First Published: 2017-09-12

دورتموند يقف على قدميه رغم التخلي عن ديمبيلي

 

الفريق الأصفر يتطلع للعودة من ارض توتنهام الانكليزي بنقاط الفوز في مستهل مشواره بالبطولة القارية.

 

ميدل ايست أونلاين

دورتموند لبداية قوية

برلين - على الرغم من خسارة هجومه للاعبين مميزين ومؤثرين، يحل بوروسيا دورتموند كمتصدر للدوري الالماني، الاربعاء ضيفا على توتنهام الانكليزي في ويمبلي في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثامنة ضمن مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

ورغم التخلي عن لاعبه الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي في صفقة قياسية لبرشلونة الاسباني، وتعدد الاصابات في صفوفه، لا يزال بوروسيا دورتموند يقف على قدميه في بداية هذا الموسم.

- كيف ينسى ديمبيلي -

منذ تسلمه مهمة الاشراف على الفريق في الصيف، لم يعتمد المدرب بيتر بوش على ديمبيلي على عكس سلفه توماس توخل الذي كان يتكل كثيرا على النجم الفرنسي الواعد، ولم يلعب ديمبيلي سوى مباراة واحدة هذا الموسم بقميص دورتموند وكانت في نهائي الكأس السوبر الالمانية التي خسرها امام بايرن ميونيخ بركلات الترجيح 4-5 بعد التعادل 2-2 في الوقتين الاصلي والاضافي.

وترك ديمبيلي فريقه دون سابق انذار، وتخلى عنه ناديه اخيرا لصالح برشلونة الاسباني، علما بأنه كان يود الاحتفاظ به.

وتمنى شريك ديمبيلي في خط الهجوم، الهداف الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ الذي استفاد كثيرا من تمريراته الحاسمة، لزميله السابق، التوفيق على مواقع التواصل الاجتماعي، وواصل هوايته في التسجيل... من دونه ليصل رصيده حتى الان الى ستة اهداف في خمس مباريات في مختلف المسابقات.

وادار دوتموند بشكل لافت مشكلة رحيل ابرز لاعبيه في السنوات الاخيرة مثل ماريو غوتسه وماتس هوملس والارميني هنريك مخيتاريان والبولنجدي روبرت ليفاندوفسكي، الذين مروا جميعا بغريمه بايرن ميونيخ، "لكن رحيل ديمبيلي يشكل في كل الاحوال ضربة قاسية" حسب الدولي الالماني السابق كريستوف ميتسلدر، أحد نجوم بوروسيا دورتموند بين عامي 2000 و2007 والذي يعمل حاليا كمحلل رياضي.

وقال ميتسلدر "ينقص دورتموند حاليا لاعب حر قادر على صنع الفارق"، وهو ينتظر مثل جميع المسؤولين في النادي الكثير من نجم دينامو كييف الاوكراني السابق اندري يارمولنكو البالغ من العمر 27 سنة والذي تم ضمه للحلول محل ديمبيلي.

- ماذا بقي لدورتموند؟ -

يعتبر يارمولنكو لاعبا متكاملا وأكثر نضوجا من ديمبيلي، وبامكانه ان يصبح قائدا لهجوم دورتموند، وقال عنه معشوق الكرة الاوكرانية ومدربه في المنتخب أندري شفتشنكو "يتمتع يارمولنكو بموهبة كبيرة ويملك شخصية قوية."

لكن المشكلة تكمن في ان يارمولنكو لم يلعب سوى 10 دقائق في الدوري الالماني، والمباراة أمام توتنهام تأتي مبكرا جدا بالنسبة اليه.

وتتمثل القيمة الحقيقية، الوازنة والثابتة لبطل كأس المانيا في الغابوني اوباميانغ، هداف البوندسليغا في الموسم الماضي برصيد 31 هدفا.

