتقى ينظم سبع موائد مستديرة تتناول كل واحدة منها قضية من القضايا الإشكالية

ينظم المجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة، الملتقى الدولي السابع للرواية العربية في الفترة من 20 إلى 24 أبريل/نيسان 2019؛ بمشاركة أكثر من مائتين وخمسين ناقدًا وروائيًا من مصر وعشرين دولة عربية وبعض الدول الأوربية؛ وذلك تحت رعاية د. إيناس عبدالدايم - وزيرة الثقافة؛ وأمانة د. سعيد المصري - الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة.
ويعد الملتقى واحدًا من أهم الملتقيات العلمية المتخصصة في مجال الرواية العربية، على مستوى الوطن العربي حيث يشارك به لفيف من النقاد والروائيين من معظم البلدان العربية والغربية منها: تونس – المغرب – الجزائر- السودان – جنوب السودان- السعودية – الإمارات – الكويت – سلطنة عمان - الأردن – العراق – سوريا – ليبيا - لبنان – اليمن – فرنسا – ألمانيا – بلجيكا- النمسا، بالإضافة إلى عدد كبير من الروائيين والنقاد المصريين.
الرواية العربية في عصر المعلومات
واختارت اللجنة العليا المنظمة للملتقى برئاسة الناقد الدكتور جابر عصفور؛ موضوع: "الرواية العربية في عصر المعلومات" ليكون عنوان الدورة السابعة، كما قررت اللجنة أن تحمل الدورة اسم الروائي السوداني الكبير الطيب صالح؛ ويتناول الملتقى عددًا من الإشكاليات المتعلقة بفن الرواية العربية من خلال عدد من المحاور الرئيسية؛ والتي تناقش على مدار أيام الملتقى منها:
التقدم المذهل في علوم الاتصالات والرواية. تحول أدوات الاتصال إلى مادة روائية. تأثير البنية المعلوماتية على البناء الروائي. الرواية وتداخل الأنواع. ملامح التجريب فى الرواية العربية الحديثة. الرواية التفاعلية. الرواية العربية فى عصر الصورة "رواية الجرافيك". مستقبل السرد. تأثير وسائط الاتصال الحديثة على رواية الخيال العلمى والفانتازيا.
سبع موائد مستديرة
وبالإضافة إلى المحاور، ومن أجل الدراسة المتعمقة وطرح الرؤى المختلفة حول حالة الرواية العربية، سوف يتضمن الملتقى تنظيم سبع موائد مستديرة تتناول كل واحدة منها قضية من القضايا الإشكالية، وهي:  الفنون في الرواية العربية؛ ويعد ورقتها الرئيسية د. شاكر عبدالحميد. النقد وتحولات السرد في الرواية العربية؛ وتعد ورقتها الرئيسية الناقدة اعتدال عثمان. أسئلة الحاضر والمستقبل في الرواية العربية الحديثة؛ ويعد ورقتها د. خيري دومة. تحولات اللغة السردية في الرواية العربية الحديثة؛ ويعد ورقتها د. هيثم الحاج علي. أدب الطيب صالح؛ ويعد ورقتها الرئيسية الروائي طارق الطيب.الرواية التفاعلية؛ ويعد ورقتها الرئيسية د. شريف الجيار. نجيب محفوظ: المسيرة، التجريب، التحولات؛ ويعد ورقتها الرئيسية د. حسين حمودة.

