First Published: 2017-01-06

سياسة ترامب الخارجية ما تزال ضبابية بالنسبة لألمانيا

 

مارتن شيفر يتحدث عن غياب صورة متماسكة وشاملة للسياسة الخارجية والأمنية لإدارة ترامب الجديدة في العالم.

 

ميدل ايست أونلاين

متى تتضح معالم سياسته الخارجية

برلين - قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، الجمعة، إن المسؤولين الألمان الذين أجروا محادثات مع أعضاء من الفريق الانتقالي للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب لم يتمكنوا من تحديد طبيعة السياسة الخارجية والأمنية التي ستنتهجها إدارته.

وقال المتحدث مارتن شيفر خلال مؤتمر صحفي اعتيادي للحكومة "لا توجد صورة واضحة ومتماسكة وشاملة بشأن نوع السياسة الخارجية والأمنية التي تريد إدارة ترامب الجديدة أن تنتهجها في العالم".

وأشاد ترامب مرارا بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورشح شخصيات ينظر لها على أنها صديقة لموسكو لتولي مناصب بارزة في إدارته.

وإذا سعى ترامب لتحسين علاقاته مع الكرملين فقد يثير قلق ألمانيا التي دعمت مستشارتها أنغيلا ميركل تمديد عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا بسبب دورها في الصراع بأوكرانيا.

وكانت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل، قد حذرت في وقت سابق الرئيس الأميركي المنتخب دونالد بأن "التعاون الوثيق" بين البلدين في المستقبل يجب أن يقوم على القيم الديمقراطية المشتركة، وذكرته بـ"مسؤوليته" على المستوى العالمي.

كما أوضحت أن الشراكة مع الولايات المتحدة يجب أن تبقى أساسا من أسس السياسة الخارجية الألمانية من اجل "تجاوز التحديات" الراهنة، ومنها الازدهار الاقتصادي والاجتماعي والسياسة المناخية ومكافحة الإرهاب.

وتتعارض مواقف ترامب حول عدد من هذه المواضيع مع مواقف المستشارة الألمانية ومعظم القادة الأوروبيين.

وانتقد دونالد ترامب مرارا، في وقت سابق، سياسة ألمانيا حيال اللاجئين، مبينا إن ما تفعله المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل من أجل طالبي اللجوء "ضرب من الجنون"، وفق تعبيره.

 

عملية أمنية استباقية تنجح في احباط اعتداء على كنيسة في مصر

مالي تأمل في تطبيق فعلي لاتفاق الجزائر المتعثر

السيسي يصادق على اتفاقية منح سيادة تيران وصنافير للسعودية

قطر تعمق ورطتها بإتباع سياسة الهروب من الواقع

برنامج حكومي بإجراءات تقشفية ينذر بوضع صعب في الجزائر

القوات العراقية تفتح ممرات لتحرير المدنيين بالموصل القديمة

فقط في طهران والدوحة يدينون الإرهاب ويدعمونه

خلايا نائمة تصحو في شرق الموصل

تيلرسون يتدخل لحذف العراق من قائمة تجنيد الأطفال


 
>>