First Published: 2017-03-20

لندن تعلن موعد بدء إجراءات بريكست

 

الحكومة البريطانية تقول أنها ستفعل المادة 50 من معاهدة لشبونة في الـ29 من آذار والإتحاد الأوروبي يعرب عن استعداده لإطلاق المفاوضات.

 

ميدل ايست أونلاين

بدء اجراءات الطلاق

لندن- أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستفعل المادة 50 من معاهدة لشبونة في الـ29 من آذار/مارس وتطلق بذلك رسميا عملية الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، حسبما أفاد متحدث باسم الحكومة الاثنين.

وقال المتحدث في لقاء صحافي أن "الممثل الدائم للمملكة المتحدة في بروكسل أبلغ الاتحاد الأوروبي هذا الصباح أن بريطانيا ستفعل المادة 50 في 29 آذار/مارس الجاري". وأضاف "نريد أن تبدأ المفاوضات بسرعة".

من جهته، قال الوزير المكلف بريكست ديفيد ديفيس أن البريطانيين اتخذوا في الـ23 من حزيران/يونيو "القرار التاريخي بمغادرة الاتحاد الأوروبي". وأضاف أن "الحكومة ستطبق الأربعاء المقبل هذا القرار وستطلق رسميا العملية لتفعيل المادة 50".

وبعدما تحدث عن "أهم مفاوضات لهذا البلد منذ جيل"، قال أن الحكومة "واضحة بشأن أهدافها اتفاق يعمل لكل أمم وشعوب المملكة المتحدة وبالتأكيد لكل أوروبا، شراكة ايجابية جديدة بين المملكة المتحدة وأصدقائنا وحلفائنا داخل الاتحاد الأوروبي".

وفي بروكسل قال ناطق باسم الاتحاد الأوروبي أن "كل شيء جاهز" لتفعيل هذه المادة.

وصرح ناطق باسم المفوضية الأوروبية الاثنين أن "كل شيء جاهز من جانب الاتحاد الأوروبي" لإطلاق مفاوضات بعد بدء إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد في 29 آذار/مارس.

وقال مارغاريتيس شيناس "نحن مستعدون لبدء المفاوضات"، وذلك بعيد إعلان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أنها قررت تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة في 29 آذار/مارس.

وستتيح هذه المرحلة بدء المفاوضات بين لندن وبروكسل للتوصل إلى اتفاق يؤطر إجراءات الخروج، ويمكن أن يحدد أيضا أطر العلاقة المستقبلية مع لندن.

والنقطة الحساسة في اتفاق الخروج ستكون الفاتورة التي يتعين على المملكة المتحدة دفعها لتسديد التزامات الموازنة.

وقال مسؤول أوروبي كبير إن المفوضية قدرت بما بين 55 و60 مليار أورو قيمتها الإجمالية.

ولطالما تمتعت بريطانيا بموقع خاص في الاتحاد الأوروبي، فهي ليست عضوا في فضاء شينغن ولا في منطقة الأورو. كما أنها لم توقع في السابق على ميثاق الحقوق، إلا أنها غير مستثناة من تطبيق قواعد السوق المشتركة.

 

حزب الله وجيش الأسد يضيقان الخناق على المتشددين قرب الحدود

معركة تلعفر تبدأ بالإطباق على المدينة من ثلاث جهات

هل يبدد العبادي مخاوف القضاة في حربهم على الفساد

مخاوف من تكرار سيناريو دمار الموصل في تلعفر

وحدها إسرائيل تدعم استفتاء انفصال كردستان العراق

الجيش الليبي يثبت تعاونه التام مع المحكمة الجنائية الدولية

السعودية تحسم خياراتها في قطر بسحب الثقة نهائيا من تميم


 
>>