First Published: 2017-09-08

السخافة والعظمة والغرابة تجتمع في أحدث أفلام جنيفر لورانس

 

'ماذر' يقسم النقاد إلى معسكرين أحدهما لمحبي فيلم الرعب والآخر لكارهيه، وبطلته الحائزة على أوسكار تلوذ بالسخرية لمواجهة استهجان الجمهور خلال العرض الاول.

 

ميدل ايست أونلاين

بصمة واضحة لأسلوب الفن الباروكي

البندقية (ايطاليا) - تتجاهل جنيفر لورانس رد الفعل الحاد تجاه أحدث أفلامها "ماذر!" الذي قوبل باستهجان وهتافات مع بدء عرضه هذا الأسبوع وتسبب في انقسام النقاد إلى معسكرين أحدهما لمحبي الفيلم والآخر لكارهيه.

وفي الفيلم، وهو فيلم رعب من إخراج دارين أرونوفسكي، تظهر لورانس التي سبق لها الحصول على جائزة أوسكار في دور شابة حامل تنهار حياتها عندما يصل ضيوف غير مدعوين إلى منزل ريفي منعزل تعيش فيه مع زوجها.

وتتضمن بعض المشاهد الأكثر إثارة اشتعال النيران في جسد لورانس وانجراف قلب بشري في مياه المرحاض.

وعقب العرض العالمي الأول للفيلم بمهرجان البندقية السينمائي، قالت لورانس للصحفيين لدى طرح الفيلم في لندن يوم الأربعاء "الناس ما بين محب له أو كاره له بشدة وأعتقد أن هذا لطيف جدا.. وكأن أحدا لم يخرج منه مترددا في رأيه. وأنا أحب ذلك".

ويبدأ عرض الفيلم في دور السينما حول العالم الأسبوع المقبل.

ووصف أوين جليبرمان، الناقد السينمائي بمجلة فاريتي، الفيلم بأنه "كابوس باروكي لا يعبر عن شيء إلا نفسه" في إشارة إلى أسلوب الفن الباروكي الذي يتسم بالغرابة.

أما ديفيد إدلستين الناقد السينمائي بمجلة نيويورك ماجازين فقد وصفه بأنه "عظيم وفيه مبالغة في تفخيم الذات" في نفس الوقت.

وأعطى بيتر برادشو الناقد السينمائي بصحيفة غارديان البريطانية الفيلم خمس نجوم، مضيفا "كفيلم رعب فإنه سخيف. أما كفيلم كوميدي فإنه مذهل ومرح. وكآلة تخرجك عن المألوف فإنه عجيب".

 

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب

إرادة عربية لإبعاد لبنان عن مغامرات حزب الله

العراق يستعد لترحيل عائلات جهاديين أجانب


 
>>