First Published: 2017-09-25

الدوحة تلوم الخليج على تقربها من طهران

 

وزير الخارجية القطري يضع بلده في مرتبة 'هدية لإيران' بسبب مقاطعة محيطها العربي.

 

ميدل ايست أونلاين

قطر تضع النتيجة قبل السبب

باريس – قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني للصحفيين في باريس إن المقاطعة الاقتصادية لقطر تدفعها للتقارب مع إيران اقتصاديا.

وأضاف الاثنين أن الإجراءات التي اتخذتها أربع دول عربية ضد قطر تدفع الدوحة للتقارب مع إيران و"تقدم قطر كهدية إلى طهران" أو أي قوة إقليمية.

وتساءل الوزير القطري عما إذا كان هدف الدول الأربع هو الدفع بدولة عضو في مجلس التعاون الخليجي صوب إيران.

وأكد على أن قطر ما زالت لديها خلافات سياسية مع إيران بما في ذلك حول سوريا.

وقال وزير الخارجية القطري إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حريص على إنهاء أزمة دبلوماسية في الخليج عبر الحوار بين الأطراف المختلفة.

وأضاف انه لمس من ترامب رغبة كبيرة لإنهاء الأزمة وأن ترامب لا يريد أن يرى صراعا بين الأصدقاء.

وتابع "قال بوضوح شديد إنه لا يريد أن يرى صراعا بين الأصدقاء. لذا فهناك عزم من قبل الولايات المتحدة على حل هذا الأمر عبر الحوار".

واتخذ ترامب موقفا صارما ضد قطر ووصفها بأنها أحد كبار رعاة الإرهاب وذلك بعد أن اتخذت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قرارا في يونيو/حزيران بقطع العلاقات السياسية والتجارية مع الدوحة.

وفي ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها قطر على خلفية عزلها اقتصاديا من قبل الدول الأربع تحاول الدوحة إيجاد ممرات أخرى لاستيراد السلع حتى ولو كانت كلفتها كبيرة لأنها تريد الظهور وكأنها صامدة أمام الإجراءات المتخذة ضدها.

وكانت قطر قد أعادت سفيرها لدى إيران بعد 18 شهرا على استدعائه إثر اقتحام السفارة السعودية في طهران، في خطوة اثبتت وجاهة قرار المقاطعة العربية للدوحة بسبب دعمها وتمويلها للإرهاب وتقاربها مع إيران عبر قنوات تواصل سرية وأخرى علنية.

 

القاهرة تفرج عن 300 سوداني اعتقلوا في حلايب

قذاف الدم يتهم الغرب بتكريس النزاع في ليبيا

مروحيات هجومية من واشنطن للجيش اللبناني لتعزيز مراقبة الحدود

مسيرة شموع لمسيحيي الأردن تأكيدا لعروبة القدس

أوبك متفائلة باستعادة السوق لتوازنها مع تقلص تخمة المعروض

الجزائر تواجه الأزمة المالية بشراكات أوسع في مجال الطاقة

العبادي يقر بأن الفساد سبب دخول الإرهاب للعراق

موسكو تبدي استعدادها لبحث تخفيف حظر السلاح على ليبيا


 
>>