First Published: 2017-08-16

برلمان طبرق يفتح أبواب الحوار السياسي لحل الأزمة الليبية

 

لجنة الحوار بالبرلمان تبدي استعدادها لاستئناف الحوار مع الطرف المعني بالاتفاق السياسي في الصخيرات وفقا للثوابت المحددة.

 

ميدل ايست أونلاين

تثمين الجهود الأممية

طرابلس ـ أعلن مجلس النواب الليبي، المنعقد في طبرق (شرق) استعداده لاستئناف الحوار السياسي الذي ترعاه البعثة الأممية للدعم في ليبيا، والذي توقف الفترة الماضية لمطالبة أطراف الحوار بتعديل المسودة المنبثقة عنه.

جاء ذلك في بيان وصدر عن لجنة الحوار التابعة لمجلس النواب، والمشكلة قبل ثلاثة أشهر من قبل المجلس للتفاوض باسمه مع أطراف الأزمة الليبية بدلا عن لجنة سابقة تم إلغاؤها.

وفي 19 أبريل/نيسان الماضي شكل رئيس المجلس، عقيلة صالح بموجب تفويض من البرلمان مجتمعا لجنة تمثل المجلس في الحوار السياسي الذي ترعاه البعثة الأممية، وتضم في عضويتها 24 عضوا من أعضاء المجلس.

وفي بيان الثلاثاء قالت اللجنة إن هناك معوقات "حالت بين تطبيق الاتفاق السياسي (الموقع في الصخيرات) بالشكل المطلوب؛ ما أدى إلي انسداد سياسي"، مشيرة أن هذا ترتب عليه "تردي للوضع الاقتصادي".

واستطرد البيان في ذات السياق "وبناء علي ذلك أكدت لجنة حوار البرلمان (طبرق) أنها مستعدة لاستئناف الحوار مع الطرف المعني بالاتفاق السياسي وفقا للثوابت التي حددها المجلس ".

وفي وقت سابق حدد المجلس عدة نقاط يطالبون بتعديلها بعد عودتهم للمشاركة في الحوار السياسي والتي من ضمنها عقد ذلك الحوار داخل البلاد بإشراف جامعة الدول العربية و المجتمع الدولي .

وثمنت اللجنة البرلمانية في بيانها "الجهود المبذولة من الأمم المتحدة لإرساء دعائم الاستقرار والأمن في ليبيا "

وقالت إنها ترحب بتعيين غسان سلامة رئيسا لبعثة الدعم في ليبيا خلفا للمبعوث السابق مارتن كوبلر الذي شهد توقيع اتفاق الصخيرات السياسي بين أطراف الأزمة الليبية قبل عامين .

والاتفاق السياسي الليبي تم توقيعه في الصخيرات المغربية في 17 ديسمبر/كانون أول 2015، وتمخض عنه مجلس رئاسي لحكومة الوفاق الوطني، ومجلس الدولة في طرابلس (غرفة نيابية استشارية) بالإضافة إلى تمديد عهدة مجلس النواب في طبرق باعتباره الجسم التشريعي للبلاد.

ووجهت علي مدي أشهر مطالبات محلية و دولية لمجلس طبرق بضرورة تحديد النقاط التي يطالبون بتعديلها في الاتفاق السياسي الليبي الذي واجه تنفيذه الكثير من العوائق.

 

إدراج عبدالمنعم أبوالفتوح على قوائم الإرهابيين في مصر

شطحة قطرية مع واشنطن بعيدا عن أصل الأزمة في الخليج

كيف تعاملت دول المغرب العربي مع الملف الليبي

عاد السلام الى سنجار واستقرت سطوة الميليشيات

السعودية تقطع الطريق على مناورة قطر الأمنية

بريكست يربك موازنة الاتحاد الأوروبي

مخاوف أممية من حرب مدمرة بين حزب الله واسرائيل

بغداد تبحث استئناف تصدير النفط عبر ميناء جيهان التركي

جهود كويتية حثيثة لرأب الصدع مع الفلبين حول ملف العمالة

عدم اقرار موازنة 2018 يثقل كاهل لبنان قبل مؤتمر المانحين

الدولة الإسلامية تعود للواجهة بهجوم دام استهدف الحشد الشعبي

إطلاق سراح جهادية فرنسية من معتقلي الموصل

التحالف الدولي يمد العراق بدفعة جديدة من مقاتلات 'إف 16'

مبادرة حجب الثقة تنتهي إلى إطالة عمر الحكومة في الأردن

أول إعلان مصري عن مقتل جنود في عملية سيناء


 
>>