تونس تغني صليحة

مندوبية الثقافة بالكاف تنظم تظاهرة ذكرى وفاة الفنانة التونسية صليحة.


صليحة كانت ولا تزال نغمة معبرة وأغنية صادحة رددها جيل وشدا بها


برنامج بين المسابقات الشعرية والموسيقية والذاكرة

ضمن الفعاليات الثقافية والفنية بالكاف تنظم المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالكاف تظاهرة ذكرى وفاة الفنانة صليحة وذلك يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري تحت عنوان "تونس تغني صليحة" في إطار المحافظة على الخصوصية والانفتاح على التجارب الفنية.
وفي تقديم الفعالية كتب المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بمطوية المهرجان نصا منه ما يلي " ...كانت صليحة ولا تزال نغمة معبرة وأغنية صادحة رددها جيل وشدا بها ... لكل هذا نحتفي بصليحة ونتجمع حولها أبدا نتعطر بعبيرها ونتعمد بألحانها الخالدة ونحن نعيش هذه الدورة الجديدة ...حتى تكون الدورة القادمة مغاربية منفتحة على مواهب ومبدعين وأساطين الموسيقى في مختلف الأقطار المغاربية حتى نجعل من هذا المهرجان محجا وقبلة للمتيمين بالموسيقى العربية التقليدية ومريدي الفن الجميل.. دمتم أوفياء ودامت مضارب الثقافة بكم زاهية."
يتضمن برنامج المهرجان مسابقة في الغناء للشباب والأطفال وذلك ضمن تشريك المواهب واكتشاف الطاقات في هذا المجال الفني حيث تسند جوائز لأفضل الأصوات بين الأطفال والشبان وهناك فقرة عبر ذكريات صليحة وتسجيل مع الحبيب العوادي والفنان عبداللطيف التيساوي وهناك مسابقة للشعراء .
الحفل الفني هو مجال للفنانين ضمن عنوان "تونس تغني صليحة" وبمشاركة الفنانين ناجحة جمال وروضة بن عبدالله و صلاح مصباح وآية دغنوج ولبنى نعمان ونورهان الهداوي وسيرين الحمامي وذلك بمرافقة الفرقة الوطنية بقيادة المايسترو محمد الأسود.
وفي هذه الدورة مسابقة خاصة بالفرق الموسيقية حيث ترصد جوائز للفرق الفائزة والخلاصة أن هذا المهرجان يسعى لدعم المبدعين في المجال الموسيقي والاحتفاء بفنانة تونس والعرب ابنة الجهة إلى جانب جمع جانب مهم من العائلة الموسيقة في فعالية بمدينة الكاف.. مدينة القصبة والجبال العالية وسيدي بومخلوف.
برنامج هذه الذكرى يظل ثريّا ومتنوّعا وفي مستوى ثراء موقع الراحلة صليحة وبصمتها في الموسيقى التونسية خاصة وفي التراث الموسيقي المغاربي عامة.