First Published: 2017-11-12

لوحة محيرة لدافينشي في طريقها إلى جدار مالك

 

مزاد نيويورك يعرض للبيع بـ100 مليون دولار رسم 'مخلص العالم' الخارج عن المألوف والمثير للجدل للفنان الإيطالي الشهير.

 

ميدل ايست أونلاين

اللوحة الوحيدة التي ما زالت ملكا خاصا

نيويورك - يفتتح موسم مزادات الخريف الاثنين في نيويورك بغلّة وفيرة من أعمال كبار الفنانين، من أمثال شاغال وفان غوخ وبيكاسو ووارهول، لكن القطعة الأبرز هي من دون شك لوحة "مخلّص العالم" لليوناردو دا فينتشي التي هي محط نزاع بين ملياردير روسي وتاجر قطع فنية.

وأعلنت دار "كريستيز" في اكتوبر/تشرين الاول أنها ستبيع في الخامس عشر من نوفمبر/تشرين الثاني هذه اللوحة، الوحيدة بين عشرين لوحة لرائد الرسم في عصر النهضة التي ما زالت ملكا خاصا. فالغالبية العظمى للوحات السابقة للقرن التاسع عشر باتت الان ملكا عاما ومن النادر جدا ان تعرض للبيع في مزاد.

وقدّرت دار المزادات قيمة هذه اللوحة البالغ طولها 65 سنتيمترا وعرضها 45 بمئة مليون دولار، علما أنها بيعت بمبلغ زهيد جدا قدره 45 جنيها استرلينيا في العام 1958، وذلك قبل أن تثبت نسبتها إلى صاحبها في العام 2005.

ويتهم الملياردير الروسي ديمتري ريبولوفليف تاجر الأعمال الفنية السويسري إيف بوفييه الذي كان يساعده في الاستثمار في القطع الفنيّة، بأنه كان يقتطع مبالغ كبيرة مقابل بيعه هذه التحف.

فهذه اللوحة التي تحمل اسم "سلفاتور موندي" (مخلّص العالم) والعائدة إلى قرابة العام 1500 دليل على هذا الأمر، فقد اشتراها التاجر السويسري من دار "سوذبيز" بثمانين مليون دولار في العام 2013، ثم باعها لديمتري ريبولوفليف بمبلغ 127 مليونا و500 ألف.

ويرى البعض أن هدف الثريّ الروسي من طرح اللوحة في المزاد هو إثبات أن بوفييه باعها بثمن باهظ جدا. وهو ما زال يتواجه معه في هذا الشأن أمام القضاء.

وترفض دار "كريستيز" التعليق على هذا الجدل، ويقول فرنسوا بورتير المسؤول فيها "انظروا إلى هذه اللوحة، إنها عمل فنّي استثنائي، ينبغي التركيز على ذلك".

بين وارهول ودا فينتشي

ولجذب اهتمام أثرياء العالم المولعين بجمع القطع الفنية، سافرت هذه اللوحة إلى هونغ كونغ ثم إلى لندن ومنها إلى نيويورك ومن بعدها إلى سان فرانسيسكو حيث كثيرون من المستثمرين في سيليكون فالي يبدون شغفا بكبير رسامي عصر النهضة، وفقا لدار "كريستيز".

ولتسليط مزيد من الضوء على اللوحة و"تأثير دا فينتشي"، تعرض دار المزادات إلى جانبها لوحة كبيرة لأندي وارهول تحمل اسم "سيكستي لاست سابرز" وتستعيد لوحة العشاء السرّي لليوناردو دا فينتشي 60 مرة. ويقدر سعرها بخمسين مليون دولار.

وقصة لوحة "مخلّص العالم" التي رسمت في حدود العام 1500 من قبل ليوناردو دا فينتشي (1452-1519) خارجة عن المألوف. فلا أحد يعرف بالتأكيد من طلب من الفنان إنجازها إلا أن بعض الخبراء يعتبرون أن البلاط الملكي الفرنسي قد يكون وراء ذلك وبالتحديد الملك لويس الثاني عشر.

وكانت بعد ذلك لفترة طويلة ملكا لملوك إنكلترا قبل أن تخرج عن نطاق العائلة المالكة. ثم اختفت لأكثر من مئة عام قبل أن تظهر مجددا في نهاية القرن التاسع عشر.

وقيل عندها إن اللوحة ليست لدا فينتشي بل لأحد معاصريه المتأثر به. إلا ان خبراء تفحصوا اللوحة اعتبارا من العام 2005 ثم رمموها ونسبوها رسميا الى دا فينتشي.

لوحات وسيارة سباق

وأعربت دارا "سوذبيز" و"كريستيز" عن رضاهما على حصيلة المبيعات الخريفية التي يتوقّع أن تتجاوز مليار دولار، مشيرتين إلى توازن في السوق بين آسيا وأوروبا والولايات المتحدة.

ومن الأعمال المعروضة في هذا الموسم لوحة "كونتراست دو فورم" (تعارض في الأشكال) التجريدية لفرنان ليجيه التي تعود إلى العام 1913، وهي ستطرح للبيع الاثنين وتقدّر "كريستيز" ثمنها بخمسة وستين مليون دولار.

وكذلك تعرض لوحة "فلاح في حقل" لفان غوخ التي تعود إلى العام 1889 بمبلغ خمسين مليون دولار.

وتعرض ايضا لوحة "العشاق" لشاغال ويقدّر الخبراء ثمنها بما بين 12 و18 مليون دولار.

وإضافة إلى الأعمال الفنيّة، اختارت الدار أن تعزّز موسمها بطريقة استثنائية، وهي تعرض سيارة "فيراري" فاز بها مايكل شوماخر ببطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد في موناكو في العام 2001، وتقدّر قيمتها بما بين أربعة ملايين دولار وخمسة ملايين.

 

قصف جوي أميركي يستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية في ليبيا

الحريري يعود إلى بيروت بموقف ثابت من حياد لبنان

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة


 
>>