القاهرة تحتفي بالسياب وناجي

خيري دومة يتحدث عن الحبيبة / الوطن بين ناجي والسياب قراءة في قصيدتي "في الظلام" و"أنشودة المطر".


طارق النعمان يعقد مقارنة بين قصيدتي "مرثية لاعب سيرك" لأحمد عبدالمعطي حجازي، و"الخواجة لامبو" لعبدالرحمن الأبنودي


حسام جايل يدرس الشعر والسلطة في أنساق الخطاب الشعري السلطوي

يفتتح المجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة ملتقى القاهرة الدولي الخامس للشعر العربي (دورة إبراهيم ناجي وبدر شاكر السياب) صباح الاثنين 13 يناير/كانون الثاني الجاري بالمسرح الصغير بدار الأوبرا، وتستمر فعاليات الملتقى حتى مساء الخميس 16 من الشهر نفسه، حيث يعلن اسم الفائز بجائزة الملتقى في مركز الهناجر للفنون بساحة دار الأوبرا المصرية.
تبدأ فعاليات الملتقى الذي يحمل شعار "الشعر وثقافة العصر" بكلمة مقرر اللجنة العلمية الناقد د. محمد عبدالمطلب، يليها كلمة المشاركين بالملتقى ويلقيها الناقد التونسي د. عبدالسلام المسدي، فكلمة أمين عام المجلس الأعلى للثقافة د. هشام عزمي، فكلمة وزيرة الثقافة المصرية د. إيناس عبدالدايم.
بعدها تبدأ وقائع الجلسة البحثية الأولى التي يرأسها د. جابر عصفور ويشارك فيها كل من: د. خيري دومة، ويتحدث عن الحبيبة / الوطن بين ناجي والسياب قراءة في قصيدتي "في الظلام" و"أنشودة المطر"، ويتناول طارق النعمان "مرثية لاعب سيرك" لأحمد عبدالمعطي حجازي، و"الخواجة لامبو" لعبدالرحمن الأبنودي – قراءة مقارنة، ويتحدث د. عبدالرحيم الكردي عن الأبعاد الأسطورية للصورة الشعرية بين السياب ومحمود حسن إسماعيل، بينما يتكلم د. عبدالسلام المسدي عن الشعر وتحديات الزمن، ويختم الناقد ياسين النصير (العراق) الجلسة بحديث عن الحركة الثانية لقصيدة الحداثة.
ثم تقام أمسيتان شعريتان في مساء اليوم الأول بقاعة المجلس الأعلى للثقافة، يدير الأمسية الأولى الشاعر حسين القباحي، بمشاركة الشعراء: أحمد بلبولة، إيهاب البيشبيشي، حنين عمر (الجزائر)، شيرين العدوي، علاء عبدالهادي، علي منصور، المتوكل طه (فلسطين)، محمد إبراهيم أبوسنة، والمنصف الوهايبي (تونس).
أما الأمسية الثانية فيقدمها الشاعر أحمد عنتر مصطفى ويشارك فيها الشعراء: إبراهيم نصر الله (فلسطين) حسن اللوزي (اليمن) حسين القباحي، السماح عبدالله الأنور، عالم عباس (السودان) عبدالرحمن مقلد، عمر شهريار، غادة نبيل، وهبة عصام.

المشاركون ينتقلون جميعا إلى مسرح الهناجر بساحة دار الأوبرا المصرية لحضور حفل الختام، وإعلان اسم الفائز بجائزة ملتقى القاهرة الدولي للإبداع الشعري المعاصر في دورته الخامسة

