عقوبات صارمة لمن يخالف إجراءات العزل الصحي في السعودية

وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة يؤكد أن الزيادة في عدد الماصبين بفيروس كورونا في السعودية هو نتيجة لفحص موسع تقوم به الفرق الصحية في جميع مناطق المملكة.


العقوبات السعودية تشمل ترحيل المخالفين ومنعهم من دخول المملكة


البحرين تخفف القيود التي فرضتها للتوقي من كورونا

الرياض/المنامة - أعلنت السلطات السعودية عقوبات صارمة جديدة على من يخالف الإجراءات السارية لكبح انتشار الفيروس سواء من المواطنين أو المقيمين في حيث أعادت المراكز التجارية ومتاجر البيع بالجملة فتح أبوابها الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم الحكومة نقلا عن مرسوم ملكي وُقع أمس الثلاثاء إن مخالفي الحظر قد تفرض عليهم غرامة تصل إلى 100 ألف ريال أو السجن لمدة تصل إلى عام واحد.

كما يعاقب كل من يخالف تعليمات العزل أو الحجر الصحي بغرامة تصل إلى 200 ألف ريال أو السجن لمدة تصل إلى عامين فيما يعاقب كل من يتعمد نقل العدوى للآخرين بغرامة تصل إلى 500 ألف ريال أو السجن لمدة تصل إلى خمسة أعوام.

وتشمل العقوبات المفروضة ترحيل المخالفين من المقيمين ومنعهم من دخول السعودية مرة أخرى.

ويبلغ عدد الإصابات الجديدة يوميا في المملكة نحو 1600 حالة. وسجلت السعودية 31938 حالة إصابة بينما بلغت الوفيات 209 حالات.

وقال وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة إن هذه الزيادة نتيجة للفحص الموسع الذي تقوم به الفرق الصحية في جميع مناطق المملكة.

وفي تسجيل مصور نشر على صفحة الوزارة في تويتر أشاد الربيعة بجهود المملكة في تتبع الحالات والبحث عنها والوصول لها قبل انتشارها ووجود بروتوكول علاجي دقيق وموحد طورته وزارة الصحة مما جعل معدل الوفيات أقل من 0.7 بالمئة وهو معدل منخفض نسبيا.

وافتتحت البحرين هذا الأسبوع مستشفى ميدانيا يضم وحدة للرعاية المركزة بها 152 سريرا لعلاج مرضى كوفيد-19 على قطعة أرض خالية في سترة ضمن خطة لإضافة 500 سرير جديد مجهزة للرعاية المركزة للحالات الحرجة.

وقالت وزارة الصحة البحرينية إن المتاجر والمشروعات الصناعية يمكنها استئناف عملها اعتبارا من الخميس لكن المطاعم ستظل مغلقة في الوقت الذي تخفف فيه الدولة الخليجية القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكانت البحرين قد أغلقت المتاجر والشركات غير الضرورية في أواخر مارس/آذار ومنعت دخول الزوار الأجانب لكنها لم تفرض حظر تجول على عكس دول خليجية أخرى.

وقال مسؤولو وزارة الصحة في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء إنه يتعين على العاملين والزبائن ارتداء الكمامات الواقية وإتباع إرشادات التباعد الاجتماعي. وستظل دور السينما والمنشآت الرياضية وصالونات الحلاقة والتجميل مغلقة.

وسجلت المملكة 3720 حالة إصابة وثماني وفيات بالفيروس. وتجاوز عدد الإصابات في دول مجلس التعاون الخليجي الست 78 ألفا والوفيات 430 حالة.

وخففت دول خليجية أخرى حظر التجول وقيودا أخرى مع بدء شهر رمضان قبل نحو أسبوعين.