نسخة استثنائية من مهرجان المسرح العربي في القاهرة

الدورة الحادية عشرة من الحدث السنوي للهيئة العربية للمسرح في الشارقة ستكون الأضخم من حيث المشاركة على مدى تاريخ المهرجان.


650 مسرحيا عربيا يشاركون في المهرجان


الدورة الجديدة حافلة بالأنشطة المنوعة


افتتاح الدورة الجديدة يتزامن مع اليوم العربي للمسرح

القاهرة - تستعد العاصمة المصرية القاهرة لاستضافة الدورة المقبلة من مهرجان المسرح العربي في يناير/كانون الثاني والتي يعتقد منظم الحدث أنها ستكون الأضخم من حيث المشاركة المسرحية على مدى تاريخ المهرجان.
وقال الأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبدالله في مؤتمر صحفي بالشارقة حيث مقر الهيئة "هذه الدورة، نعتقد أنها ستكون الأضخم من خلال الحضور المسرحي العربي، حيث يصل عدد المشاركين إلى 650 مسرحيا".
وأوضح أن 250 مسرحيا مصريا سيشاركون في المهرجان والباقي من جنسيات عربية أخرى.
وأضاف "العروض المسرحية تقدم في ثلاثة مسارات، المسار الأولى هو مسار عروض المهرجان وتشارك فيه تسع مسرحيات عربية، والمسار الثاني هو مسار جائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي وتشارك فيه ثماني مسرحيات عربية".
وتابع قائلا "المسار الثالث هو العروض المصرية، والتي يبلغ عددها تسعة عروض مسرحية، تقدم في القاهرة والمحافظات المصرية المجاورة للقاهرة".
 

وتقام الدورة الحادية عشرة من مهرجان المسرح العربي في القاهرة خلال الفترة من 10 إلى 16 يناير/كانون الثاني.
وقال عبدالله إن الدورة الجديدة ستكون حافلة بالأنشطة ومنها ست ورش عمل يقدمها خبراء مسرحيون عرب وأجانب موجهة إلى الطلاب والمسرحيين العرب المشاركين بالمهرجان إضافة إلى إصدار عدد كبير من المطبوعات عن المسرح خاصة المسرح المصري.
وأضاف أن المهرجان سيكرم هذا العام "25 شخصية مسرحية مصرية من القامات المعروفة التي كان لها الأثر الإيجابي الكبير في الحراك المسرحي أو المشهد المسرحي المصري والعربي".
ومن بين المسرحيين المصريين المكرمين أشرف عبدالغفور ورشوان توفيق وجلال الشرقاوي وسميحة أيوب وسمير العصفوري وسناء شافع وسهير المرشدي وعبدالرحمن أبو زهرة وهدى وصفي ويحيى الفخراني.
ويتزامن افتتاح الدورة الحادية عشرة من المهرجان مع اليوم العربي للمسرح في العاشر من يناير/كانون الثاني، ويلقي رسالة المسرحيين العرب بهذه المناسبة الممثل الجزائري أحمد أقومي.
تأسس مهرجان المسرح العربي في 2009 وتنظمه الهيئة العربية للمسرح في مدينة عربية مختلفة كل عام.