انطلاق مؤتمر إقليم وسط الصعيد الثقافي بمصر

محافظ المنيا في صعيد مصر يفتتح المؤتمر الأدبي العشرين لإقليم وسط الصعيد تحت عنوان "الثقافة: بناء الفكر وتحصين الوعي في وسط الصعيد".


نشر الثقافة والفنون وترسيخ الهوية المصرية وتعزيز القيم الإيجابية داخل المجتمع، من خلال تطوير المحتوى الثقافي والفني والتواصل المباشر مع المواطنين


توصيل الرسالة الثقافية إلى القرى والنجوع والمناطق الحدودية، بما يساهم بالإيجاب في استراتيجية الدولة الشاملة لبناء الإنسان المصري معرفيًا وثقافيًا

افتتح اللواء أسامة القاضى محافظ المنيا في صعيد مصر، المؤتمر الأدبي العشرين لإقليم وسط الصعيد تحت عنوان "الثقافة: بناء الفكر وتحصين الوعي في وسط الصعيد"، وقد أطلق على الدورة الـ 20 للمؤتمر الأدبي لإقليم وسط الصعيد الثقافى، اسم الشاعر الراحل محمد أبودومة.
وأكد محافظ المنيا في كلمته بافتتاح المؤتمر، على أن هذا المؤتمر، يأتي ضمن توجيهات الرئيس المصرى عبدالفتاح السيسي للعمل على نشر الثقافة والفنون وترسيخ الهوية المصرية وتعزيز القيم الإيجابية داخل المجتمع، من خلال تطوير المحتوى الثقافي والفني والتواصل المباشر مع المواطنين وتوصيل الرسالة الثقافية إلى القرى والنجوع والمناطق الحدودية، بما يساهم بالإيجاب في استراتيجية الدولة الشاملة لبناء الإنسان المصري معرفيًا وثقافيًا.
وشدد المحافظ على أهمية المؤتمر، في ظل التحديات التي تعيشها مجتمعاتنا والمتمثلة في الانفتاح السريع على ثقافات الآخرين والمبنيّة على فلسفات خاصة بهم، فظهر لنا أحد أخطر التحديات التي نعاني منها حتى الآن، وهو التطرف عند الأفراد والجماعات.
ودعا المحافظ المشاركين في المؤتمر إلى خلق قاعدة ثقافية تعمل في الشارع لمواجهة الفكر المتطرف، فالقضية قضية وطن والمثقفون هم "القوي الناعمة" من أصحاب الرأي من المفكرين والمثقفين والفنانين، قادرون على حماية هذا البلد من خلال توحيد الجهود مع جميع المؤسسات الرسمية والشعبية ونشر الوعي والتثقيف بين أوساط المجتمع.

وأوضح العميد محمد نبيل رئيس إقليم وسط الصعيد الثقافي أن المؤتمر يتناول عدة محاور من بينها دور  المؤسسات الثقافية في تشكيل الوعى الثقافى والإبداع وتطور الموروث الثقافي في وسط الصعيد، كما يناقش محورا مهما تحت عنوان "الرقمنة وثقافة المواجهة" من خلال مناقشة الإعلام  ونشر ثقافة السلام  ودور الأدب الرقمى في تأسيس الوعى الثقافى والفكري.
هذا ويحتفي المؤتمر بالشاعر الكبير الراحل محمد أبودومة ابن محافظة سوهاج. 
وقام محافظ المنيا بتكريم عدد من المشاركين في المؤتمر من الشعراء والأدباء والنقاد من مبدعين ومثقفين ومن ذوي الهمم، كما افتتح معرضا للفن التشكيلي والحرف اليدوية لذوي الهمم ومعرض آخر للكتاب، والذي يضم مجموعة كبيرة من الكتب والإصدارات في مختلف المجالات.
وقد شارك في الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر الذي يستمر على مدار ثلاثة ايام، ويتضمن أمسيات شعرية، وجلسات استماع للقصة، بجانب مجموعة من الندوات النقدية، العميد محمد نبيل رئيس إقليم وسط الصعيد الثقافي، والدكتور هاني كمال رئيس الإدارة المركزية لهيئة قصور الثقافة، والدكتور بهاء الدين محمد مزيد رئيس المؤتمر، والدكتورة أسماء عبدالرحمن أمين عام المؤتمر، وخالد اسماعيل مدير عام الثقافة بالمنيا، وبمشاركة أدباء ومبدعين من أربع محافظات هي:  المنيا - الوادي الجديد - أسيوط – سوهاج، وعدد كبير من المثقفين والأدباء والكتاب والإعلاميين والمهتمين بالحركة الأدبية والثقافية.