تنسيقية "رقش" تختتم المعرض الدولي للفنون التشكيلية

المعرض التونسي شهد أعمال 112 من الفنانين التونسيين والعرب والأجانب ضمن عنوان لافت" تواشجات",


الحدث التشكيلي الجديد ستنير ولادته درب الثقافة والفن في الجهة وفي تونس


التواصل الثقافي واحتكاك التجارب والخبرات الفنية

ألوان من أنساق فنية مختلفة أثرت المكان وأضفت عليه شيئا من ألق الفن وهو يبتكر مساراته. هكذا تواصل إلى حدود الأحد 15 من مارس/آذار الجاري نشاط المعرض الدولي للفنون التشكيلية في دورته الأولى بعنوان "تواشجات". هذا المعرض الدولي للفنون التشكيلية افتتح في 29 فبراير/شباط المنقضي، في تنظيم من قبل جمعية رقش للثقافة والفن والتصميم - تنسيقية المهدية بالتعاون مع بلدية المهدية والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية والمعهد العالي للفنون والحرف بالمهدية ليشهد مشاركة واسعة لفنانين تونسيين وأجانب حيث يتم توثيق الأعمال فنيا حفظا للحدث والذاكرة الفنية في كاتالوغ.
 المعرض الدولي للفنون التشكيلية في دورته الأولى بعنوان "تواشجات" انطلق بحضور المندوب الجهوي للشؤون الثقافية ومعتمد المدينة في فضاء الفنون لبلدية المهدية وقد نظمت  جمعية رقش التي لها 6 تنسيقيات بالبلاد التونسية عدة معارض بعدة مناطق بالجمهورية  وهي معارض للفنون التشكيلية وذلك عبر التنسيقيات التى وفع تركيزها في كل من بنزرت ونابل وقابس وصفاقس وسوسة وسليانة والمهدية التي تشهد هذا النشاط من خلال المعرض الدولي للفنون التشكيلية بعنوان تواشجات بفضاء الفنون لبلدية المهدية ليبلغ عدد المشاركين 112 فنانا وفنانة بالإضافة إلى مشاركة فنانين وفنانات من خارج حدود الوطن على غرار جون فرنسوا ويبار من سويسرا  وحكمة شعبان من ليبيا وسليم ركح وجمال تمتام وليلى بوزيدي تسعديت وحسن أية زيان من الجزائر.
رئيس التنسيقية لجمعية رقش بالمهدية هو الفنان محمد أكرم خوجة الذي يدير رواق الفنان الراحل الوالد علي خوجة والمدرس بالتعليم العالي في معاهد الفنون الجميلة يشير إلى تجربة هذا المعرض الفني الدولي مبرزا دورها في التواصل الثقافي واحتكاك التجارب والخبرات الفنية.
وفي هذا الخصوص تقول الفنانة أنصاف الغربي عن مشاركتها في هذا المعرض الدولي: "شكرا للفنان محمد أكرم خوجة رئيس تنسيقية جمعية رقش بالمهدية ولجميع من ساهم في إنجاح هذا المعرض..". 
وتقول الفنانة نجوى بالفقيه غنوشي: "شكرا جزيلا لمدير هذا المعرض الفنان المحترم القدير المتألق محمد أكرم خوجة وشكرا للسيد المعتمد والسيد المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالمهدية على الزيارة .. أجواء طيبة جدا، وكل الشكر والتقدير والاحترام لكل من ساهم في تنظيم وتنسيق هذا المعرض ولكل من زارنا وشجعنا من قريب ومن بعيد..".  

fine arts

ويقول الفنان عمر بن مبروك  عن مشاركته ".. مشاركتي بالمعرض الدولي لجمعية رقش تنسيقية المهدية (تواشجات) تمثلت في لوحة فوتوغرافية تحت عنوان (مصير) لتراثنا وأصالتنا. سعدت كثيرا خلال حفل الافتتاح بلقاء العديد من الاصدقاء والتعرف على أصدقاء جدد".
نجاح المنصوري الفنانة والباحثة تشكيلية تقول عن مشاركتها في هذا الحدث النشاط: "شكرا على الإستضافة وعلى المجهودات الجبارة التي تكبدها المنظمون وعلى الأجواء الاحتفالية الرائعة التي جعلونا نعيشها وشكرا على التكريم الذي نال شخصنا .شكرا للجميع وهنيئا للمهدية بالحدث التشكيلي الجديد الذي ستنير ولادته درب الثقافة والفن في الجهة وفي تونسنا الغالية. شكرا جزيلا خاصا للفنانة التشكيلية سامية موسى وللفنان التشكيلي محمد أكرم خوجة...".
الدكتور الصيدلي الفنان التشكيلي خليفة برادعي، الدكتورة الفنانة إيمان عبداللطيف حسين،
الدكتورة الفنانة لبنى قبادو والصديق محجوب بن نصر والشاب الخلوق كريم جبارة، والفنان قيدوم المصورين، عمر عبادة حرز الله، شكروا الفنان محمد أكرم خوجة وكل أعضاء تنسيقية المهدية لجمعية رقش على دقة التنظيم وحسن الاستقبال ...". 
الاحتفالية شهدت في بدايتها بقاعة الفنون بلدية المهدية تسليم شهادات التقدير على المشاركين في المعرض من قبل أعضاء الهيئة التنسيقية لجمعية رقش.الى جانب تسليم شهادات الشكر لطلبة المعهد العالي للفنون والحرف بالمهدية.
هكذا هي المهدية في هذه التلوينات الفنية ضمن هذا المعرض الدولي الذي ضم تجارب وأنماطا فنية سعت للتواشج حيث الفن مجال آخر للقول بالتنوع والتعدد.