ويعود نجم نهائي كأس العالم 2014 في البرازيل، ماريو غوتسه الى الواجهة من جديد بعد اجتيازه سنوات عصيبة بعد الهدف التاريخي في مرمى الارجنتين، من خلال دوره الكبير في التنشيط الهجومي.

وأخيرا، باتت الاوضاع هادئة في دورتموند بعد التعاقد مع المدرب الهولندي الجديد القادم من أياكس أمستردام بيتر بوش، على عكس ما كانت عليه الاحوال في نهاية الموسم الماضي حيث كانت علاقة الادارة متوترة مع المدرب توخل المعروف بكثرة ظهوره ومقابلاته مع وسائل الاعلام.

واذا أضيفت هذه الميزة الى الاداء الجماعي والجماهير الرائعة والروح القتالية العالية والنتائج المميزة أمام ريال مدريد، سنجد أن حظوظ دورتموند قائمة في مجموعته الصعبة في دوري الابطال.

- اغلى عيادة في المانيا -

وتعد عيادة بوروسيا دورتموند الاغلى في المانيا بسبب كثرة عدد المصابين وارتفاع اسعارهم.

وسيعاني بوروسيا دورتموند من غيابات وازنة الاربعاء في ويمبلي حيث سيفتقد خدمات الالمانيين ماركو رويس وأندريه شورله، فالأول تعرض لاصابة في الرباط الصليبي ستبعده عن الملاعب حتى كانون الثاتي/يناير، والثاني يتعافي من تمزق عضلي في فخذه.

وزادت مباراة السبت مع فرايبورغ (صفر-صفر) متاعب دورتموند مع الاصابات، خصوصا في الخط الخلفي، فالقائد مارسيل شميلتسر تعرض لقطع في رباط كاحله الأيمن، وخرج قلب الدفاع الاسباني مارك بارترا في الدقيقة 18 بسبب اصابة في الحالبين ما يجعل مشاركته حسب النادي "مهددة لكنها ليست مستبعدة".

وحقق دورتموند فوزين وتعادل في اول ثلاث مباريات من الدوري بعد ان سيطر على مجريات اللقاءات الثلاثة من البداية وحتى النهاية، وهو يحتل حاليا الصدارة برصيد 7 نقاط بفارق الاهداف امام هانوفر وهوفنهايم الذي تغلب في المر حلة الاخيرة على بطل المواسم الخمسة السابقة بايرن ميونيخ 2-صفر.

 

بوتفليقة يأمل بولاية خامسة

لا أحد تحت حكم الدولة الاسلامية في العراق

سخط أفريقي على سوق العبيد في ليبيا

السيسي يشدد لهجة التحذير من المساس بحصة مصر في النيل

فرنسا تعرض استضافة مؤتمر دولي حول أزمة لبنان

الدولة الإسلامية تفشل في الإبقاء على أسس 'دولة الخلافة'

فقاعة قطرية من واشنطن عن هبوط قوات أميركية في إيران

رغم انسحاب واشنطن، 200 دولة تتشبث باتفاق المناخ العالمي

أشرف ريفي يحذر من عزل لبنان بسبب سلاح حزب الله

'جيل كامل' سيمر قبل التئام الجراح في ليبيا

الحريري من السعودية إلى فرنسا إلى دول عربية ثم لبنان

الرياض تحتج دبلوماسيا لدى برلين على تلميحات بشأن الحريري

برلين تحقق في تلاعب قطر باستثمارات في دويتشه بنك

القوات العراقية تتقدم في الصحراء لتأمين الحدود مع سوريا

لا استقرار في لبنان في ظل سلاح حزب الله

الحريري: اقامتي بالسعودية لإجراء مشاورات حول الوضع في لبنان

القاهرة تحقق مع متشدد ليبي يشتبه بتدبيره هجوم الواحات

لقاء الحريري بماكرون يعزز استقرار لبنان

الألغام والخلايا النائمة تعيق عودة النازحين للموصل القديمة

سليم الجبوري يحذر من عسكرة المجتمع العراقي


 
>>