First Published: 2017-10-07

كشف الدوافع وراء مجزرة لاس فيغاس يستعصي على الأميركيين

 

السلطات الأميركية تقر بإخفاقها في إزالة الغموض عن أسباب المجزرة غير المسبوقة وتتعامل بحذر مع إعلان الدولة الاسلامية.

 

ميدل ايست أونلاين

لا سجلات جرمية لبادوك ولا 'علاقة معروفة' مع الدولة الاسلامية

لاس فيغاس (نيفادا) - أقرت السلطات الاميركية الجمعة، بعد خمسة ايام على أكبر مجزرة جماعية ناتجة عن اطلاق نار في التاريخ الاميركي الحديث، بأنها لم تنجح حتى الآن في الكشف عن "دوافع واضحة" لمرتكب المجزرة.

وقال كيفن ماكماهيل نائب قائد شرطة لاس فيغاس للصحافيين "ما زلنا حتى الآن لا نملك دافعا واضحا او سببا لماذا حصل هذا".

واضاف "في هذا الحين، اقول لكم انه لا توجد لدينا معلومات موثوقة لاعلامكم بها كدافع لما حصل".

ولا تزال السلطات الاميركية تحاول كشف دوافع ستيفن بادوك (64 عاما) الذي أطلق النار الأحد على حشد يحضر حفلا موسيقيا في لاس فيغاس، موقعا 58 قتيلا و489 جريحا، مع انه لا يمتلك سجلا اجراميا.

وتتعامل السلطات بحذر مع تبنّي تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم. لكنّ ماكماهيل قال إنّ السُلطات لم تكتشف أيّ "علاقة معروفة" بين بادوك والجماعة الجهادية.

وتابع "في الماضي، كانت دوافع الهجمات الارهابية او الجرائم الجماعية تتّضح بالكامل من خلال مذكرة يتم تركها أو منشور على وسائل التواصل الاجتماعي أو مكالمة هاتفية يكتشفها المحققون الذين يبحثون في بيانات الاتصالات والكومبيوتر. اليوم، في تحقيقنا هذا، لا يوجد لدينا أي شيء من هذا القبيل تم اكتشافه".

ويقول المحققون ان الهجوم كان مخططا له بعناية، إذ ان بادوك ثبت كاميرا على ثقب الباب واثنتين اخريين في الممر المؤدي الى غرفته.

وقال قائد شرطة لاس فيغاس جوزف لومباردو ان التحضيرات للهجوم بما في ذلك الاسلحة والذخائر والاجهزة الالكترونية تثير تساؤلا حول وجود شريك محتمل لبادوك، لكن لم يتم التأكد من ذلك بعد.

واستغرق الهجوم عشر دقائق منذ الطلقة الاولى الى الاخيرة. وبعد اكثر من ساعة، أعلنت السلطات مقتل بادوك بحسب ما ذكر لومباردو لصحافيين الاربعاء.

وتبين لقوات التدخل السريع عندما اقتحمت غرفته التي ينزل فيها منذ 28 ايلول/سبتمبر الماضي، انه اقدم على الانتحار.

وضبطت السلطات 47 سلاحا ناريا من ثلاثة أماكن تخص بادوك.

 

أوبك متفائلة باستعادة السوق لتوازنها مع تقلص تخمة المعروض

الجزائر تواجه الأزمة المالية بشراكات أوسع في مجال الطاقة

العبادي يقر بأن الفساد سبب دخول الإرهاب للعراق

موسكو تبدي استعدادها لبحث تخفيف حظر السلاح على ليبيا

قطر تقر موازنة 2018 بعجز بقيمة 7.7 مليار دولار

تعهدات مبشرة في قمة المناخ تلطّف تشاؤم ماكرون

روسيا تعرب عن استعدادها للمساعدة في تسوية الأزمة الليبية

برلمانيون يدفعون لإضافة دول أوروبية على قائمة الجنات الضريبية

الأردن والسعودية يبحثان تداعيات القرار الأميركي حول القدس

رفض سني لإجراء الانتخابات مع تنامي دور الميليشيات في العراق

العفو الدولية تتهم أوروبا بالتورط في تعذيب المهاجرين بليبيا

'يوم الخلاص' من النظام في اليوم الوطني لقطر

غوتيريش يندد بتحركات قاسم سليماني في العراق وسوريا


 
>>