First Published: 2017-10-26

مجموعات الموضة والمال تتحرك ضد التحرش الجنسي

 

بعد تلقي قطاع السينما ضربة في الصميم إثر فضيحة واينستين، شركات كبرى وعارضات أزياء يرفعن الصوت عاليا أمام الاعتداءات بكل أشكالها.

 

ميدل ايست أونلاين

ينبغي كسر الصمت

نيويورك (الولايات المتحدة) - بعد قرابة الثلاثة اسابيع على الكشف عن فضيحة واينستين، يزداد عدد الشركات التي تقر علنا بحوادث تحرش جنسي في صفوفها كما حصل مع صندوق الاستثمار الكبير "فيديلتي" ومجموعة النشر المعروفة "كوندي ناست".

فقد قام صندوق الاستثمار "فيديليتي" الذي يعد من أكثر صناديق الاستثمار نفوذا في العالم ومن المؤسسات القليلة في هذا المجال التي ترأسها امرأة، بصرف مسؤولين وجهت إليهما تهم تحرش جنسي.

وحالتا الإقالة هاتان هما أولى الحالات المسجلة في أوساط المالية في الولايات المتحدة التي يهيمن عليها الرجال، منذ كشف النقاب عن فضيحة المنتج الهوليوودي هارفي واينستين في الخامس من اكتوبر/تشرين الأول.

واضطر روبرت تشوو الذي يعمل لدى "فيديليتي" منذ 30 عاما وغافين بايكير الذي كان يدير محفظة أصول بقيمة 16 مليار دولار لمغادرة الشركة بعد اتهامات جنسية الطابع قدمتها موظفات ضدهما، بحسب ما أوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته.

ودفعت المديرة التنفيذية لـ"فيديليتي" أبيغيل جونسون المسؤولين إلى الاستقالة وكلفت شركة خارجية بإجراء تحقيق في القسم المعني حيث غالبية الموظفين من الرجال.

وقال فينسنت لوبوركيو الناطق باسم هذه المجموعة التي يعمل فيها 40 ألف شخص إن "سياسات فيديليتي تحظر التحرش بأي شكل من الأشكال وعندما نعلم بادعاءات من هذا النوع، نباشر التحقيق في صحتها على الفور ونتخذ التدابير اللازمة".

وأقيم اجتماع طارئ الأسبوع الماضي في مقر "فيديليتي" أكدت خلاله الإدارة عدم تسامحها إطلاقا مع أي سلوك "غير لائق".

التخلي عن مصور شهير

في مجال الموضة حيث تتكلم عارضات كثيرات عن ممارسات قديمة قائمة على التحرش والاعتداء الجنسيين، قد يتجه الوضع نحو تغير جذري.

وأكدت مجموعة النشر "كوندي ناست" صاحبة مجلات عريقة مثل "فوغ" و"فانيتي فير" و"جي كيو" الثلاثاء أنها طلبت من مسؤوليها في عدة بلدان لها فروع فيها التوقف عن التعامل مع المصور الشهير تيري ريتشاردسون المتهم منذ سنوات بالتحرش جنسيا بعارضات أزياء.

وكتب جيمس وولهاوس نائب رئيس "كوندي ناست إنترناشونال" في رسالة إلكترونية أكدت المجموعة مضمونها الذي نشرته صحيفة "ذي تيليغراف" أن "كل جلسة تصوير مبرمجة (مع ريتشاردسون) أو منجزة لكن صورها لم تنشر بعد ينبغي أن تلغى وتستبدل بمحتويات أخرى".

وأكد الفرع الأميركي من "كوندي ناست" أيضا أنه لن يبرم "أي صفقة (مع المصور) في المستقبل"، مضيفا أن "التحرش الجنسي مرفوض بكل أشكاله".

وبالرغم من تنديد الكثيرين على تويتر بـ"تأخر" "كوندي ناست" في التعامل مع الموضوع، قد يكون قطع التعاون مع هذا المصور البارز في مجاله مؤشرا إلى تغير فعلي يشق طريقه في مجال حيث كان الصمت يلف هذه الممارسات، كما الحال في أوساط السينما.

وكانت عارضة الأزياء كامرون راسل قد خطت خطوة أولى في هذا الاتجاه الأسبوع الماضي، داعية زميلاتها على "إنستغرام" إلى الكشف عن تجارب الاعتداءات الجنسية، وحاصدة كما كبيرا من الشهادات.

ضربة في الصميم

وتأتي مبادرات هذه الشركات في وقت لا تزال سبحة الاتهامات تكر في قطاع السينما الذي تلقى ضربة في الصميم إثر فضيحة المنتج الهوليوودي النافذ هارفي واينستين.

فمنذ الخامس من اكتوبر/تشرين الاول، أكدت نحو خمسين امرأة علنا تعرضهن للتحرش أو الاعتداء أو حتى الاغتصاب من قبل المنتج الحائز جوائز كثيرة.

وخرجت مساعدة منتج سابقة تدعي ميمي هاليي الثلاثاء عن صمتها، متهمة إياه بالتحرش ثم الاعتداء عليها في فندق في نيويورك سنة 2006، عندما كانت في عقدها الثاني وتأمل ان يؤمن لها وظيفة.

غير أن التصريحات التي أدلت بها خلال مؤتمر صحافي إلى جانب محاميتها أظهرت مجددا صعوبة تحويل هذه الاتهامات إلى شكاوى يصلح تقديمها أمام القضاء.

وأقرت هاليي بأنها لم تلجأ إلى الشرطة، في حين أشارت محاميتها إلى أن الشكوى القضائية أو المدنية قد تسقط بحكم التقادم.

 

بوتفليقة يأمل بولاية خامسة

لا أحد تحت حكم الدولة الاسلامية في العراق

سخط أفريقي على سوق العبيد في ليبيا

السيسي يشدد لهجة التحذير من المساس بحصة مصر في النيل

فرنسا تعرض استضافة مؤتمر دولي حول أزمة لبنان

الدولة الإسلامية تفشل في الإبقاء على أسس 'دولة الخلافة'

فقاعة قطرية من واشنطن عن هبوط قوات أميركية في إيران

رغم انسحاب واشنطن، 200 دولة تتشبث باتفاق المناخ العالمي

أشرف ريفي يحذر من عزل لبنان بسبب سلاح حزب الله

'جيل كامل' سيمر قبل التئام الجراح في ليبيا

الحريري من السعودية إلى فرنسا إلى دول عربية ثم لبنان

الرياض تحتج دبلوماسيا لدى برلين على تلميحات بشأن الحريري

برلين تحقق في تلاعب قطر باستثمارات في دويتشه بنك

القوات العراقية تتقدم في الصحراء لتأمين الحدود مع سوريا

لا استقرار في لبنان في ظل سلاح حزب الله

الحريري: اقامتي بالسعودية لإجراء مشاورات حول الوضع في لبنان

القاهرة تحقق مع متشدد ليبي يشتبه بتدبيره هجوم الواحات

لقاء الحريري بماكرون يعزز استقرار لبنان

الألغام والخلايا النائمة تعيق عودة النازحين للموصل القديمة

سليم الجبوري يحذر من عسكرة المجتمع العراقي


 
>>