First Published: 2017-04-17

ثالث عثرة ليونايتد إيرلاينز في أسبوع تحت الأضواء

 

راكبان في طريقهما للزواج يؤكدان انزالهما من الناقلة الاميركية بعد ان وجدا مقعديهما مشغولين.

 

ميدل ايست أونلاين

خدمات لا ترقى لمستوى الشركات الخليجية

نيويورك - أُنزل رجل وخطيبته من على متن طائرة لشركة يونايتد إيرلاينز الأميركية للطيران كانت في طريقها إلى كوستاريكا السبت في الوقت الذي مازالت فيه الأنظار مركزة على الشركة بعد غضب أثاره شريط مصور الأسبوع الماضي لراكب كان يتم إنزاله قسرا من على متن طائرة.

وقال الاثنان اللذان أوضحا أنهما كانا في طريقهما للزواج إن ضابطا قام بإنزالهما من الطائرة قبل إقلاعها من هيوستون بولاية تكساس الأميركية ولكن شركة يونايتد إيرلاينز نفت ذلك الأحد وقالت في بيان إنه لم يكن هناك ضابط أو سلطات أخرى طرفا في هذه المسألة.

وقالت الشركة في بيان إن الزوجين"حاولا مرارا الجلوس في مقاعد درجة أعلى لم يدفعا تذاكرها ولم يلتزما بتعليمات الطاقم بالعودة إلى المقعدين المخصصين لهما".

"موظفو الشركة طلبوا منهما المغادرة وامتثلا للأمر".

وقال البيان الصادر من متحدثة باسم الشركة إن الشركة عرضت على الزوجين سعرا مخفضا في فندق لقضاء الليل وأعادت الحجز لهما في رحلة في صباح الأحد.

ولكن مايكل هوهل وخطيبته ِأمبر ماكسويل قالا لمحطة "كيه.إتش.أو.يو" إنهما حاولا دفع تذاكر المقاعد في الدرجة الأعلى ورُفض طلبهما بعد أن وجدا راكبا آخر نائما على مقعديهما عندما كانا آخر من صعدا إلى الطائرة.

وكانت شركة يونايتد إيرلاينز واجهت فضيحة في مجال العلاقات العامة بعد عرض شريط مصور قبل أسبوع ظهر فيه رجال أمن يجرون راكبا غطته الدماء لإنزاله من على متن طائرة للشركة في شيكاغو.

وكافحت الشركة طوال الأسبوع لاحتواء آثار فيديو لواقعة راكب حجز بشكل قانوني واستوفى كل الاجراءات ليتضح لاحقا أنه زائد عن العدد ليتم جره من مقصورة الركاب وانتشرت الحادثة على وسائل التواصل الاجتماعي، مثيرة موجة غضب من الطريقة التي تعاملت بها الشركة مع أحد حرفائها، ما دفع رئيس الشركة لتقديم اعتذار معترفا في الوقت ذاته أن الراكب لم يرتكب أي مخالفة.

والجمعة اشتكى راكب من أن عقربا سقط على رأسه من أرفف التخزين ولدغه في أصبعه خلال رحلة من تكساس منهيا أسبوعا صعبا على واحدة من أكبر شركات الطيران في العالم.

وتسلط كل هذه الحوادث الضوء على عجز الناقلة الاميركية التي تشتكي كمثيلاتها من المنافسة الشرسة للناقلات الخليجية، عن تقديم مستوى خدمات يضعها ندا للشركات الاماراتية والاردنية ومثيلاتها في المنطقة.

وكان مرتقبون اعتبروا القرار الاميركي بحظر اصطحاب الاجهزة الالكترونية على الطائرات القادمة من دول عربية محاولة لاحتواء النمو الجامح للناقلات الخليجية وفرض امر واقع جديد.

 

العبادي يقر بأن الفساد سبب دخول الإرهاب للعراق

موسكو تبدي استعدادها لبحث تخفيف حظر السلاح على ليبيا

قطر تقر موازنة 2018 بعجز بقيمة 7.7 مليار دولار

تعهدات مبشرة في قمة المناخ تلطّف تشاؤم ماكرون

روسيا تعرب عن استعدادها للمساعدة في تسوية الأزمة الليبية

برلمانيون يدفعون لإضافة دول أوروبية على قائمة الجنات الضريبية

الأردن والسعودية يبحثان تداعيات القرار الأميركي حول القدس

رفض سني لإجراء الانتخابات مع تنامي دور الميليشيات في العراق

العفو الدولية تتهم أوروبا بالتورط في تعذيب المهاجرين بليبيا

'يوم الخلاص' من النظام في اليوم الوطني لقطر

غوتيريش يندد بتحركات قاسم سليماني في العراق وسوريا


 
>>