First Published: 2017-09-12

فشل قطري ذريع في ترويج مزاعم التمسك بالحوار

 

مراقبون يرون أن قطر تريد الهروب وعدم التعامل بواقعية مع المطالب العربية الملحة وإنها تناور لربح الوقت.

 

ميدل ايست أونلاين

مناورة قطرية مفضوحة

الدوحة ـ قال المندوب الدائم لقطر لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، علي المنصوري، إن قطر ما زالت متمسّكة بالحوار، كـ"سبيل وحيد" لتجاوز الأزمة الخليجية في إطار مجلس التعاون الخليجي.

وأكد المنصوري أن قطر ليست بحاجة للدفاع عن سجلها في مكافحة الإرهاب، مشيرا أن جهودها في هذا الصدد بارزة للعيان في جميع المحافل واللجان ذات الصلة.

ويرى مراقبون أن قطر تريد الهروب وعدم التعامل بواقعية مع المطالب العربية الملحة وانها تناور لربح الوقت بعد فشلها في كسب تعاطف دولي.

وتصر الدول الأربع على محاورة الدوحة دون أي شروط مسبقة فيما يتعلق بالمطالب المطروحة في علاقة بمكافحة الإرهاب وإنهاء الفتنة القطرية في المنطقة.

وتزعم الدوحة في كل مرة برهانها على الحوار لكنها تضع شروطا تعجيزية وتريد مفاوضات على مقاسها وهو ما لا تقبله دول المقاطعة.

وقالت الدول الاربع في وقت سابق ان محاولة التضليل القطري لم تسلم منها الجهات الدولية، الأمر الذي دفع مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان لإصدار بيان بتاريخ 30 يونيو/حزيران 2017 يعرب عن بالغ أسفه للتقارير المضللة في وسائل الإعلام القطرية.

وبحث أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الفرنسي، مانويل ماكرون، مساء الإثنين، آخر مستجدات الأزمة الخليجية، في اتصال هاتفي.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية، إن الرئيس الفرنسي، أجرى اتصالًا بالأمير القطري، جرى خلاله "استعراض العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها في شتى المجالات."

كما بحث الطرفان "آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية لاسيما مستجدات الأزمة الخليجية الراهنة وتداعياتها"، وفق ذات المصدر

وأمير قطر والرئيس الفرنسي، تناولا كذلك "المساعي الدولية الرامية لحلها(الأزمة الخليجية) عبر الطرق الدبلوماسية وضمن جهود الوساطة التي تقوم بها دولة الكويت".

ويأتي الاتصال في ظل أزمة تعصف بالخليج بدأت في 5 يونيو/ حزيران الماضي، إثر قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر لتورطها في دعم الارهاب.

وقد أكدت الرياض الأحد أنها ستواصل ممارسة الضغوط على الدوحة حتى تستجيب إلى مطالبها وذلك غداة اتصال بين أمير قطر الشيخ حمد بن تميم آل ثاني وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أعطى املا بحل الأزمة قبل أن يتلاشى مع اتهام السعودية للدوحة بتحريف مضمونه.

 

قبرص تتوسط لنزع فتيل الأزمة بلبنان

روايات عن 'جحيم مطلق' لمهاجرين كاميرونيين في ليبيا

واشنطن تطلب دعما أمميا لمساعدة الأقليات المضطهدة بالعراق

الأمم المتحدة تدعو أربيل لإلغاء استفتاء الانفصال

قصف جوي أميركي يستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية في ليبيا

الحريري يتريث في تقديم استقالته تجاوبا مع طلب عون

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة


 
>>