First Published: 2018-01-10

لا صحة لخبر زيادة الطول في الفضاء تسعة سنتيمترات

 

رائد فضاء ياباني يعتذر عن إعلانه خبرا 'مغلوطا' عن زيادة طوله في الفضاء وعن إبدائه القلق من ألا يسمح له ذلك بالعودة إلى الأرض بأمان.

 

ميدل ايست أونلاين

'الخطأ في القياس قد أثار جلبة شديدة'

طوكيو - اعتذر الأربعاء رائد الفضاء الياباني نوريشيغي كاناي المشارك في مهمة بمحطة الفضاء الدولية عن إعلانه أن طوله زاد تسعة سنتيمترات في الفضاء وعن إبدائه القلق من ألا يسمح له ذلك بالعودة إلى الأرض بأمان.

و"ينمو" أكثر رواد الفضاء خلال المهام الفضائية الطويلة مع تمدد عمودهم الفقري في غياب الجاذبية، لكن الزيادة لا تتعدى سنتيمترين عادة وتختفي فور عودتهم إلى الأرض.

وانطلق كاناي (41 عاما) إلى الفضاء الشهر الماضي في مهمة تستغرق قرابة ستة أشهر. وكتب في تغريدة على تويتر الاثنين إن لديه "إعلانا مهما".

وأضاف "قيس طولي هنا في الفضاء، وبطريقة ما، بطريقة ما، نموت 9 سنتيمترات! في ثلاثة أسابيع فقط زاد طولي حقا، شيء لم أره منذ الدراسة الثانوية".

وتابع قائلا "يثير هذا قلقي بعض الشيء من ألا تلائمني مقاعد المركبة سويوز عند عودتنا".

ولكنه بعد مرور أكثر من 24 ساعة بقليل، وفي أعقاب تتابع الأخبار عن الأمر، اعتذر وقال إنه قاس طوله بعد تساؤل قائده عن هذا النمو ووجد أنه زاد سنتيمترين فقط مقارنة بطوله على الأرض.

وقال كاناي على تويتر "يبدو أن هذا الخطأ في القياس قد أثار جلبة شديدة، لذا علي الاعتذار عن هذا الخبر المزعج المغلوط". ولم يوضح كيف حدث خطأ القياس.

وأضاف "يبدو أن طولي سيسمح لي بركوب سويوز، ارتاح قلبي".

ويتعرض رواد الفضاء الى تغييرات كثيرة اثناء رحتلهم المحفوفة بالمخاطر.

وقال الباحثون إن تعرض الانسان لفترات طويلة لاشعة التي تتغلغل في أرجاء الفضاء ربما يعرض رواد الفضاء الى تدهور ما في القدرات الذهنية يشبه خرف الشيخوخة وذلك خلال أي رحلة مستقبلية الى المريخ والعودة منها والمتوقع ان تستغرق اجمالا عامين ونصف العام على الأقل.

وتضمنت دراسة مولتها إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) تعريض فئران التجارب لأشعة شبيهة بالأشعة الكونية بين المجرات المكونة من جسيمات مشحونة شديدة النفاذية ذات طاقة وسرعات عالية للغاية تأتي من الفضاء الخارجي وتصطدم بالغلاف الجوي للارض لتنتج العديد من الجسيمات الثانوية في صورة ايونية ويطلق عليها اسم الاشعة الكونية الابتدائية.

ولوحظ على حيوانات التجارب تدهور القدرات الادراكية وتغير في تركيب وسلامة الخلايا العصبية للمخ وفي الموصلات العصبية التي تتولى إرسال واستقبال نبضات السيال العصبي.

وبوسع هذه الجسيمات المشعة التي تتضمنها الأشعة الكونية -والتي تخلفت بدورها عن انفجارات نجمية وأجرام المستعرات الفائقة (السوبرنوفا)- اختراق المركبات الفضائية وأجسام رواد الفضاء.

 

حفتر ينهي اشاعات حول وضعه الصحي بعودة قريبة لبنغازي

الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة

شيعة العراق يفقدون الثقة بقياداتهم بعد 15 سنة من الحكم

تطبيقة 'السلفي' طريق الحريري لأصوات الناخبين

الكويت تمهل السفير الفلبيني أسبوعا لمغادرة أراضيها

مقتل 30 جهاديا بسيناء خلال أسبوع

الأحزاب الكبرى تصادر حقوق الأقليات بالعراق

منطق الربح يطغى على الحضور الإعلامي للمرشحين في لبنان

لبنان يستعد لجولة ثانية من تراخيص التنقيب عن النفط والغاز

تصرفات حزب الله تغذي العنف السياسي قبيل الانتخابات في لبنان

5 سنوات سجنا لمسؤول مصري سابق نشر معلومات تضر بالجيش

اجتماع الرباط يقرب وجهات النظر بين فرقاء ليبيا

محاكمة 'جهادية' فرنسية للمرة الثانية بالعراق

رياضيون يتسابقون إلى البرلمان في العراق


 
>>