First Published: 2017-03-08

بشائر تعافي تلوح في أفق السياحة التونسية

 

بعد سنة بدون حوادث امني، السياح الغربيون يواصلون العودة الى مهد الثورات العربية مع رفع تدريجي وجزئي لمنع عدة دول لمواطنيها من زيارة البلاد.

 

ميدل ايست أونلاين

صيف 2017 قد يشكل بداية جديدة

برلين - واصل السياح الغربيون العودة الى الوجهة التونسية في بداية 2017، وفق ما افاد ممثلون لهذا القطاع في افتتاح معرض برلين للسياحة.

وبحسب ارقام الديوان الوطني للسياحة في تونس فان عدد الزوار الدوليين بلغ 231 الفا و336 في كانون الثاني/يناير و190 الفا و966 في شباط/فبراير 2017 اي بزيادة على التوالي بلغت 19.8 بالمئة و38 بالمئة.

وتقليديا يضعف اقبال السياح في الشهرين الاول والثاني من العام في تونس.

وقال ناجي بن عثمان المدير العام المساعد للديوان في مؤتمر صحافي "شكلت 2016 اجمالا بداية عودة الوضع الطبيعي في تونس، مع سنة بدون حوادث في المستوى الامني.. وتعزز هذا الارتفاع في شهري كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير" من 2017.

واضاف "وآفاق صيف 2017 تبدو ايجابية".

وفي 2016 بدات السياحة تنتعش في تونس مع اربعة ملايين و520 الف زائر اجنبي.

وكانت البلاد شهدت تراجعا في عدد الزوار الى اربعة ملايين و200 الف في 2015 الذي شهد عدة اعتداءات استهدفت مواقع سياحية.

وكانت تونس تجتذب في السنوات الماضية نحو ستة ملايين سائح اجنبي سنويا.

وتتزامن هذه العودة التدريجية للسياح الاجانب ايضا مع رفع تدريجي وجزئي لمنع عدة دول لمواطنيها من زيارة تونس لدواع امنية.

الاسم الحقيقه
الدولة تونس

بشائرأرهابيه تلوح في أفق السياحة التونسية في ضل حكومة حزب النهضه رأشد الدعوشي نحنُ حذرنا العالم أجمع بعدم القدوم الئ تونس للسياحه والاسباب هو شعب تونس شعب أرهابي

2017-03-09

 

فدية القطريين بمئات ملايين الدولارات في حقائب لدى العراق

البحرين تسجن وتسقط الجنسية عن 36 أدينوا بالإرهاب

الطلب على طيران الامارات متماسك على المسارات الأميركية

حصار أشد وقتال أقل لإخراج الجهاديين من الموصل القديمة

مقتل خمسة أشخاص في غارة جوية على سجن سبها الليبية

كوناكري 'العاصمة العالمية للكتاب' أكثر من شرف لغينيا

روسيا تتريث قبل دعم تمديد محتمل لاتفاق خفض انتاج النفط

الحشد يضغط على العبادي في معركة رجل إيران الأول

تحرير الطريق الدولي بين العراق والأردن من سيطرة الجهاديين

غارات تركيا في سوريا والعراق تثير قلقا أميركيا عميقا

مذكرة توقيف دولية لرجل الأسماء الكثيرة في مخابرات القذافي


 
>>