First Published: 2018-01-29

ويندوز 10 أخف وأكثر حداثة وأوسع تأقلما في المختبرات

 

مايكروسوفت تعمل على نسخة جديدة من نظامها أكثر مرونة واقتصادا في الموارد برؤية موحدة متلائمة مع مختلف الأجهزة الذكية الحالية والمستقبلية.

 

ميدل ايست أونلاين

'بولاريس' قادم في غضون عام

واشنطن - تنكب مايكروسوفت على تطوير نسخة جديدة من ويندوز 10 برؤية نظام ويندوز موحد متلائم مع مختلف الأجهزة الحالية من كمبيوترات وهواتف وساعات والاجهزة المستقبلية.

والنظام الجديد سيكون أكثر مرونة وأخف حجما ويساعد على تبسيط وتسريع عملية تطوير ويندوز، ويسمح بتوفير المزيد من الوقت والموارد التي يمكن استخدامها بشكل أفضل لتحسين الميزات الموجودة حاليًا وبناء ميزات جديدة.

وسيحمل نظام التشغيل الجديد الاسم الرمزي "بولاريس" فيما سيكون رغم اعتماده على نواة ويندوز 10 اخف واقل حجما واكثر مرونة وحداثة.

والمشروع الذي تبقيه مايكروسوفت سرا الى الان، سينقل كل جهاز يعمل بنظام التشغيل ويندوز، ببطء ولكن بثبات، نحو النسخة الجديدة من النظام المخصصة لأجهزة الكمبيوتر التقليدية مثل أجهزة سطح المكتب واللابتوب والاجهزة الهجينة من فئة إثنان في واحد.

وتعمل نسخة بولاريس على توفير بيئة سطح مكتب جديدة بدلًا من بيئة سطح المكتب التقليدية التي اعتاد عليها مستخدمو الكمبيوترات الشخصية، جنبا إلى جنب مع الاستغناء عن المكونات والتطبيقات القديمة مثل المفكرة أو الرسام.

ويعني ذلك أن الكمبيوترات العاملة بواسطة بولاريس لن تكون قادرة على تشغيل برامج"Win32" بشكل ضمني.

ويوفر النظام واجهة مستخدم رسومية جديدة تماما.

وتستخدم مايكروسوفت حاليا واجهة" Windows shell" منذ إصدار ويندوز 95، بما تتضمنه من ميزات وعناصر لم تعد مستخدمة أو لا تتوافق مع الأجهزة الحديثة.

ويسمح التبديل إلى "CShell" بتوسيع نطاق ويندوز 10 إلى مجموعة متنوعة من الأجهزة مثل الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية والأجهزة فئة إثنان في واحد مع إزالة المكونات والميزات القديمة والزائدة من أجل توفير نظام تشغيلي أكثر سرعة وأخف حجما مع عمر بطارية وأداء ممتاز.

وستبقى نسخة ويندوز 10 برو المتاحة اليوم متواجدة بالنسبة للمستخدمين الذين يحتاجون إلى إمكانيات متقدمة أو اللاعبين الذين يحتاجون إليها.

في حين ستتواجد بولاريس على الأجهزة الجديدة، وذلك بشكل يشابه نظام ماك اوس الذي ما زال متواجدا إلى اليوم على الرغم من أن آبل تحاول دفع اي او اس إلى مختلف الناس من خلال الهواتف المحمولة والكمبيوترات اللوحية.

وتتميز النسخة بالعديد من الفوائد وفي مقدمتها الأمن، إذ ينبغي أن تكون بولاريس من الناحية النظرية النسخة الأكثر أمانًا من ويندوز لأجهزة الحاسب المكتبية والمحمولة، وذلك من خلال حفاظها على تطبيقات منصة ويندوز العالمية، جنبًا إلى جنب مع كونها أقل استهلاكًا للموارد وأفضل من حيث عمر البطارية والأداء بالنسبة لأجهزة الحاسب الأقل حداثة تبعًا لإزالة بعض المكونات القديمة.

واستغلت مايكروسوفت الفترة الماضية للعمل بشكل مستمر من أجل تحويل الإعدادات والوظائف القديمة ويرجح أن يجري إطلاق نسخة ويندوز 10 بولاريس كبديل لنسخة ويندوز اس 10 بحلول عام 2019.

 

الجزائر تداري انتهاكات حقوق الانسان بحملة تبريرات مضادة

العاهل الأردني يقوي فريقه الاقتصادي في الحكومة والديوان

المصرف العقاري يعود للموصل وسط ركام الأنقاض

مصر تتحفظ على أموال أبوالفتوح

تعرض كاتم أسرار القذافي المالية لمحاولة اغتيال في جوهانسبورغ

الإضرابات النقابية تزيد مصاعب الحكومة في الجزائر

أردوغان يرسم في جولة افريقية ثانية خارطة التمدد التركي

اتهامات لبغداد بفرض عقوبات جماعية على اقارب الجهاديين

مشاورات موسعة تمهد لحل أزمة العمالة بين الكويت والفلبين

تواتر الهجمات الإرهابية يكشف ضعف الحزام الأمني في كركوك

جيبوتي سقطت في امتحان الثقة مع الإمارات

مشاريع تركية جديدة واجهة للتغلغل في الساحة الليبية المضطربة

لفتة انسانية أردنية للمرضى السوريين العالقين في مخيم الركبان

العراق وسوريا يواجهان معضلة ضمان احتجاز الجهاديين

انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية المحسومة سلفا في مصر

حرب على المياه الشحيحة في أفق بلاد الرافدين


 
>>