في اليوم الثاني (الثلاثاء 17 يناير/كانون الثاني) تبدأ الجلسة البحثية الثانية في قاعة المجلس الأعلى للثقافة برئاسة الناقد د. صلاح فضل، ويتحدث فيها د. حسام جايل عن الشعر والسلطة دراسة في أنساق الخطاب الشعري السلطوي، يعقبه د. سعد البازعي (السعودية) ويتحدث عن الشعر وتحولات الواقع العربي، قول القصيدة في وجه السلطة، أما د. عبدالرحيم العلام (المغرب) فيتحدث عن الشعر والحراك الاجتماعي العربي، ويتناول د. محمود الضبع الإبداع الشعري للألفية الثالثة: التواصل الثقافي والخطاب الثوري، بينما يتحدث نبيل حداد (الأردن) عن الشعر والسلطة متناولا تجربة الشاعر الأردني مصطفى وهبي التل.
بعدها تبدأ المائدة الأولى بقاعة الفنون بالمجلس الأعلى للثقافة، ويرأسها الكاتب الصحفي حلمي النمنم، ويشارك فيها الشعراء والنقاد: أحمد عنتر مصطفى، وأمجد سعيد (العراق) وشعبان يوسف، ود. عبدالرحيم الكردي، ود. عبدالناصر حسن، ود. علي جعفر العلاق (العراق).
وفي المساء تعقد في قاعة المجلس الأعلى للثقافة الأمسية الشعرية الثالثة ويديرها الشاعر أحمد سويلم، ويشارك فيها الشعراء: أحمد عنتر مصطفى، أمجد سعيد (العراق) جميلة الماجري (تونس) حسن طلب، سامح محجوب، سعيدة خاطر (عُمان) علي جعفر العلاق (العراق) علي عمران، وقاسم حداد (البحرين).
يعقبها الأمسية الشعرية الرابعة ويديرها الشاعر أحمد حسن ويشارك فيها الشعراء: أحمد سويلم، أحمد نبوي، شوقي بزيع (لبنان) عبدالرحمن مقلد، عبدالقادر الحصني (سوريا) عماد غزالي، محمد إبراهيم يعقوب (السعودية) محمد سليمان، ومحمد فريد أبوسعدة.
في صباح اليوم الثالث من ملتقى القاهرة الدولي الخامس للإبداع الشعري العربي (الأربعاء) تبدأ الجلسة البحثية الثالثة ويرأسها الناقد د. شاكر عبدالحميد، ويتحدث فيها الناقد د. أحمد الصغير عن أشكال التأويل في قصيدة النثر، قراءة في ديوان "يطل على الحواس" للشاعر مؤمن سمير نموذجا، بينما يتناول الناقد د. أحمد حسن تجليات الجسد في شعر صلاح عبدالصبور، وتتحدث د. رشا الفوال عن شعرية الجسد من الذات الفاعلة إلى إدانة الآخر، ملخص دراسة أدبية من منظور نفسي، أما الناقد د. عزالدين المناصرة (فلسطين) فيتحدث عن الشعر ومستويات التلقي، بينما يتحدث الناقد د. علي جعفر العلاق (العراق) عن القش والإبرة.
وتجيء المائدة الثانية في الملتقى بقاعة الفنون عن شعر إبراهيم ناجي ويديرها الناقد د. أحمد درويش، وفيها يتحدث الشعراء والنقاد: أحمد حسن، أحمد سويلم، أسامة البحيري، حسين القباحي، محمد إبراهيم أبوسنة، نبيل حداد (الأردن).
في المساء تعقد الأمسية الشعرية الخامسة بقاعة المجلس الأعلى للثقافة ويديرها الشاعر شعبان يوسف ويشارك فيها الشعراء: حسن شهاب الدين، خلود المعلا (الإمارات) سلمى فايد، صبا قاسم (سوريا) عبيد عباس، محمد علي شمس الدين (لبنان) محمود سباق.
بعدها تبدأ الأمسية الشعرية السادسة ويقدمها الشاعر أشرف عامر ويشارك فيها الشعراء: أحمد الشهاوي، جرجس شكري، سمية المحنش (الجزائر) شريف الشافعي، عبدالمنعم كامل، فؤاد طمان، فوزي خضر، محمد الشهاوي. 

Cairo Forum for Poetic Creativity
النشر الإلكتروني للشعر العربي

في صباح الخميس (16 يناير/كانون الثاني الجاري) تبدأ في قاعة المجلس الأعلى للثقافة وقائع الجلسة البحثية الرابعة ويرأسها د. هيثم الحاج علي ويتحدث فيها أحمد فضل شبلول عن النشر الإلكتروني للشعر العربي، بينما تتناول جهاد محمود خوارج النص في ديوان علاء عبدالهادي "إيكاروس"، ويتحدث د. سعيد توفيق عن الشعر واللغة والهوية، ويتناول سلام المحنش الإبداع اللغوي عند عبدالعزيز المقالح، بينما يتحدث د. شوكت المصري عن جدل الغنائية والدرامية في النص الشعري الحديث قراءة في ديوان "لزوم ما لا يلزم" لنجيب سرور.
يعقبها الجلسة البحثية الخامسة بقاعة المؤتمرات بالمجلس ويرأسها د. زياد علي ويتحدث فيها د. أحمد مجاهد عن الشعر والفنون، ويتناول د. أسامة البحيري تفاعل الصوت والصورة في الشعر الرقمي، وتتحدث د. رشا سالم العلي عن التشكيل البصري الكتابي ودلالاته في النص الشعري الحديث، بينما تتناول غراء مهنا ترجمة الشعر الجميلة الخائنة.
وفي المساء تعقد الأمسية الشعرية السابعة والأخيرة وتديرها الشاعرة نانسي إبراهيم، ويشارك فيها الشعراء: أحمد الجعفري، شريفة السيد، صلاح اللقاني، عبدالمنعم سالم، عزت الطيري، فتحي عبدالسميع، فولاذ عبدالله الأنور، محمود نسيم، مؤمن سمير.
ثم ينتقل المشاركون جميعا إلى مسرح الهناجر بساحة دار الأوبرا المصرية لحضور حفل الختام، وإعلان اسم الفائز بجائزة ملتقى القاهرة الدولي للشعر العربي في دورته الخامسة. 
يذكر أنه فاز بالجائزة في دورة الملتقى الأول 2007 الشاعر الفلسطيني محمود درويش؛ فيما حصل على الجائزة في دورتها الثانية 2009 الشاعر المصري أحمد عبدالمعطي حجازي؛ وكانت الدورة الثالثة 2013 من نصيب الشاعر اليمني عبدالعزيز المقالح؛ فيما حصل الشاعر المصري محمد إبراهيم أبو سنة على الجائزة في الدورة الرابعة التي عقدت 2017.