First Published: 2017-02-14

بتروفاك تستأنف نشاطها في تونس 'في أقرب وقت' بعد اعلان مغادرتها

 

وزيرة الطاقة هالة شيخ روحو تنفي انسحاب الشركة المساهمة بعشر إنتاج الغاز الطبيعي من البلاد وتؤكد عودتها قريبا للنشاط.

 

ميدل ايست أونلاين

توقفها يكبّد الدولة 150 الف دولار يوميا

تونس - نفت تونس الثلاثاء مغادرة شركة بتروفاك المختصة بإنتاج الغاز الطبيعي، من حقل الشرقي بجزيرة قرقنة جنوبي البلاد.

وقالت وزيرة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة هالة شيخ روحو في ندوة صحفية عقدت مقر الوزارة في العاصمة، إن "بتروفاك (مقرها لندن)، لم تغادر حقل الشرقي (في ولاية صفاقس)، رغم أن نشاطها ما يزال متوقفاً منذ عدة أشهر".

وأضافت شيخ روحو إن المدير التنفيذي للإنتاج بمجمع بتروفاك لندن، روب جوكس، أنهى الثلاثاء زيارته إلى تونس، واطلع على تقدم تنفيذ الاتفاق المبرم بين الشركة والدولة التونسية في 23 سبتمبر/أيلول الماضي (2016)، بشأن تسوية عدد من الملفات العالقة، التي أدت إلى تعطيل نشاط الشركة منذ منتصف العام الماضي.

لكن الوزيرة، لم تكشف عن الموعد المحدد لاستئناف نشاط الشركة، مكتفية بالقول "شركة بتروفاك ستستأنف نشاطها في أقرب وقت".

تجدر الإشارة أن عدداً من العاطلين عن العمل من شباب جزيرة قرقنة، عمدوا إلى تعطيل نشاط الشركة، ومنعوا خروج الشاحنات المحملة بالغاز الطبيعي باتجاه مدينة صفاقس، للمطالبة بالتنمية والتشغيل بالجزيرة.

وقدرت وزيرة الطاقة التونسية، الخسائر التي تتكبدها الشركة بنحو 200 ألف دولار يومياً، مشيرة أن ثلاثة أرباع الخسائر تتحملها الدولة التونسية.

ويساهم حقل الشرقي الذي تتقاسم شركة بتروفاك رخصة التصرف فيه بنسبة 50 بالمئة، مع المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية (مؤسسة حكومية) ما نسبته 10 بالمئة من إجمالي إنتاج تونس من الغاز الطبيعي.

وتابعت الوزيرة القول "تعطل إنتاج بتروفاك، يدفع الحكومة التونسية إلى توريد هذا الفارق من الجزائر بالعملة الصعبة، ما يؤثر على توازنات المالية العمومية للبلاد، ويعمق عجز الميزان الطاقي".

وكانت وسائل اعلام محلية تناقلت في نهاية العام 2016 خبر ايقاف الشركة لنشاطها نهائيا ومغادرة البلاد نقلا عن مديرها العام.

وأعلمت شركة بتروفاك حينها الدّولة التونسيّة باستحالة مواصلة العمل في الحقل، متعللة بـ "عمليّة إيقاف شاحنات النفط المكثف لمدّة 14 يوما من قبل مجموعة من الأشخاص من أبناء قرقنة رغم كلّ ما بذلته من جهود ومحاولات للاستجابة لما جاء في محضر الجلسة الممضى بين الحكومة والمعطّلين عن العمل".

وقال رئيس مدير عام الشركة لوسائل إعلام تونسية إن أسباب الاغلاق تتمثل في إقدام شخص على منع شاحنات الشركة من التنقل أمام أنظار السلط المعنية التي لم تفرض تطبيق القانون.

 

تسهيلات وحوافز مصرية لتسريع جذب الاستثمارات الأجنبية

إقرار عراقي بوقوع انتهاكات بحق مدنيين أثناء تحرير الموصل

رحلة هجرة سرية أقرب للموت بين الصحراء والبحر وإيطاليا

البرلمان العراقي يرفع عن سلمان الجميلي شبهات الفساد

الواردات العشوائية تستنزف احتياطي تونس من العملة الصعبة

بوتفليقة يعيد خلط أوراق اللعبة السياسية في الجزائر

حل مجالس المحافظات ظلم بحق المناطق المنكوبة في العراق

العراق يطلب رسميا مساعدة دولية للتحقيق في جرائم الجهاديين

تفجير انتحاري في نقطة أمنية لحماس قرب حدود مصر

تعيين رئيس ألماني سابق مبعوثا أمميا إلى الصحراء المغربية


 
>>