First Published: 2017-09-30

مصل جديد لحمى التيفود يصد نصف حالات العدوى

 

'فاي-كونغوجيت 'المطور من طرف شركة بارات بايوتيك يثبت سلامته وفعاليته، وسيتم الاستعانة به لمنع الملايين من حالات العدوى إذا نجح في التجارب الإكلينيكية الأخيرة.

 

ميدل ايست أونلاين

يؤثر على 20 مليون شخص في أنحاء العالم سنويا

لندن - قال باحثون إن مصلا جديدا لحمى التيفود طورته شركة بارات بايوتيك الخاصة أثبت سلامته وفعاليته في دراسة وإن من الممكن الاستعانة به لمنع الملايين من حالات العدوى إذا نجح في التجارب الإكلينيكية الأخيرة.

وتوثر حمى التيفود على ما بين 12 و 20 مليون شخص في أنحاء العالم سنويا بمناطق تنخفض فيها جودة المياه والصرف الصحي خاصة في جنوب آسيا وأفريقيا جنوبي الصحراء الكبرى.

وتكون حالة واحدة فتاكة بين كل مئة حالة ويصبح ثلاثة في المئة من المصابين حاملين مزمنين للمرض.

وأظهرت النتائج المرتبطة بالمراحل الوسطى من التجارب أن من الممكن استخدام المصل، الذي أطلق المطورون عليه اسم (فاي-كونغوجيت)، مع الرضع وأنه قادر على وقاية نصف من يتناولونه من الإصابة بالتيفود عندما يتعرضون له.

وقال أندرو بولارد الذي قاد التجارب وعضو مجموعة تطوير المصل في جامعة أوكسفورد "تقدم دراستنا دليلا جديدا يدعم تطوير أمصال فاي-كونغوجيت كإجراء وقائي لتقليل عبء حمى التيفود".

وينجم التيفود عن بكتريا تسمى السالمونيلا التيفية ويعالج في الوقت الراهن بالمضادات الحيوية.

لكن الحصول على المضادات الحيوية في المناطق الفقيرة محدود في بعض الأحيان فضلا عن أن مقاومة البكتريا للمضادات الحيوية في ازدياد.

 

بغداد تبحث استئناف تصدير النفط عبر ميناء جيهان التركي

جهود كويتية حثيثة لرأب الصدع مع الفلبين حول ملف العمالة

عدم اقرار موازنة 2018 يثقل كاهل لبنان قبل مؤتمر المانحين

الدولة الإسلامية تعود للواجهة بهجوم دام استهدف الحشد الشعبي

إطلاق سراح جهادية فرنسية من معتقلي الموصل

التحالف الدولي يمد العراق بدفعة جديدة من مقاتلات 'إف 16'

مبادرة حجب الثقة تنتهي إلى إطالة عمر الحكومة في الأردن

أول إعلان مصري عن مقتل جنود في عملية سيناء

السعودية تقدم طوق نجاة للشركات المتعثرة بإقرار قانون للإفلاس

أرامل جهاديين وقعن في حبائل التطرف بخداع من أزواجهن

البرلمان الأردني يجدد الثقة بحكومة الملقي

الجزائر تعزف على وتر الأمن لاحتواء دعوات التغيير

أزمة إثيوبيا تعطل مباحثات ثلاثية مرتقبة حول سد النهضة


 
>>