First Published: 2017-09-11

ترامب يتوعد الإرهابيين في الذكرى 16 لاعتداءات سبتمبر

 

طالبان تنفذ هجوما انتحاريا استهدف القوات الأميركية في أفغانستان بالتزامن مع كلمة للرئيس الأميركي شدد فيها على التصدي للمتطرفين.

 

ميدل ايست أونلاين

'الرعب والقلق في هذا اليوم المظلم محفوران بذاكرتنا إلى الأبد'

واشنطن/كابول - قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في ذكرى مرور 16 عاما على اعتداءات 11 سبتمبر/ايلول 2001 الاثنين إن بلاده لن تنسى أبدا ما حدث كما أنها لن ترضخ أبدا "للترهيب".

وأضاف خلال مراسم أقيمت في البنتاغون حيث تحطمت احدى الطائرات الأربع التي خطفها مرتكبو الاعتداءات أن "الرعب والقلق في هذا اليوم المظلم محفوران بذاكرتنا إلى الأبد".

وتابع "لقد تغير العالم في هذا اليوم، لكننا تغيرنا جميعا"، مشيرا إلى الهجمات التي صدمت البلاد ودفعت الولايات المتحدة إلى شن هجوم عسكري واسع النطاق في أفغانستان للإطاحة بنظام حركة طالبان الذي كان يحمي رعاة الاعتداءات.

وأوضح ترامب أنه "لا يمكن ترهيب أميركا"، محذرا "الارهابيين الذين حاولوا كسر عزيمة" بلاده.

وقال "سنتأكد من عدم وجود ملاذ آمن لشن هجمات على بلادنا ولن يكون لهم مكان للاختباء".

وخلال فترة طويلة قبل انتخابه، كان ترامب يؤيد سحب القوات الأميركية من أفغانستان، إلا أنه أعلن أواخر أغسطس/اب أنه يعتزم بدلا من ذلك ارسال جنود اضافيين، بينما ينتشر حاليا نحو 11 ألف جندي أميركي هناك.

وقبل مراسم البنتاغون، تجمع ترامب وزوجته ميلانيا وعدد كبير من معاونيه في إحدى حدائق البيت الأبيض في توقيت يصادف وقت اصطدام الطائرة الأولى التي خطفها تنظيم القاعدة في أحد برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك.

ونُكست أعلام البيت الأبيض احياء لذكرى ضحايا الاعتداءات التي أسفرت عن وقوع حوالى ثلاثة آلاف قتيل غالبيتهم العظمى في مانهاتن.

وفي الوقت نفسه، وقف الأميركيون في عدة أماكن في جميع أنحاء البلاد دقيقة صمت خصوصا في غراوند زيرو، موقع برجي التجارة العالمية في نيويورك، حيث تليت أسماء قتلى الاعتداءات بالتسلسل الأبجدي.

وفي 11 سبتمبر/ايلول 2001، اختطف 19 متطرفا من القاعدة أربع طائرات وصدموا بها برجي التجارة العالمية في نيويورك ومبنى البنتاغون، مقر وزارة الدفاع قرب واشنطن فيما سقطت احداها في شانكسفيل في بنسلفانيا.

وبين جميع فرق الانقاذ التي هرعت إلى مكان الحادث، دفع رجال الاطفاء الكلفة الأكبر مع 343 لقوا مصرعهم فورا و 150 توفوا لاحقا بسبب الأمراض الناجمة عن تدخلهم.

ولا يزال نحو 75 ألف شخص يعانون من اضطرابات صحية نفسية أو جسدية مرتبطة بالهجمات. وشكلت تلك الاعتداءات أول هجوم على الأراضي الأميركية.

وبالتزامن مع احياء واشنطن الذكرى 16 للهجمات، شنت حركة طالبان الاثنين، هجوما انتحاريا استهدف قافلة للقوات الأميركية في ولاية باروان شمالي أفغانستان، وفق إعلام محلي.

ونقلت وكالة أنباء "خاما برس" الأفغانية الرسمية عن مسؤولين حكوميين قولهم إن الهجوم وقع في مقاطعة باغرام عندما هاجم انتحاري يقود سيارة مليئة بالمتفجرات قافلة تقل جنودا أميركيين.

وقال عبدالشكور قدسي رئيس إدارة المقاطعة التي شهدت الهجوم، إنّ التقارير الأولية تشير إلى إصابة عدد من المدنيين دون أن يحدد عددهم.

ولفت المسؤول إلى وجود مخاوف من وقوع جرحى من الجنود الأميركيين، فيما نقلت الوكالة نفسها عن مسؤول أفغاني ثان لم تسمّه قوله إنّ الهجوم الانتحاري أسفر عن إصابة 3 مدنيين. وأشار إلى تداول أنباء حول إصابة اثنين من الجنود الأميركيين.

وبحسب الوكالة الأفغانية، أعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الذي قالت الحركة إنه أوقع عشرات القتلى والجرحى بصفوف القوات الأميركية.

ويعد هذا الهجوم الثاني من نوعه الذي يستهدف في أقل من أسبوع منطقة باغرام، حيث توجد قاعدة جوية أميركية تحمل اسم المقاطعة.

وتأتي الهجمات على خلفية توزيع قوات أميركية لمنشورات دعائية اعتبرت "مسيئة" للمسلمين وتسببت بموجة غضب عارمة في جميع أنحاء أفغانستان.

واعتذر الجيش الأميركي في أفغانستان عن توزيع المنشور الدعائي، معتبرا أنه "مسيء للغاية" للمسلمين وأن تحقيقا سيفتح بشأنه.

 

قبرص تتوسط لنزع فتيل الأزمة بلبنان

روايات عن 'جحيم مطلق' لمهاجرين كاميرونيين في ليبيا

واشنطن تطلب دعما أمميا لمساعدة الأقليات المضطهدة بالعراق

الأمم المتحدة تدعو أربيل لإلغاء استفتاء الانفصال

قصف جوي أميركي يستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية في ليبيا

الحريري يتريث في تقديم استقالته تجاوبا مع طلب عون

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة


 
>>