"آلموت" لا شيء صحيح وكل شيء مباح

"آلموت" رواية تارخية تختزل الأسطورة بين طياتها للكاتب السلوفيني فلاديمير بارتول.


الروية تحكي قصة شخصيات وأمكنة وأزمان تنحصر حقيقتها ضمن النص المكتوب


بارتول ركز في سرده على عملية تدريب المنتحرين وحياتهم الشخصية

"آلموت" رواية تارخية تختزل الأسطورة بين طياتها للكاتب السلوفيني فلاديمير بارتول. تحكي قصة شخصيات وأمكنة وأزمان تنحصر حقيقتها ضمن النص المكتوب، يتكىء كاتبها على التاريخ ليكتب حكاية عجيبة ينشىء من خلالها واقعا سرديا جديدا متخذا من شخصيات: الحسن بن الصباح، وعمر الخيام، ونظام الملك، عناصر سردية في نص لا يكتسب واقعيته إلا من كونه يقرأ في رواية بين أيدينا. 
تدور أحداث الرواية في قلعة تحمل نفس الاسم "آلموت"، وتقول اللغويات إن معناه (عش النسر)، هي حصن جبلي موجود بوسط جبال البرز أو جبال الديلم جنوب بحر قزوين في (مدينة رود بار) بالقرب من نهر شاه ورد على بعد 100 كلم من العاصمة طهران الآن.
ركز بارتول في سرده على عملية تدريب المنتحرين وحياتهم الشخصية، ورصد الكيفية التي يتم من خلالها تكوين شخصية الفدائي بأدق التفصيلات من تدريبات شاقة وتعبئة فكرية وروحية لصالح فكرة ما وكيف تتم عملية غسيل العقول ليتم توجيههم وهم في حالة من العمى العقلي لخدمة أهداف جماعة وهي الأساليب نفسها التي تنتهجها الجماعات المتطرفة في كل زمان، وإن كانت بأدوات مختلفة تناسب العصور، لكن تظل فكرة الجنة الموعودة والفردوس والحوريات هي الفكرة التي تغزو العقل وتجعل المريدين، ينقادون بسهولة من أجل تلك المكافأة، فيقتل الانتحاري نفسه ووجهه ينكشف عن ابتسامة لأنه آخيرا على حسب اعتقاده سيذهب للحوريات. 

novel
الجنة المزعومة

رصدت الرواية ذلك وارتكز السرد على المهارة الفائقة للحسن بن الصباح في مقدرته الهائلة على عملية غسل العقول بما امتلكه من كاريزما خاصة من ناحية، وقرءئته للعلوم والفلسفة والمنطق وتأملاته للنفس البشرية، التي ظهرت من خلال حواراته مع مساعديه. وكل هذه العلوم ساعدته في وضع خطة محكمة من خمسة فصول حتى يصل بمريديه إلى أعلى درجات التفاني والإخلاص والطاعة العمياء، فأرهب بهم ملوك وسلاطين العالم. 
ارتكز السرد أيضا على شخصية خيالية هي "ابن طاهر"، الذي انضم إلى فدائيي آلموت، حسب رغبة جده وانتقاما لوالده الذي قتل نتيجة انتمائه للطائفة الإسماعيلية،  وتلقى ابن طاهر في" آلموت" تدريبات بدنية شاقة وخضع لعملية غسل لأفكاره،  حتى حان الوقت لتنفيذ عمليته الفدائية الأولى، وقبل التكليف، نفذ الحسن الفصل الثاني من خطته، وهو إيهام الشاب ورفيقيه بعد أن شربا مشروبا خاصا أعده الحسن بخبرته في الأعشاب وخلط المواد الكيميائية بأن باستطاعته أن يُدخل من يشاء الجنة، ليتم نقلهم إلى جنته المزعومة التي أعدها لخداعهم، وملأها بالجوارى الحسان اللائي تدربن هن أيضا على ممارسة دورهن كحوريات الجنة، يخدعن المريد بما يقدمن له من فنون المتعة ليلة كاملة بنهايتها يتم سقايته شراب آخر ليستيقظ من نومة تنتنابه هلوسات بالجنة والحوريات، ويكون على أتم استعداد لأن يفعل أي شيء، ويبذل أي تضحية  ليعود لهن ثانية.
وكانت المهمة التي كلف بها ابن طاهر ضدّ الوزير السلجوقي نظام الملك، فينجح  في اغتياله بالفعل، لكن الوزير قبل أن يلفظ أنفاسه يأمر بعدم المساس بالشاب ويحدثه عن عملية الخداع التي تعرض لها، فيقرّر العودة إلى "آلموت" لاغتيال حسن الصبّاح.
هذه الشخصية ما يميزها داخل السرد عن بقية شخصيات الفدائيين عدم خضوعه    لأي من المظاهر حوله ويفكر في كيفية حدوثها، لكن خطة الحسن بن الصباح المحكمة استطاعت تغييب عقله ليتحول  إلى الإيمان المطلق بابن الصباح. 
وزاد هذا بعد رحلته للجنة المزعومة، وحبه لمريم التي صدّق أنها حورية من حوريات الجنة، لكن عند أول فرصة واتته لمواجهة أفكاره أكتشف أنه تم خداعه وبدأت تنكشف الغمامة عن عقلة ليتعرف الحقيقة. وفى حواره الأخير مع الحسن بن  الصباح يكشف له الحسن عن  الكثير من الأمور قائلا: 
"لقد طرقت باب البلاهة والسذاجة البشرية. راهنت على النزوع للشهوة والرغبات الأنانية للناس. وانفتحت الأبواب على مصاريعها أمامي، أصبحت نبيا شعبيا".