First Published: 2017-06-18

الجمهوريون يعكفون سرا على صياغة برنامج للرعاية الصحية

 

سناتور ديمقراطي يتهم قادة من الحزب الجمهوري بالسعي لمباغتة الديمقراطيين أمام الكونغرس وطرح مشروع القرار على عجل.

 

ميدل ايست أونلاين

جولة جديدة من المعارك في الكونغرس

واشنطن - أدان الديمقراطيون الذين يستعدون لجولة جديدة من المعارك مع الجمهوريين الذين يحاولون التخلص من برنامج أوباماكير للرعاية الصحية، مشروع قرار بديل يعده الجمهوريون سرا.

ودعا السناتور بيرني ساندرز الأحد الديمقراطيين إلى "بذل كل ما بوسعهم" لمعارضة مشروع القانون الجمهوري الذي يعكف قادة الحزب على صياغته سرا.

وقال ساندرز، السناتور المستقل الذي يعتبر من قيادة الحزب الديمقراطي لشبكة سي بي اس "بحسب علمي سيتم تقديم مشروع القرار قبل فترة قصيرة جدا من تصويتنا عليه. هذا غير مقبول مطلقا".

وأضاف "يبدو لي أن هذا القانون سيء للغاية لذلك يريدون ابقاءه سريا ومخبأ وطرحه على عجل أمام الكونغرس في اللحظات الأخيرة والتصويت عليه خلال ساعات قليلة. هذا أمر لا يصدق مطلقا".

وقال مكتب الميزانية في الكونغرس إن نسخة مجلس النواب من مشروع القرار الذي يهدف إلى الغاء الإصلاحات التي طبقها الرئيس السابق باراك أوباما، سيعني خسارة 23 مليون أميركي للتأمين الصحي.

وأحيل مشروع القانون الذي وافق عليه مجلس النواب على مجلس الشيوخ.

وقال ساندرز "إنه أسوأ قانون ضد الطبقة العاملة رأيته طوال حياتي السياسية في الكونغرس"، مضيفا "في مجلس الشيوخ لدينا حسب ما أعتقد عشرة جمهوريين يعملون خلف أبواب مغلقة لمعالجة سدس الاقتصاد الأميركي".

إلا أن السناتور الجمهوري ماركو روبيو أكد أن المحادثات السرية هي مجرد بداية لعملية ستصبح علنية.

وقال لشبكة سي بي اس "مجلس الشيوخ ليس مكانا يطبخ فيه أمر وراء أبواب مغلقة ثم يتم الإسراع بطرحه للتصويت".

وأقر مجلس النواب الأميركي في مايو/ايار إلغاء نظام الرعاية الصحية المعروف بـأوباماكير وتعويضه بنظام جديد اقترحه ترامب.

ووسط أجواء مشحونة وافق النواب على نص الإلغاء بنسبة 217 صوتا مقابل 213، حيث كان الرافضون من الديمقراطيين ونحو عشرين جمهوريا، في حين ينتقل النقاش إلى مجلس الشيوخ الذي يخضع النص لتعديلات واسعة.

وكانت الصيغة الأولى من مشروع القانون تم سحبها قبيل التصويت عليها في 24 مارس/آذار لعدم التوصل إلى إجماع في صفوف الجمهوريين، مما اعتبر انتكاسة سياسية للرئيس ترامب الذي أعطى أولوية لهذا المشروع.

والمشروع البديل الذي طرحه ترامب فسيحرم نحو 14 مليون مواطن من الرعاية الصحية في عام 2018، مما يرفع عدد المواطنين خارج مظلة التأمين الصحي إلى 24 مليون شخص بحلول عام 2026.

 

غرفة عمليات سعودية بإشراف عبدالله آل ثاني وسط القطيعة مع قطر

القوات الأميركية لن تبقى بسوريا والعراق بعد هزيمة الجهاديين

الانتماءات العشائرية تفتت الحشد العشائري في الأنبار

معركة واحدة لطرد الدولة الإسلامية من حدود لبنان وسوريا

حزب الله وجيش الأسد يضيقان الخناق على المتشددين قرب الحدود

معركة تلعفر تبدأ بالإطباق على المدينة من ثلاث جهات

هل يبدد العبادي مخاوف القضاة في حربهم على الفساد

مخاوف من تكرار سيناريو دمار الموصل في تلعفر

وحدها إسرائيل تدعم استفتاء انفصال كردستان العراق

الجيش الليبي يثبت تعاونه التام مع المحكمة الجنائية الدولية

السعودية تحسم خياراتها في قطر بسحب الثقة نهائيا من تميم


 
>>