First Published: 2017-01-02

دروس لجهاز المناعة لدحر السرطان في عشرة أيام

 

تقنية جديدة تعتمد على استخدام أقراص إلكترونية متناهية الصغر تحتوي على مستضدات تُعرّف الجسم على الخلايا الخبيثة وكيفية القضاء عليها.

 

ميدل ايست أونلاين

علاج بحاجة لمزيد التجارب قبل وصوله للبشر

واشنطن - قال باحثون أميركيون إنهم طوروا تقنية جديدة لقتل الخلايا السرطانية خلال 10 أيام فقط تعتمد على تحفيز الجهاز المناعي للإنسان لمهاجمة الأورام الخبيثة.

الدراسة أجراها باحثون جامعة ميشيغان الأميركية ونشروا نتائجها الأحد في دورية "نيتشر ماتريالز" العلمية.

وأوضح الباحثون أن التقنية الجديدة تعتمد على استخدام أقراص إلكترونية متناهية الصغر (Nanodiscs) يصل حجمها إلى قرابة 10 نانومتر (النانومتر هو جزء من مليار جزء من المتر)؛ لتدريب جسم الإنسان على قتل الخلايا السرطانية.

وأضاف أن كل قرص إلكتروني يحتوي على "نوع من المستضدات" التي تُعرّف النظام المناعي للجسم على الخلايا السرطانية وكيفية القضاء عليها.

وقال جيمس مون قائد فريق البحث بجامعة ميتشغان "نحن نقوم في الأساس بتدريب النظام المناعي للجسم من خلال هذه الأقراص متناهية الصغر، على كيفية مهاجمة الخلايا السرطانية".

وأوضح "الفكرة أن هذه الأقراص تعمل بمثابة لقاحات حيث تحفّز النظام المناعي لمحاربة الأورام السرطانية الموجودة في الجسم".

وأشار إلى أن "الأقراص الإلكترونية حققت نتائج واعدة عند اختبارها على فئران التجارب؛ حيث نجحت في القضاء على الأورام السرطانية خلال 10 أيام فقط".

وعن موعد تطبيق التقنية على الإنسان، كشف جيمس مون، أن "هذه الأقراص لن تطرح للاستخدام بشكل عام خلال الفترة القريبة؛ نظرًا لضرورة إجراء مزيد من التجارب على حيوانات أكبر حجمًا، وسوف تستغرق العملية فترة أطول قبل بدء التجارب على البشر".

 

روحاني يعثر على فرصة في عزلة قطر

عيد بلا دولة اسلامية ولا مئذنة حدباء في الموصل


 
>>