First Published: 2017-01-05

حلم يتحقق.. افتتاح قاعة للتزلج في البصرة

 

المبادرة تهدف الى اسعاد الأطفال وتعزيز الاقتصاد العراقي، وتندرج في إطار مشروع استثماري يتكون من قاعات سينما ومسرح.

 

ميدل ايست أونلاين

جزء حيوي من 'ميني بصرة'

بغداد - افتتح مستثمرون عراقيون في الآونة الأخيرة صالة للتزلج على الجليد في محافظة البصرة العراقية الغنية بالنفط والتي تقع على بعد نحو 550 كيلومترا جنوبي بغداد وذلك من أجل تعزيز اقتصاد العراق.

وجاء إنشاء هذه الصالة في إطار مشروع استثماري ضخم يعرف باسم (ميني بصرة) يتضمن إقامة خمس قاعات للسينما ومسرح وصالتين للتزلج على الجليد.

وقال المستثمر رمضان البدران مدير مشروع ميني بصرة "صالة التزلج هي إحدى الصالات الأولى التي افتُتحت قبل شهرين. إقبال كبير جداً وأطفال وعوائل سعيدة في هذا الإنجاز. الصالة مساحتها 400 متر مُنشأة من الثليج الصناعي ومنشأها ألماني. شركة تركية جهزتنا في هذا الأمر. الأحذية هي منشأها إيطالي وهي نفس الأحذية المُستعملة في صالات التزلج عادة. أسعار التذكرة جداً مُناسبة حوالي أقل من خمسة دولار في وقت يقارب الساعة للطفل. هذه الصالة يستطيع الطفل أن يتعلم فيها أسرع ومخاطر الأذى اللي يتعرض لها أقل طبعا."

وأوضح البدران أن ما بين 2000 و3000 شخص يزورون صالة التزلج شهريا وأن تكلفة إنشائها بلغت نحو 250 ألف دولار.

وأشاد أب يصحب طفلته للتزلج بافتتاح هذه الصالة في مدينة البصرة وقال إنه يأمل أن تبقى مفتوحة في أشهر الصيف حيث يكون الجو حارا جدا.

وأضاف محمد حمادي "وفكرة جيدة يعني. إحنا بنطلع أطفالنا يشوفون هاي الشغلة ها الجليد ويشوفونها في التلفزيون طبعا بقية الدول. يتكيفون على هاي الشغلة يعني يريدون يشوفون شلون هم يتزلجون. فمن هون جات الفكرة اللي صارت هنا والناس تيجي تشوفها يعني تكيف عليها. لأن البصرة جوها حار. يعني جو الصيف هذا مستمر كل الأشهر ونتمنى استمرارها والأطفال يستمتعون بها".

وقال طفل مُتزلج في الصالة يُدعى حسن محمد إن صالة التزلج كانت حلما تحقق.

وأضاف محمد "كنت أشوفها بس بالتلفزيون. هسا (حاليا) صارت حقيقة بالبصرة. وهادي الصراحة جدا جدا رائعة. (سؤال: تيجون دائما؟).. أي كل عطلة من المدرسة نيجي".

 

هجوم دموي وسط نازحين من الموصل

لا خيار أمام قطر إلا الاستجابة للمطالب الخليجية أو 'الطلاق'

ايقاف ترحيل عراقيين مدانين في أميركا بصفة مؤقتة

مطالب خليجية تجبر قطر على تقديم تنازلات حقيقية لفك عزلتها

مصر تمدد حالة الطوارئ في مواجهة التهديدات الارهابية

قطر المربكة تمنع الاجازات عن العمال الأجانب

غضب وصدمة يخيمان على الموصل بعد تدمير مسجدها التاريخي

مشروع قانون أزهري يغلظ عقاب الكراهية باسم الاديان

قلوب العراقيين تنفطر بسبب تفجير منارة الحدباء

موسكو على درجة عالية من الثقة في مقتل البغدادي

جهود مكثفة لوقف ترحيل عراقيين من أميركا خشية تعرضهم للاضطهاد

منافذ فك عزلة قطر مغلقة أمام جهود أردوغان العقيمة

العبادي يرى أن الدولة الإسلامية أقرت بهزيمتها في الموصل


 
>>