وزير الثقافة والإعلام السوداني يثمن دور بيت الشعر بالخرطوم

وزير الثقافة والإعلام حمزة بلول يلتقي مدير بيت الشعر د. الصديق عمر الصديق.


الصديق ينقل عزم الشارقة تكريم مبدعي السودان في مبادرة كريمة


مدير بيت الشعر يقدم للوزير بعضاً من المطبوعات التي أصدرها البيت 

الخرطوم ـ التقي وزير الثقافة والإعلام السوداني حمزة بلول ظهر الخميس 15 أبريل/نيسان 2021، بمكتبه، مدير بيت الشعر الخرطوم، ومدير معهد البروفيسور عبدالله الطيب للغة العربية بجامعة الخرطوم الدكتور الصديق عمر الصديق، يرافقه مدير الإعلام والعلاقات العامة والمرواسم محمد آدم بركة، بحضور مدير عام وزارة الثقافة والإعلام والسياحة بولاية الخرطوم يوسف حمد، وأطلع مدير بيت الشعر وزير الثقافة والإعلام على مبادرة حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي (ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي) التي أطلقها هذا العام، وبدأت في أبريل/نيسان بمصر والمغرب.
ونقل الصديق عزم الشارقة تكريم مبدعي السودان في هذه المبادرة، مقدماً المكتوب الرسمي من قبل رئيس دائرة الثقافة بالشارقة عبدالله بن محمد العويس للوزير حمزة بلول لاطلاعه على طبيعة التكريم والشخصيات المكرمة من السودان وتشريف الدولة لحفل التكريم الذي سيتم انعقاده في 17 مايو/آيار المقبل، وبحث اللقاء سبل تعاون ومشاركة الدولة ممثلة في وزارة الثقافة في هذا الحدث.
وعكس الصديق للوزير جهود بيت الشعر في الحركة الثقافية والأدبية بشكل خاص، وأمن اللقاء على أن الأسماء المكرمة: الشاعر الدكتور مبارك حسن خليفة، القاص والصحفي عيسى الحلو، الروائي الحسن محمد سعيد، والكاتب والصحفي نبيل غالي، أمن على أنهم يستحقون التكريم لما قدموه من عطاء في مجالاتهم.

من جانبه رحب وزير الثقافة والإعلام حمزة بلول بمدير بيت الشعر ومرافقه، مبتدرا بالشكر للشيخ القاسمي حاكم الشارقة على مبادرته الكريمة، مثنياً على العطاء المستمر الذي يقدم للسودان والوطن العربي من قبل الشارقة خاصة في مجال الثقافة، وامتدح بلول عطاء الأسماء المختارة للتكريم، كما أثنى على دور بيت الشعر الخرطوم مبيناً أنّه واحدٌ من المنارات الثقافية، معلناً استعداد الدولة في تجسير وتسهيل وتقديم ما يمكن تقديمه من أجل المبادرة ولكل فعاليات بيت الشعر، وفي ذات السياق أشاد يوسف حمد مدير عام الثقافة والإعلام والسياحة بالخرطوم بالدور الذي يقوم به البيت.
يذكر أن مدير البيت قدم للوزير بعضاً من المطبوعات التي أصدرها بيت الشعر ديوان الخرطوم الثاني، كتاب النقد الأول، أعداداً من صحيفة "الوجود المغاير"، والدواوين الشعرية الصادرة من الشارقة، إلى جانب الإصدارة التوثيقية التي تحوي نشاط البيت للعام الماضي.