First Published: 2017-11-29

أول ضوء أخضر في العالم لبيع الفياغرا دون وصفة طبية

 

بريطانيا تتحول الى أول دولة تسمح ببيع عقار 'فياغرا كونيكت' المطور من طرف شركة فايزر والمشهور بقدرته على علاج ضعف الانتصاب عند الرجال.

 

ميدل ايست أونلاين

اتاحة العقار في الصيدليات فقط

لندن - تلقت شركة فايزر منتجة الفياغرا الضوء الأخضر لبيع منتجها، الذي يعالج ضعف الانتصاب عند الرجال، في بريطانيا دون الحاجة إلى وصفة طبية لتصبح بذلك أول دولة تسمح بذلك.

وقالت الشركة الأميركية إنها تعد خططا للشروع في طرح نسخة من ذلك العقار لا تحتاج لوصفة طبية وتعرف باسم "فياغرا كونيكت" في بريطانيا في الربيع المقبل.

وسيتاح العقار في الصيدليات وحدها وسيعتمد صرفه على تقييم الصيادلة لمدى ملاءمته لكل فرد.

والفياغرا من أكثر العقاقير نجاحا منذ بدء إنتاجه عام 1998 بعد أن اكتشف باحثون آثاره الخاصة بعلاج ضعف الانتصاب مصادفة عندما كانوا يجرون دراسات باعتباره دواء للقلب.

وبلغت ذروة عائداته ملياري دولار في العالم في 2012. لكنها تراجعت منذ ذلك الحين مع انتهاء حقوق براءات الاختراع الخاصة به مما دفع فايزر إلى بحث توسيع نطاق علامته التجارية لتصبح أيضا عقارا لا يحتاج لوصفة طبية.

ويبدو أن دواء معالجة ضعف الانتصاب لدى الرجال يساهم ايضا في نمو الاجنة بمساعدته زيادة تدفق الدم إلى رحم الام.

افادت دراسة بريطانية ان مركز أبحاث يجري حاليا تجارب لمساعدة الأجنة التي تكافح من أجل النمو داخل الرحم، باستخدام دواء الضعف الجنسي الشهير.

وتعتبر التجربة التي يمولها المركز الدولي للنمو والتنمية "غرافيدا" الأولى من نوعها ضمن سلسلة تجارب دولية لمعرفة ما إذا كان "سيلدينافيل"، الذي يعرف بالاسم التجاري "فياغرا"، بإمكانه مساعدة الأجنة التي تعاني من تأخر النمو داخل الرحم.

وتبنى هذه التجارب على أبحاث أجراها الأستاذ البريطاني فيل بيكر، مدير "غرافيدا" منذ عام 2012، لبحث قدرة الفياغرا على زيادة تدفق الدم إلى الرحم ونمو الجنين وتحسين معدلات النمو.

 

الحشد الشعبي يطلق الرصاص على محتجين مسيحيين قرب الموصل

ايطاليا تدرس تسليم ليبيا انقاذ المهاجرين رغم الانتهاكات والمصاعب

التوترات تسود طوزخرماتو وسط مخاوف أممية

الأزمة السياسية لم تؤثر على الاقتصاد اللبناني

روسيا تقرر استئناف الرحلات الجوية المباشرة مع مصر

المرجعية الشيعية تطالب بدمج فصائل الحشد في القوات العراقية

لبنان يحسم موعد الانتخابات البرلمانية بعد أزمة عاصفة

76 بالمئة من اللاجئين السوريين بلبنان تحت خط الفقر

الإعدامات في العراق تروع الأمم المتحدة

كارثة مقتل تلاميذ في تصادم حافلة وقطار تصدم الفرنسيين

'بيت آمن' يقلل من معاناة المهاجرين في بني وليد الليبية

هل يحسم السيستاني موقفه من الحشد الشعبي بعد التحرير من الجهاديين

لبنان يواجه تحدي تثبيت سياسة النأي بالنفس وإنجاح الانتخابات

روسيا تعرض خدماتها لمساعدة أميركا في حل الأزمة الليبية

دعوات عربية لمحاسبة إيران عقب كشف تورطها في اليمن

تمسك أممي باتفاق الصخيرات لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا


 
>>