دورة الطيب صالح
الطيب صالح

شهادات لتجارب إبداعية
وبجانب الأبحاث والمناقشات سيتم تنظيم جلسات بعنوان "شهادات وتجارب روائية" يقوم خلالها الروائي بطرح تجربته في كتابة الرواية والمعوقات التي صادفها وسبل اجتيازها.
وكانت الدورة الأولى قد خصصت لمناقشة موضوع "خصوصية الرواية العربية"، وأهديت إلى نجيب محفوظ بمناسبة مرور عشر سنوات على حصوله على جائزة نوبل في الأدب، وعقدت الدورة الثانية عام 2003 متأخرة عن موعدها الطبيعي بسبب الظروف السياسية التي مرت بها المنطقة، وقد أهديت الدورة الثانية لاسم إدوارد سعيد، حيث عقدت عقب وفاته بفترة وجيزة، وكان موضوع الدورة الثانية "الرواية والمدينة"، وعقدت الدورة الثالثة فى فبراير/شباط 2005 وأهديت إلى اسم الراحل عبدالرحمن منيف، وعقدت الدورة الرابعة في فبراير/شباط 2008 وحملت عنوان "الرواية العربية الآن"؛ وعقدت دورته الخامسة في ديسمبر/كانون الأول 2010 بعنوان "الرواية العربية إلى أين؟"؛ فيما عقدت دورته السادسة في مارس/آذار 2015 وحملت عنوان ""تحولات وجماليات الشكل الروائي.
جائزة الملتقى
وتُمنح جائزة القاهرة للإبداع الروائي العربي في نهاية فاعليات الملتقى، والتي تعد من أهم الجوائز العربية في مجال الإبداع الروائي العربي؛ حيث فاز بالجائزة في دورتها الأولى السعودي عبدالرحمن منيف؛ وفاز بدورتها الثانية المصري صنع الله إبراهيم؛ وكانت الدورة الثالثة من نصيب الأديب السوداني الطيب صالح ؛ وفاز المصري إدوار الخراط بالدورة الرابعة؛ كما فاز بالدورة الخامسة للجائزة عام 2010 الروائي الليبي الكبير إبراهيم الكوني؛ وكان آخر الحاصلين على الجائزة في دورتها السادسة عام 2015 الروائي المصري الكبير بهاء طاهر.
وسوف يعلن اسم الفائز بجائزة القاهرة للإبداع الروائي العربي في دورتها السابعة خلال ختام فاعليات الدورة السابعة للملتقى مساء الأربعاء الموافق 24 أبريل/نيسان 2019.
المشاركون
وتحظى الدورة السابعة للملتقى بأكبر عدد للمشاركين مقارنة بدورات الملتقى السابقة حيث يشارك به أكثر من 250 من الروائيين من عشرين دولة؛ وحرصت اللجنة المنظمة على فتح المجال لكافة المبدعين من الأقطار العربية للتقدم للمشاركة عبر التسجيل إلكترونيًا على موقع الملتقى مما أتاح الفرصة لعدد كبير من النقاد والروائيين العرب للمشاركة في الملتقى لأول مرة؛ جنبًا إلى جنب مع النقاد والروائيين العرب الذين سبق لبعضهم المشاركة في بعض أو كل دورات الملتقى السابقة؛ ومن بين المشاركين غير المصريين "طبقًا للترتيب الألفابائي:
الروائيون والنقاد الأساتذة والدكاترة العرب: إبراهيم السعافين/ أحمد علي الزين/ أحمد مرزوق زين/ آرثر غابرييل ياك/ أريج خطاب/ أسماء الزرعوني/ أمين الزاوي/ آمينة بلعلى/ آن الصافي/ بثينة الناصري/ بثينه خضر مكي/ بديعة الراضي/ بهاء الدين الطود/ جمال القيسي/ جهاد الفالح/ جوخة الحارثي/ الحبيب السالمي/ حسن داوود/ حسين تروش/ حمزة قريرة/ حنان عبدالحفيظ/ حياة الرايس/ خالد خليفة/ خديجة السنوسي/ خليل النعيمي/ خليل صويلح/ ربعي المدهون/ ربيعة ريحان/ رجاء نعمة/ رشا ناصر العلي/ رشيد الضعيف/ زهور كرام/ زهور شتوح/ زينب حفني/ سعيد يقطين/ سعيدة كحيل/ سلوى النعيمي/ سلوى رميشي/ سليمان المعمري/ سمية عزام/ سونيا بوماد/ شذا الخطيب/ شعيب حليفي/ طارق الطيب/ طالب الرفاعي/ عائد خصباك/ عبدالرحمن مجيدالربيعي/ عبدالرحيم العلام/ عبده خال/ عذاب الركابي/ علوان الجيلاني/ علوية صبح/ علي المقري/ عواد الغزي/ فاطمة الغندور/ فاطمة يوسف العلي/ فتحية النمر/ فخري صالح/ فهد الهندال/ فوزية شويش السالم/ فيصل دراج/ كريمة بوحسون / كمال الرياحي/ لنا عبدالرحمن/ ليانة بدر/ ليلى الأطرش/ ليلي العثمان/ لينا الحسن/ مبارك ربيع/ مجذوب عيدروس/ محمد الغربي عمران/ محمد المعزوز/ محمد ايت ميهوب/ محمد خلف الله/ محمد شاهين/ نبيل المحيش/ نبيل سليمان/ نبيل حداد/ هاني الصلوي/ هناء البواب/ هوشنك أوسي/ واسيني الأعرج/ ياسين النصير/ يحيى امقاسم/ يحيي يخلف/ يوسف المحيميد.
ومن مصر"طبقًا للترتيب الألفابائي:  

