First Published: 2017-08-16

البحرين تنتقد تصريحات تليرسون بشأن الحريات الدينية

 

خارجية البحرين تعتبر أن تصريحات وزير خارجية أميركا غير مناسبة وتكشف عن سوء فهم للحقائق ومبنية على أسس ومعلومات غير صحيحة.

 

ميدل ايست أونلاين

هل تكون المواجهة مع الدولة الحليفة

المنامة - وصفت وزارة خارجية مملكة البحرين، تصريحات ركس تيلرسون وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية، حول المملكة بأنها غير صحيحة وغير مناسبة وتكشف عن سوء فهم عميق للحقائق، ومبنية على أسس ومعلومات غير صحيحة.

وشددت على أن تاريخ مملكة البحرين متسم بالتعايش والانسجام الديني، وإن "جميع البحرينيين بمذاهبهم المختلفة ومنهم أبناء الطائفة الشيعية قد خدموا ومازال يخدمون بلادهم كوزراءٍ ونواب ومدعين وقضاة وصحفيين وأكاديميين ودبلوماسيين وضباط في قوة دفاع البحرين، ووزارة الداخلية وتجار وطلاب وغيرهم، ويقدمون المصلحة الوطنية على أي أمور أخرى".

وأوضحت وزارة الخارجية البحرينية بأنه لا يتم اعتقال أو حبس فرد سواء مواطن أو غيره، إلا بعد التحقق من الاشتباه في أنشطة إجرامية، وفقا لقوانين مملكة البحرين بغض النظر عن عرق أو طائفة أو جنسية أو جنس، مؤكدة أن حكومة مملكة البحرين تقدم كافة الخدمات الاجتماعية وفرص العمل للجميع دون أي تمييز.

وأعربت الوزارة عن أملها من وزارة خارجية الولايات المتحدة الأميركية أن تقوم بالتواصل المباشر والرسمي حيال هذه المواضيع، وأن يتم تقصي الحقائق بدقة، وأن تقوم بتحليل الوقائع بطريقة متقدمة قبل أن يتم التصريح أو التعليق بما يتعلق بحكومة مملكة البحرين ومجتمعها.

وجاء بيان البحرين على خلفية انتقاد ريكس تيلرسون، وزير الخارجية الأميركي، ما وصفه بـ"التضييق على الحريات الدينية" في دول حليفة مثل السعودية والبحرين.

وقال تيلرسون إن حلفاء الولايات المتحدة، مثل السعودية والبحرين، لا يلتزمون بالحريات الدينية، بينما يشن تنظيم الدولة الإسلامية حملة "إبادة جماعية" ضد الأقليات الدينية.

أدلى تيلرسون بالتصريحات في وزارة الخارجية أثناء تقديمه تقريرها السنوي بشأن الحريات الدينية بموجب قانون أقره الكونغرس في العام 1998. وهذا هو التقرير الأول الذي يصدر في عهد الرئيس دونالد ترامب ويشمل العام 2016.

كما انتقد تركيا بقوله إن "السلطات تواصل تقييد حقوق أبناء بعض الأقليات الدينية". وذكرت تقارير إعلامية أن القس الأميركي أندرو برانسون مسجون في تركيا منذ أكتوبر تشرين الأول بتهم الإنتماء إلى منظمة إرهابية.

وقال الوزير الأميركي إن الحريات في باكستان "تتعرض لهجوم" مشيرا إلى تهميش طائفة الأحمدية.

وذكر تيلرسون أيضا أن تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات من العراق وسوريا "مسؤول بوضوح عن إبادة جماعية بحق الايزيديين والمسيحيين والشيعة في مناطق يسيطر أو كان يسيطر عليها".

وقال إن إيران تستهدف الأقليات الدينية ومنهم البهائيون والمسيحيون وإنها أعدمت 20 شخصا في 2016 بتهم منها "محاربة الله". وتحدث الوزير أيضا عن الصين والسودان في تصريحاته.

 

لبنان 'ينأى بنفسه' عن اجتماع وزاري عربي حول تدخلات ايران

اتصالات دولية مكثفة في فرنسا لمواجهة أنشطة إيران وحزب الله

بوتفليقة يأمل بولاية خامسة

لا أحد تحت حكم الدولة الاسلامية في العراق

سخط أفريقي على سوق العبيد في ليبيا

السيسي يشدد لهجة التحذير من المساس بحصة مصر في النيل

فرنسا تعرض استضافة مؤتمر دولي حول أزمة لبنان

الدولة الإسلامية تفشل في الإبقاء على أسس 'دولة الخلافة'

فقاعة قطرية من واشنطن عن هبوط قوات أميركية في إيران

رغم انسحاب واشنطن، 200 دولة تتشبث باتفاق المناخ العالمي

أشرف ريفي يحذر من عزل لبنان بسبب سلاح حزب الله

'جيل كامل' سيمر قبل التئام الجراح في ليبيا

الحريري من السعودية إلى فرنسا إلى دول عربية ثم لبنان

الرياض تحتج دبلوماسيا لدى برلين على تلميحات بشأن الحريري


 
>>