First Published: 2017-08-16

برلمان طبرق يفتح أبواب الحوار السياسي لحل الأزمة الليبية

 

لجنة الحوار بالبرلمان تبدي استعدادها لاستئناف الحوار مع الطرف المعني بالاتفاق السياسي في الصخيرات وفقا للثوابت المحددة.

 

ميدل ايست أونلاين

تثمين الجهود الأممية

طرابلس ـ أعلن مجلس النواب الليبي، المنعقد في طبرق (شرق) استعداده لاستئناف الحوار السياسي الذي ترعاه البعثة الأممية للدعم في ليبيا، والذي توقف الفترة الماضية لمطالبة أطراف الحوار بتعديل المسودة المنبثقة عنه.

جاء ذلك في بيان وصدر عن لجنة الحوار التابعة لمجلس النواب، والمشكلة قبل ثلاثة أشهر من قبل المجلس للتفاوض باسمه مع أطراف الأزمة الليبية بدلا عن لجنة سابقة تم إلغاؤها.

وفي 19 أبريل/نيسان الماضي شكل رئيس المجلس، عقيلة صالح بموجب تفويض من البرلمان مجتمعا لجنة تمثل المجلس في الحوار السياسي الذي ترعاه البعثة الأممية، وتضم في عضويتها 24 عضوا من أعضاء المجلس.

وفي بيان الثلاثاء قالت اللجنة إن هناك معوقات "حالت بين تطبيق الاتفاق السياسي (الموقع في الصخيرات) بالشكل المطلوب؛ ما أدى إلي انسداد سياسي"، مشيرة أن هذا ترتب عليه "تردي للوضع الاقتصادي".

واستطرد البيان في ذات السياق "وبناء علي ذلك أكدت لجنة حوار البرلمان (طبرق) أنها مستعدة لاستئناف الحوار مع الطرف المعني بالاتفاق السياسي وفقا للثوابت التي حددها المجلس ".

وفي وقت سابق حدد المجلس عدة نقاط يطالبون بتعديلها بعد عودتهم للمشاركة في الحوار السياسي والتي من ضمنها عقد ذلك الحوار داخل البلاد بإشراف جامعة الدول العربية و المجتمع الدولي .

وثمنت اللجنة البرلمانية في بيانها "الجهود المبذولة من الأمم المتحدة لإرساء دعائم الاستقرار والأمن في ليبيا "

وقالت إنها ترحب بتعيين غسان سلامة رئيسا لبعثة الدعم في ليبيا خلفا للمبعوث السابق مارتن كوبلر الذي شهد توقيع اتفاق الصخيرات السياسي بين أطراف الأزمة الليبية قبل عامين .

والاتفاق السياسي الليبي تم توقيعه في الصخيرات المغربية في 17 ديسمبر/كانون أول 2015، وتمخض عنه مجلس رئاسي لحكومة الوفاق الوطني، ومجلس الدولة في طرابلس (غرفة نيابية استشارية) بالإضافة إلى تمديد عهدة مجلس النواب في طبرق باعتباره الجسم التشريعي للبلاد.

ووجهت علي مدي أشهر مطالبات محلية و دولية لمجلس طبرق بضرورة تحديد النقاط التي يطالبون بتعديلها في الاتفاق السياسي الليبي الذي واجه تنفيذه الكثير من العوائق.

 

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب

إرادة عربية لإبعاد لبنان عن مغامرات حزب الله

العراق يستعد لترحيل عائلات جهاديين أجانب


 
>>