أبحاث ومناقشات وشهادات
أبحاث ومناقشات وشهادات

الروائيون والنقاد الأساتذة والدكاترة: إبراهيم أحمد عيسى/ إبراهيم عبدالمجيد/ إبراهيم عيسى/ أحمد السيد أبو موسى/ أحمد الصغير/ أحمد درويش/ أحمد عبداللطيف/ أحمد عزت/ أحمد فضل شبلول/ أحمد مجاهد/ أحمد أبوخنيجر/ أشرف الخريبي/ أشرف الخمايسي/ أشرف الصباغ/ إعتدال عثمان/ إقبال بركة/ إكرامي فتحي/ آمال الشاذلي/ أمانى الشرقاوي/ أماني فؤاد / أمل خليفة/ أمينة زيدان/ انتصار عبدالمنعم/ إيمان الزيات/ إيهاب المقراني/ بهاء عبدالمجيد/ جابر عصفور/ جار النبي الحلو/ جمال مقار/ حجاج أدول/ حسام جايل/ حسام عطا/ حسام نايل/ حسن عبدالموجود/ حسين حمودة/ حسين عبدالرحيم/ حمدي أبو جليل/ حمدي الجزار/ حمدي النورج/ خليل الجيزاوى/ خيرى دومة/ داليا عاصم/ دعاء الحناوى/ ربيع مفتاح/ رشا الليثي/ رشا سمير/ رشا صالح/ رضا عطية/ ريم بسيوني/ زين عبدالهادي/ زينب العسال/ سعد القرش/ سعيد الكفراوي/ سعيد سالم/ سعيد نوح/ سلمى مبارك/ سلوى بكر/ سمر نور/ سمية رمضان/ سمير الفيل/ سمير مندى/ سهير المصادفة/ سوسن ناجي/ السيد إبراهيم/ سيد الوكيل/ سيد إمام/ سيد ضيف الله/ السيد فضل/ سيد محمود/ السيد نجم/ شاكر عبدالحميد/ شريف الجيار/ شريف العصفوري/ شريف حتيتة/ شريف عابدين/ شعبان يوسف/ شكري الطوانسي/ شوقي بدر يوسف/ شوقي عبدالحميد/ شوكت المصري/ شيرين العدوي/صفاء النجار/ صفاء عبدالمنعم/ صلاح السروي/ صلاح فضل/ صلاح والي/ ضحى عاصي/ طارق الطاهر/ طارق النعمان/ طارق إمام/ عادل درغام/ عاطف عبيد/ عبدالرحمن حجازي/ عبدالرحيم الكردي/ عبدالناصر حسن/ عبير درويش/ عزة بدر/ عزة كامل/ عزة مصطفى/ عزت القمحاوي/ عزوز علي اسماعيل/ عصام عبدالتواب يوسف/ عفاف السيد/ علاء خالد/ عمر شهريار/ فاطمة الصعيدي/ فاطمة قنديل/ فتحي إمبابي/ فوزية أسعد/ محمد إبراهيم طه/ محمد السيد داود/ محمد الشحات/ محمد الفخراني/ محمد بدوي/ محمد جبريل/ محمد حسن عبدالله/ محمد حمدى إبراهيم/ محمد سلماوى/ محمد سليم شوشة/ محمد سيد متولي/ محمد شعير/ محمد صلاح زيد/ محمد صلاح العزب/ محمد عباس علي/ محمد عبدالباسط عيد/ محمد عبدالله الهادى/ محمد عبدالمطلب/ محمد عبدالنبي/ محمد قطب/ محمد هندي/ محمود الربيعي/ محمود الضبع/ محمود قاسم/ مختار أمين/ مدحت الجيار/ مصطفى الضبع/ معتز سلامة أحمد/ منتصر القفاش/ منصورة عز الدين/ منى الشيمي/ منى طلبة/ منير عتيبة/ نانسي إبراهيم/ ناهد راحيل/ نبيل عبدالحميد/ نجلاء علام/ نسرين شحاتة/ نسمة يوسف إدريس/ نعيم صبري/ نهلة راحيل/ نوران فؤاد/ هالة البدري/ هاني عبدالمريد/ هدرا جرجس/ هناء عطية/ هويدا صالح/ هيثم الحاج على/ وحيد الطويلة/ وهاد سمير/ يحيى مختار/ يسري عبدالغني/ يسري عبدالله/ يوسف القعيد/ يوسف نوفل.
لجنة المؤتمر
وكانت د. إيناس عبدالدايم - وزيرة الثقافة قد أصدرت قرارها بتشكيل لجنة علمية عليا للإعداد للدورة السابعة للملتقى برئاسة د. جابر عصفور؛ وتحت إشراف الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة وعضوية كل من: إبراهيم عبد المجيد؛ اعتدال عثمان؛ د. حسين حمودة؛ د. خيري دومة؛ سعيد سالم؛ د. شريف الجيار؛ محمد شعير؛ ايوسف القعيد؛ وائل حسين (المشرف على المؤتمرات بالمجلس)؛ وتولي أمانة اللجنة: إبراهيم حسين محمد؛ أ/ دعاء نصر محمود؛ هاني محسن سيد.
معرض للكتاب
ويقام على هامش الملتقى معرض للكتاب تشارك به هيئات النشر بوزارة الثقافة المصرية، بالإضافة إلى عدد كبير من دور النشر الخاصة؛ مع تخفيض 50% على إصدارات المجلس الأعلى للثقافة.